سوريا: جند الأقصى يُبايع جبهة فتح الشام

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بأن تنظيم “جند الأقصى” في سوريا أعلن “مبايعته” لجبهة فتح الشام. وقال المرصد في بيان إن البيعة جاءت

بعد أقل من أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة بين “جند الأقصى” وحركة أحرار الشام الإسلامية، أبرز الفصائل الموالية لفتح الشام، جبهة النصرة سابقاً.وحسب المرصد، قال جند الأقصى إن بيعته جاءت: “حرصاً منه على حقن دماء المسلمين وتجاوزاً للاقتتال الداخلي الحاصل مع أحرار الشام، والذي لا يستفيد منه إلا النظام وحلفاؤه”.ونقل المرصد عن مصادر إن مفاوضات غير معلنة جرت بين تنظيم جند الأقصى وجبهة فتح الشام، حاول فيها الأخير إقناع جند الأقصى بحل نفسه، والانضمام بعناصره وعتاده إلى صفوف جبهة فتح الشام.وأكدت المصادر أن جبهة فتح الشام سعت إلى هذا الخيار، بعد فشل المساعي الأولية لوقف الاقتتال الدائر بين حركة أحرار الشام الإسلامية وتنظيم جند الأقصى منذ ليل 6 أكتوبر(تشرين الأول) واستمرار التوتر بين الجانبين، وتطوره إلى اشتباكات عنيفة جرت بينهما، قتل وجرح فيها العشرات من عناصر الجانبين.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، بأن تنظيم “جند الأقصى” في سوريا أعلن “مبايعته” لجبهة فتح الشام.

وقال المرصد في بيان إن البيعة جاءت بعد أقل من أربعة أيام من الاشتباكات العنيفة بين “جند الأقصى” وحركة أحرار الشام الإسلامية، أبرز الفصائل الموالية لفتح الشام، جبهة النصرة سابقاً.

وحسب المرصد، قال جند الأقصى إن بيعته جاءت: “حرصاً منه على حقن دماء المسلمين وتجاوزاً للاقتتال الداخلي الحاصل مع أحرار الشام، والذي لا يستفيد منه إلا النظام وحلفاؤه”.

ونقل المرصد عن مصادر إن مفاوضات غير معلنة جرت بين تنظيم جند الأقصى وجبهة فتح الشام، حاول فيها الأخير إقناع جند الأقصى بحل نفسه، والانضمام بعناصره وعتاده إلى صفوف جبهة فتح الشام.

وأكدت المصادر أن جبهة فتح الشام سعت إلى هذا الخيار، بعد فشل المساعي الأولية لوقف الاقتتال الدائر بين حركة أحرار الشام الإسلامية وتنظيم جند الأقصى منذ ليل 6 أكتوبر(تشرين الأول) واستمرار التوتر بين الجانبين، وتطوره إلى اشتباكات عنيفة جرت بينهما، قتل وجرح فيها العشرات من عناصر الجانبين.

رابط المصدر: سوريا: جند الأقصى يُبايع جبهة فتح الشام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً