مصر: الداخلية تتأهّب وتعزز إجراءاتها في محيط السفارات الأجنبية

كشفت مصادر أمنية بوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية لم ترصد أية مخططات تستهدف البلاد، اليوم الأحد، فى ظل تحذير سفارات أجنبية بالقاهرة رعاياها من التواجد فى بعض الأماكن بمصر.

وأكدت المصادر، أن البلاد مؤمنة تماماً وتتمتع بأكبر قدر من الأمان مقارنة بكافة الدول المحيطة بها، وأن الأجانب يتمتعون بحياتهم الشخصية داخل مصر ويتحركون بانسيابية كاملة، متعجبة من عمليات التحذير المتكررة التى من شأنها إثارة القلق لدى المواطنين.وأوضحت المصادر، أن قوات الأمن فى استنفار كامل على مدار الـ24 ساعة، وهناك خطط أمنية قوية يتم مراجعتها باستمرار للتعامل الفورى مع أية حوادث أو ظروف طارئة، وأن قوات الأمن قادرة على حماية الوطن وسلامته.ونوهت المصادر، إلى أن تأمين الأجانب فى مصر والحفاظ على حياتهم مسؤولية تقع على عاتق الشرطة المصرية، وأن الأجانب طالما تحدثوا عن القدر الكبير من الأمن والطمأنينة التي يشعرون بها في مصر سواء في المناطق السياحية أو أثناء زيارتهم المتكررة لعدة مناطق متفرقة على مستوى الجمهورية، وأرسلوا رسائل الأمن والسلام لسياح العالم، مؤكدين لهم أن مصر ستظل دوماً قبلة الأمن فى العالم.وأفادت المصادر، أن الأجهزة الأمنية عززت إجراءاتها واتخذت كافة التدابير الأمنية لتأمين مؤسسات الدولة، خاصة أنه يوافق ذكرى أحداث ماسبيرو، حيث تم تعزيز التواجد الأمني بمحيط الإذاعة والتلفزيون، والدفع بتشكيلات أمنية وضباط العمليات الخاصة في العديد من المناطق بالقاهرة.وبحسب المصادر، فإن أجهزة الأمن فعلت غرف الحماية المدنية وقسم المفرقعات للتعامل مع أية أجسام غريبة يتم العثور عليها، وتم إعلان حالة الاستنفار الأمني ورفع درجة الاستعداد القصوى على مستوى الجمهورية للحالة “ج”، كما أنها كثفت من تواجدها بمحيط السفارات الأجنبية بالقاهرة بشكل كبير، واتخذت كافة التدابير الأمنية اللازمة.وكانت السفارات الأمريكية والكندية والبريطانية بالقاهرة، نصحت رعاياها المقيمين بمصر، بتجنب التواجد فى التجمعات والأماكن العامة، مثل قاعات الحفلات ودور السينما والمتاحف والمولات والأماكن الرياضية الأحد، محذرة من “مخاوف أمنية محتملة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت مصادر أمنية بوزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية لم ترصد أية مخططات تستهدف البلاد، اليوم الأحد، فى ظل تحذير سفارات أجنبية بالقاهرة رعاياها من التواجد فى بعض الأماكن بمصر.

وأكدت المصادر، أن البلاد مؤمنة تماماً وتتمتع بأكبر قدر من الأمان مقارنة بكافة الدول المحيطة بها، وأن الأجانب يتمتعون بحياتهم الشخصية داخل مصر ويتحركون بانسيابية كاملة، متعجبة من عمليات التحذير المتكررة التى من شأنها إثارة القلق لدى المواطنين.

وأوضحت المصادر، أن قوات الأمن فى استنفار كامل على مدار الـ24 ساعة، وهناك خطط أمنية قوية يتم مراجعتها باستمرار للتعامل الفورى مع أية حوادث أو ظروف طارئة، وأن قوات الأمن قادرة على حماية الوطن وسلامته.

ونوهت المصادر، إلى أن تأمين الأجانب فى مصر والحفاظ على حياتهم مسؤولية تقع على عاتق الشرطة المصرية، وأن الأجانب طالما تحدثوا عن القدر الكبير من الأمن والطمأنينة التي يشعرون بها في مصر سواء في المناطق السياحية أو أثناء زيارتهم المتكررة لعدة مناطق متفرقة على مستوى الجمهورية، وأرسلوا رسائل الأمن والسلام لسياح العالم، مؤكدين لهم أن مصر ستظل دوماً قبلة الأمن فى العالم.

وأفادت المصادر، أن الأجهزة الأمنية عززت إجراءاتها واتخذت كافة التدابير الأمنية لتأمين مؤسسات الدولة، خاصة أنه يوافق ذكرى أحداث ماسبيرو، حيث تم تعزيز التواجد الأمني بمحيط الإذاعة والتلفزيون، والدفع بتشكيلات أمنية وضباط العمليات الخاصة في العديد من المناطق بالقاهرة.

وبحسب المصادر، فإن أجهزة الأمن فعلت غرف الحماية المدنية وقسم المفرقعات للتعامل مع أية أجسام غريبة يتم العثور عليها، وتم إعلان حالة الاستنفار الأمني ورفع درجة الاستعداد القصوى على مستوى الجمهورية للحالة “ج”، كما أنها كثفت من تواجدها بمحيط السفارات الأجنبية بالقاهرة بشكل كبير، واتخذت كافة التدابير الأمنية اللازمة.

وكانت السفارات الأمريكية والكندية والبريطانية بالقاهرة، نصحت رعاياها المقيمين بمصر، بتجنب التواجد فى التجمعات والأماكن العامة، مثل قاعات الحفلات ودور السينما والمتاحف والمولات والأماكن الرياضية الأحد، محذرة من “مخاوف أمنية محتملة”.

رابط المصدر: مصر: الداخلية تتأهّب وتعزز إجراءاتها في محيط السفارات الأجنبية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً