الصناديق السيادية السعودية في المرتبة الرابعة عالمياً بـ758 مليار دولار


الخبر بالتفاصيل والصور



نقلت صحيفة الاقتصادية السعودية الأحد، عن بيانات دولية، إن أصول صندوق الاستثمارات العامة السعودي بلغت 160 مليار دولار (600 مليار ريال) في نهاية سبتمبر(أيلول) بعد ارتفاعها الصاروخي في نيسان(أبريل) بنسبة 2920%، من 5.3 مليار دولار.

وأوضحت الصحيفة أن البيانات التي شملت 79 صندوقاً سيادياً في العالم يرصدها معهد صناديق الثروة السيادية، كشفت أن قيمة أصول هذه الصناديق تعادل 7394 مليار دولار، تبلغ حصة السعودية منها 758.4 مليار دولار، أي 10.3 %.

وتعود إدارة أصول الصناديق السعودية، حسب الصحيفة إلى جانب صندوق الاستثمارات الذي تبلغ أصوله 160 مليار، بما يعادل 0.5% من قيمة حيازات هذه الصناديق، إلى مؤسسة النقد العربي السعودي، البنك المركزي، التي تدير بدورها 598.4 مليار دولار، تشكل 8.1% من إجمالي أصول الصندوق السيادية الكبرى في العالم، ليكون بذلك إجمالي قيمة الصندوقين السعوديين، 758.4 مليار، أو 10.3% من قيمة الأصول السيادية.

وتحتل الصناديق السعودية مجتمعةً بذلك المرتبة الرابعة عالمياً بعد صندوق التقاعد النرويجي الذي تبلغ أصوله 855 مليار دولار، وبما يعادل 12% من قيمة الصناديق السيادية، وصندوق شركة الاستثمار الصينية بقيمة أصول تبلغ قيمتها 813.8 مليار دولار، أو 11.2% من إجمالي أصول الصناديق السيادية في العالم، وصندوق أبوظبي للاستثمار الذي يملك أصولاً بقيمة 792 مليار دولار، أو 11% من إجمالي الأصول المملوكة للصناديق السيادية في العالم.

ومن جهة أخرى تضم قائمة أكبر الصناديق الاستثمارية في العالم أيضاً، بعض الأذرع الاستثمارية العربية، مثل صندوق الهيئة العامة للاستثمار الكويتية بقيمة أصول 592 مليار دولار، وهيئة الاستثمار القطرية بـ 335 مليار دولار في المرتبة التاسعة عالمياً.

رابط المصدر: الصناديق السيادية السعودية في المرتبة الرابعة عالمياً بـ758 مليار دولار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً