قصة الطفل الذي كلف جوجل 112 ألف دولار

فكرة الربح من الإنترنت هي من الأفكار الشائعة التي يطمح إليها الجميع، لأنها أصبحت من أكثر الطرق ربحا خاصة مع انتشار خدمات الإنترنت المختلفة التي تتيح الربح بسهولة وسرعة بالإضافة إلى أنها من الطرق المضمونة ، فأصبح الجميع يتنافسون على الحصول على ربح شهري ثابت عن طريق الإنترنت، فيمكن من خلال

الإنترنت أن يتم الحصول على آلاف الدولارات بدلا من تضييع الوقت في المحادثات ومواقع التواصل الاجتماعي، فمن يستطع أن يعرف طريق الربح من الإنترنت لن يضيع وقته بعد الآن إنما يعمل ليكسب أكبر قدر من المال، ومن أكثر الشركات التي توفر الربح من الإنترنت هو عملاق البحث شركة جوجل الأمريكية، حيث توفر جوجل الكثير من الخدمات الخاصة بالإعلانات والذي يرتبط ارتباطا بخدمات البحث على الإنترنت وغيرها من الخدمات والإمكانيات الأخرى، ومن ضمن تلك الخدمات هي خدمة جوجل ادوردز الخاصة بالإعلانات والتسويق والتي قد سجل فيها طفل أسباني وأدين لجوجل بحوالي 112 ألف دولار وبعد بحث المسئولين في جوجل تم إسقاط هذه الفاتورة، فما هي قصة هذا الطفل؟ ولماذا أنشأ حسابا في جوجل ادوردز ؟ قصة الطفل الذي جعل جوجل تخسر آلاف الدولاراتالطفل اسمه خوسيه خافيير ويبلغ من العمر 12 عاما من أسبانيا وتحديدا من جنوب شرق المدينة الساحلية توريفيخا ، وقد قام بشئ من الخطأ حيال شركة جوجل وقد اكتسب شهرة عارمة من وراء خطأه، فقد قام في أغسطس الماضي بإنشاء حسابا في AdWords وهي الخدمة التي تتيحها شركة جوجل والتي تعني الدفع مقابل الضغط على الإعلانات حيث تضع الإعلانات فوق نتائج البحث على المواقع الأخرى، وقد قام الطفل بإدخال تفاصيل بطاقته الائتمانية وقد قام والده بفتح حساب توفير باسمه وقام الطفل بإدخال بياناته من ذلك الحساب، وقد ظن أنه سيكسب المال من الإعلانات الموجودة على موقعه، والمعروف أنه لا يدفع شئ إلا إذا قام آخرين بالضغط على الإعلان ، وقد أدركت شركة جوجل أن ما قام به هذا الطفل هو مجرد خطأ غير مقصود حيث تراكمت عليه الديون وأصبحت 112 ألف دولار وفور معرفتها بهذا الخطأ تنازلت جوجل عن فاتورتها ، وقد أضاف المتحدث الرسمي لشركة جوجل الأمر كان مجرد خطأ وأنه فعل ذلك بدون تفكير ، لا يريد طفل في الثانية عشرة من عمره البدء بإنفاق 100 ألف يورو” رد فعل عائلة الطفل خوسيهالغريب في الأمر أن عائلة الطفل خوسيه لم تكن تعلم أي شئ عن ما عزم إليه طفلهم ولم ينتبه الوالد إلى أنه غارق في الديون إلا من بعد أن اتصل به البنك لتحذيره من التكاليف التي ينبغي عليه سدادها، وقد تبين دوافع الطفل البريئة هي من جعلته يقوم بهذا الأمر فقد كان يريد شراء آلات موسيقية لفرقته التي تدعى Salerosos -ومعناها “المالحون” فهو مغرم بالعزف على آلة البوق ، وقد أخبره صديقه أنه بإمكانه أن يصير غنيا ويشتري قصرا بهذه الطريقة ، وقالت أمه إنما كيسادا لصحيفة “الباييس” الإسبانية إن ابنها، خوسيه خافيير، قال إنه أراد أن يصبح مستخدم يوتيوب غني، لكنه لم يدرك ما كان يفعله. فكان الطفل يعتقد أنه سيجني أموالا من الدعايته لفرقته على موقع يوتيوب التابع لجوجل، إنما العكس هو الصحيح ومن الصدفة أن يشتهر هذا الطفل بعد أن أجبر شركة جوجل بالتنازل عن فاتورة بقيمة 122 ألف دولار بعد دراستها للأمر ويصبح من أشهر أطفال العالم وأصبح الآن هو حديث مواقع التواصل الاجتماعي واشتهرت معه فرقته. ما هي خدمة جوجل أدوردز ؟جوجل أدوردز هو أحد منتجات جوجل الإعلانية المهمة حيث يتم خدمة الدفع مقابل النقرة (PPC (Pay Per Click والذي يستخدمه الجميع من أصحاب المشاريع والمواقع الإلكترونية وغرضها هو جذب الزبائن والزائرين وفي نفس الوقت إشهار الموقع، وتتميز هذه الخدمة بعدم وجود رسوم للاشتراك ، ويمكن من خلال هذه الخدمة إيصال الإعلان الخاص بالمستخدمين عن طريق إعلانها بشكل ملفت للانتباه على صفحة محرك البحث ومن ثم يظهر الإعلام في صفحة النتائج على شرط استخدام الكلمات المفتاحية للإعلان شئ رائج . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


فكرة الربح من الإنترنت هي من الأفكار الشائعة التي يطمح إليها الجميع، لأنها أصبحت من أكثر الطرق ربحا خاصة مع انتشار خدمات الإنترنت المختلفة التي تتيح الربح بسهولة وسرعة بالإضافة إلى أنها من الطرق المضمونة ، فأصبح الجميع يتنافسون على الحصول على ربح شهري ثابت عن طريق الإنترنت، فيمكن من خلال الإنترنت أن يتم الحصول على آلاف الدولارات بدلا من تضييع الوقت في المحادثات ومواقع التواصل الاجتماعي، فمن يستطع أن يعرف طريق الربح من الإنترنت لن يضيع وقته بعد الآن إنما يعمل ليكسب أكبر قدر من المال، ومن أكثر الشركات التي توفر الربح من الإنترنت هو عملاق البحث شركة جوجل الأمريكية، حيث توفر جوجل الكثير من الخدمات الخاصة بالإعلانات والذي يرتبط ارتباطا بخدمات البحث على الإنترنت وغيرها من الخدمات والإمكانيات الأخرى، ومن ضمن تلك الخدمات هي خدمة جوجل ادوردز الخاصة بالإعلانات والتسويق والتي قد سجل فيها طفل أسباني وأدين لجوجل بحوالي 112 ألف دولار وبعد بحث المسئولين في جوجل تم إسقاط هذه الفاتورة، فما هي قصة هذا الطفل؟ ولماذا أنشأ حسابا في جوجل ادوردز ؟

قصة الطفل الذي جعل جوجل تخسر آلاف الدولارات
الطفل اسمه خوسيه خافيير ويبلغ من العمر 12 عاما من أسبانيا وتحديدا من جنوب شرق المدينة الساحلية توريفيخا ، وقد قام بشئ من الخطأ حيال شركة جوجل وقد اكتسب شهرة عارمة من وراء خطأه، فقد قام في أغسطس الماضي بإنشاء حسابا في AdWords وهي الخدمة التي تتيحها شركة جوجل والتي تعني الدفع مقابل الضغط على الإعلانات حيث تضع الإعلانات فوق نتائج البحث على المواقع الأخرى، وقد قام الطفل بإدخال تفاصيل بطاقته الائتمانية وقد قام والده بفتح حساب توفير باسمه وقام الطفل بإدخال بياناته من ذلك الحساب، وقد ظن أنه سيكسب المال من الإعلانات الموجودة على موقعه، والمعروف أنه لا يدفع شئ إلا إذا قام آخرين بالضغط على الإعلان ، وقد أدركت شركة جوجل أن ما قام به هذا الطفل هو مجرد خطأ غير مقصود حيث تراكمت عليه الديون وأصبحت 112 ألف دولار وفور معرفتها بهذا الخطأ تنازلت جوجل عن فاتورتها ، وقد أضاف المتحدث الرسمي لشركة جوجل الأمر كان مجرد خطأ وأنه فعل ذلك بدون تفكير ، لا يريد طفل في الثانية عشرة من عمره البدء بإنفاق 100 ألف يورو”

رد فعل عائلة الطفل خوسيه
الغريب في الأمر أن عائلة الطفل خوسيه لم تكن تعلم أي شئ عن ما عزم إليه طفلهم ولم ينتبه الوالد إلى أنه غارق في الديون إلا من بعد أن اتصل به البنك لتحذيره من التكاليف التي ينبغي عليه سدادها، وقد تبين دوافع الطفل البريئة هي من جعلته يقوم بهذا الأمر فقد كان يريد شراء آلات موسيقية لفرقته التي تدعى Salerosos -ومعناها “المالحون” فهو مغرم بالعزف على آلة البوق ، وقد أخبره صديقه أنه بإمكانه أن يصير غنيا ويشتري قصرا بهذه الطريقة ، وقالت أمه إنما كيسادا لصحيفة “الباييس” الإسبانية إن ابنها، خوسيه خافيير، قال إنه أراد أن يصبح مستخدم يوتيوب غني، لكنه لم يدرك ما كان يفعله. فكان الطفل يعتقد أنه سيجني أموالا من الدعايته لفرقته على موقع يوتيوب التابع لجوجل، إنما العكس هو الصحيح

ومن الصدفة أن يشتهر هذا الطفل بعد أن أجبر شركة جوجل بالتنازل عن فاتورة بقيمة 122 ألف دولار بعد دراستها للأمر ويصبح من أشهر أطفال العالم وأصبح الآن هو حديث مواقع التواصل الاجتماعي واشتهرت معه فرقته.

ما هي خدمة جوجل أدوردز ؟
جوجل أدوردز هو أحد منتجات جوجل الإعلانية المهمة حيث يتم خدمة الدفع مقابل النقرة (PPC (Pay Per Click والذي يستخدمه الجميع من أصحاب المشاريع والمواقع الإلكترونية وغرضها هو جذب الزبائن والزائرين وفي نفس الوقت إشهار الموقع، وتتميز هذه الخدمة بعدم وجود رسوم للاشتراك ، ويمكن من خلال هذه الخدمة إيصال الإعلان الخاص بالمستخدمين عن طريق إعلانها بشكل ملفت للانتباه على صفحة محرك البحث ومن ثم يظهر الإعلام في صفحة النتائج على شرط استخدام الكلمات المفتاحية للإعلان شئ رائج .

افضل الافلام الاجنبية التي احتوت على قصص انسانية معبرة

رابط المصدر: قصة الطفل الذي كلف جوجل 112 ألف دولار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً