فضيحة فساد جديدة تعصف بالاتحاد الانجليزي لكرة القدم

لم تكد تمضي ساعات على إقالة سام الاردايس من تدريب المنتخب الانجليزي بسبب مزاعم بضلوعه في صفقة مشبوهة، حتى عصفت أزمة جديدة بالاتحاد الانجليزي لكرة القدم.إذ اتهم ثمانية مديرين فنيين حاليين وسابقين في الدوري الانجليزي الممتاز بتلقي “عمولات غير قانونية” من أجل انتقالات اللاعبين حسبما جاء في تحقيق استغرق اعداده

فترة طويلة وقامت به صحيفة ديلي تلغراف التي كانت فجرت الفضيحة التي اقيل على اثرها الاردايس.وقالت الصحيفة اللندنية إنها مستعدة لتسليم الأدلة التي استقتها إلى الاتحاد الانجليزي والشرطة بعد اكتشاف محققيها السريين “أدلة واسعة النطاق على استشراء الفساد في لعبة كرة القدم الانجليزية” بعد تصوير وكلاء لاعبين يوضحون المبالغ التي تم دفعها للمديرين الفنيين.وكشفت الديلي تلغراف الأربعاء عن مزاعم فساد أخرى دون الكشف عن أي أسماء.وقالت الصحيفة إنها تحدثت مع كل الأشخاص ونفوا ارتكاب أي مخالفات.وتضمنت المزاعم إعلان وكلاء لاعبين عن أسماء “ثمانية مديرين فنيين حاليين أو سابقين في الدوري الممتاز تلقوا عمولات غير قانونية من بينهم خمسة حصلوا على الأموال بشكل مباشر.”وأشارت الصحيفة أيضا إلى قبول اثنين من المدربين في دوري القسم الثاني الحصول على عمولات غير قانونية بينما طلب مدرب آخر الحصول على رشى من لاعبيه من أجل زيادة رواتبهم.وأوضحت الصحيفة بشكل مفصل كيف تم تحويل الأموال عن طريق طرف ثالث.ويأتي هذا الإعلان الاخير بعد مضي 24 ساعة بالكاد على ظهور الاردايس في شريط مصور وهو يتفاوض على تمثيل شركة تطلب نصائح حول سوق الانتقالات مقابل 521 ألف دولار.وزعم مدير المنتخب الانجليزي الفني المقال أنه يستطيع مساعدة الشركة على الالتفاف حول لوائح الاتحادين الانجليزي والدولي التي تحظر انتقالات بوجود طرف ثالث في ملكية اللاعبين.وأدى ذلك الاجتماع إلى إقالة الاردايس البالغ عمره 61 عاما يوم الثلاثاء بعد 67 يوما فقط من توليه المسؤولية تخللها فوز واحد يتيم.وفي تطور لاحق، عبرت جمعية المديرين الفنيين في انجلترا الاربعاء عن “قلقها العميق” ازاء ما جاءت به الديلي تلغراف من ادعاءات بأن ثمة مديرين فنيين تسلموا “عمولات” لقاء صفقات انتقال اللاعبين.وجاء في تصريح اصدرته الجمعية أنها “تعبر عن قلقها العميق بالموقف الراهن والذي يتضمن ادعاءات ضد عدد من المديرين الفنيين. نأخذ هذه الادعاءات مأخذ جد كبير وانها بشكل واضح مؤذية للعبة كرة القدم.”وجاء في التصريح “نحن على اتصال دائم ومستمر مع الاتحاد الانجليزي لكرة القدم من اجل الوقوف على الحقائق التي تقع خلف هذه الادعاءات.”وفيما يخص اقالة الاردايس، قالت الجمعية في تصريحها “أنها كانت على اتصال مستمر مع سام الاردايس والاتحاد الانجليزي طيلة العملية (عملية التحقيق والاقالة)، ونحن نحترم القرار الذي اتفق عليه الطرفان.”


الخبر بالتفاصيل والصور


لم تكد تمضي ساعات على إقالة سام الاردايس من تدريب المنتخب الانجليزي بسبب مزاعم بضلوعه في صفقة مشبوهة، حتى عصفت أزمة جديدة بالاتحاد الانجليزي لكرة القدم.

إذ اتهم ثمانية مديرين فنيين حاليين وسابقين في الدوري الانجليزي الممتاز بتلقي “عمولات غير قانونية” من أجل انتقالات اللاعبين حسبما جاء في تحقيق استغرق اعداده فترة طويلة وقامت به صحيفة ديلي تلغراف التي كانت فجرت الفضيحة التي اقيل على اثرها الاردايس.

وقالت الصحيفة اللندنية إنها مستعدة لتسليم الأدلة التي استقتها إلى الاتحاد الانجليزي والشرطة بعد اكتشاف محققيها السريين “أدلة واسعة النطاق على استشراء الفساد في لعبة كرة القدم الانجليزية” بعد تصوير وكلاء لاعبين يوضحون المبالغ التي تم دفعها للمديرين الفنيين.

وكشفت الديلي تلغراف الأربعاء عن مزاعم فساد أخرى دون الكشف عن أي أسماء.

وقالت الصحيفة إنها تحدثت مع كل الأشخاص ونفوا ارتكاب أي مخالفات.

وتضمنت المزاعم إعلان وكلاء لاعبين عن أسماء “ثمانية مديرين فنيين حاليين أو سابقين في الدوري الممتاز تلقوا عمولات غير قانونية من بينهم خمسة حصلوا على الأموال بشكل مباشر.”

وأشارت الصحيفة أيضا إلى قبول اثنين من المدربين في دوري القسم الثاني الحصول على عمولات غير قانونية بينما طلب مدرب آخر الحصول على رشى من لاعبيه من أجل زيادة رواتبهم.

وأوضحت الصحيفة بشكل مفصل كيف تم تحويل الأموال عن طريق طرف ثالث.

ويأتي هذا الإعلان الاخير بعد مضي 24 ساعة بالكاد على ظهور الاردايس في شريط مصور وهو يتفاوض على تمثيل شركة تطلب نصائح حول سوق الانتقالات مقابل 521 ألف دولار.

وزعم مدير المنتخب الانجليزي الفني المقال أنه يستطيع مساعدة الشركة على الالتفاف حول لوائح الاتحادين الانجليزي والدولي التي تحظر انتقالات بوجود طرف ثالث في ملكية اللاعبين.

وأدى ذلك الاجتماع إلى إقالة الاردايس البالغ عمره 61 عاما يوم الثلاثاء بعد 67 يوما فقط من توليه المسؤولية تخللها فوز واحد يتيم.

وفي تطور لاحق، عبرت جمعية المديرين الفنيين في انجلترا الاربعاء عن “قلقها العميق” ازاء ما جاءت به الديلي تلغراف من ادعاءات بأن ثمة مديرين فنيين تسلموا “عمولات” لقاء صفقات انتقال اللاعبين.

وجاء في تصريح اصدرته الجمعية أنها “تعبر عن قلقها العميق بالموقف الراهن والذي يتضمن ادعاءات ضد عدد من المديرين الفنيين. نأخذ هذه الادعاءات مأخذ جد كبير وانها بشكل واضح مؤذية للعبة كرة القدم.”

وجاء في التصريح “نحن على اتصال دائم ومستمر مع الاتحاد الانجليزي لكرة القدم من اجل الوقوف على الحقائق التي تقع خلف هذه الادعاءات.”

وفيما يخص اقالة الاردايس، قالت الجمعية في تصريحها “أنها كانت على اتصال مستمر مع سام الاردايس والاتحاد الانجليزي طيلة العملية (عملية التحقيق والاقالة)، ونحن نحترم القرار الذي اتفق عليه الطرفان.”

رابط المصدر: فضيحة فساد جديدة تعصف بالاتحاد الانجليزي لكرة القدم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً