مصر: استئناف محاكمة 42 متهماً فى أجناد مصر اليوم

تستأنف محكمة مصرية، اليوم الأحد، لاستكمال سماع الشهود فى محاكمة 42 متهماً في قضية تنظيم “أجناد مصر”. وكانت المحكمة حددت جلسة 25 يوليو (تموز) الماضي

كأولى جلسات استئناف محاكمة المتهمين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ”تنظيم أجناد مصر”، بعد أن رفضت طلب رد المحكمة المُقَدَّم من دفاع المتهم أحد المتهمين باتهامه مع 12 آخرين بالتسبب في مقتل 3 ضباط و3 أفراد شرطة، والشروع في قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية وكمائن الأمن.وكانت جماعة “أجناد مصر” أعلنت مسؤوليتها عن انفجارات حدثت في محيط جامعة القاهرة في أبريل (نيسان) 2014، وأسفرت عن مقتل شخصين أحدهما ضابط شرطة برتبة عميد، كما أعلنت مسؤوليتها في شهر فبراير (شباط) 2014 الماضي تفجيرين استهدفا قوات الشرطة في الجيزة وأسفرا عن إصابة العديد من الأشخاص.وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت، في مايو (أيار) 2014، باعتبار جماعة “أجناد مصر” تنظيماً إرهابياً، وظهرت الجماعة للمرة الأولى في يناير (كانون الثاني) 2014 عندما أعلنت مسؤوليتها عن ستة هجمات تمت في نهاية الشهر نفسه.


الخبر بالتفاصيل والصور



تستأنف محكمة مصرية، اليوم الأحد، لاستكمال سماع الشهود فى محاكمة 42 متهماً في قضية تنظيم “أجناد مصر”.

وكانت المحكمة حددت جلسة 25 يوليو (تموز) الماضي كأولى جلسات استئناف محاكمة المتهمين فى القضية المعروفة إعلامياً بـ”تنظيم أجناد مصر”، بعد أن رفضت طلب رد المحكمة المُقَدَّم من دفاع المتهم أحد المتهمين باتهامه مع 12 آخرين بالتسبب في مقتل 3 ضباط و3 أفراد شرطة، والشروع في قتل أكثر من 100 ضابط، واستهداف المنشآت الشرطية وكمائن الأمن.

وكانت جماعة “أجناد مصر” أعلنت مسؤوليتها عن انفجارات حدثت في محيط جامعة القاهرة في أبريل (نيسان) 2014، وأسفرت عن مقتل شخصين أحدهما ضابط شرطة برتبة عميد، كما أعلنت مسؤوليتها في شهر فبراير (شباط) 2014 الماضي تفجيرين استهدفا قوات الشرطة في الجيزة وأسفرا عن إصابة العديد من الأشخاص.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت، في مايو (أيار) 2014، باعتبار جماعة “أجناد مصر” تنظيماً إرهابياً، وظهرت الجماعة للمرة الأولى في يناير (كانون الثاني) 2014 عندما أعلنت مسؤوليتها عن ستة هجمات تمت في نهاية الشهر نفسه.

رابط المصدر: مصر: استئناف محاكمة 42 متهماً فى أجناد مصر اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً