القوات الروسية تقتل 8 مسلحين في اشتباكات بالشيشان

ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الأحد، أن الشرطة قتلت ثمانية مسلحين في جنوب البلاد الليلة الماضية بعد أن فتح المسلحون الذين كانوا يستقلون سيارتين النار على القوات التي طلبت

منهم التوقف عند نقطة للتفتيش. وخاضت موسكو حربين مع الانفصاليين في الشيشان منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991، ولا زالت تواجه تمرداً مسلحاً محدوداً في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة في شمال القوقاز.وقالت إنترفاكس نقلاً عن وزارة الداخلية في الشيشان إن المسلحين فتحوا النار من أسلحة آلية وألقوا قنابل يدوية على أفراد الشرطة الذين حاولوا إيقافهم.ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله، إن المجموعة خططت لتنفيذ سلسلة من الهجمات في الشيشان التي يحكمها الرئيس المدعوم من موسكو رمضان قديروف بقبضة حديدية.وذكرت إنترفاكس أن المجموعة المسلحة كانت تحت قيادة علي دميلخانوف المدرج على قائمة اتحادية للمطلوبين، وأضافت أن السلطات تلقت معلومات مخابراتية سلفاً عن المسلحين ونشرت 200 من أفراد الأمن لاعتراضهم.وأضافت أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا في تبادل إطلاق النار.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم الأحد، أن الشرطة قتلت ثمانية مسلحين في جنوب البلاد الليلة الماضية بعد أن فتح المسلحون الذين كانوا يستقلون سيارتين النار على القوات التي طلبت منهم التوقف عند نقطة للتفتيش.

وخاضت موسكو حربين مع الانفصاليين في الشيشان منذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991، ولا زالت تواجه تمرداً مسلحاً محدوداً في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة في شمال القوقاز.

وقالت إنترفاكس نقلاً عن وزارة الداخلية في الشيشان إن المسلحين فتحوا النار من أسلحة آلية وألقوا قنابل يدوية على أفراد الشرطة الذين حاولوا إيقافهم.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني قوله، إن المجموعة خططت لتنفيذ سلسلة من الهجمات في الشيشان التي يحكمها الرئيس المدعوم من موسكو رمضان قديروف بقبضة حديدية.

وذكرت إنترفاكس أن المجموعة المسلحة كانت تحت قيادة علي دميلخانوف المدرج على قائمة اتحادية للمطلوبين، وأضافت أن السلطات تلقت معلومات مخابراتية سلفاً عن المسلحين ونشرت 200 من أفراد الأمن لاعتراضهم.

وأضافت أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا في تبادل إطلاق النار.

رابط المصدر: القوات الروسية تقتل 8 مسلحين في اشتباكات بالشيشان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً