كم عدد سكان تيمور الشرقية ؟

دمر حوالي سابعين في المئة من المنشاءات السكنية والمعالم السياحية في جمهورية تيمور الشرقية نتيجة الحرب على البلاد، وفر من البلاد نحو مائتين وستين ألف ساكن من جمهورية تيمور الشرقية إلى الدول الأخرى، ويتم أعادة أنشاء الأبنية في عام 2006، ومنذ إستقلال الجمهورية تيمور الشرقية بدأت الجمهورية في أعادة هيكلة الإقتصاد،

وأصبحت من أكبر الدول تحتوي على النفط والغاز الطبيعي، ويعتمد إقتصادها على تصدير النفط والغاز الطبيعي والبترول إلى الدول الأخرى المجاورة، وأصبح الصادرات من النفط والغاز الطبيعي حوالي عشرين في المئة من إجمالي الصادرات للدولة، كما أن يعتمد إقتصاد الجمهورية على حرفة الزراعة، وبلغ نسبة الصادرات من القهوة والبن في جمهورية تيمور الشرقية حوالي ثلاثين في المئة من إجمالي الصادرات في جمهورية تيمور الشرقية، وتضم جمهورية تيمور الشرقية العديد من البنوك الأجنبية التي تخدم إقتصاد الجمهورية، كما نعرض لكم كل ما يخص الجمهورية من حيث عدد سكان الجمهورية، المساحة الإجمالية للجمهورية، الموقع الجغرافي للجمهورية، أهم المعالم السياحية الموجودة في الجمهورية، أخبار الصحة والتعليم في الجمهورية، والعملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري في جمهورية تيمور الشرقية، والديانات واللغة المستخدمة في التعامل في جمهورية تيمور الشرقية. أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية تيمور الشرقيةتقع جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية في جنوب شرق قارة أسيا، ويحد الدولة من الشمال مضيق أومباي، ويحد الدولة من الجنوب بحر تيمور، ويحد الدولة من الغرب دولة أندونسيا، وأعلى جبل في جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية  تاتامايلاو، تلك الجبل الذي يبلغ أرتفاعه حوالي  2863 متر، ديلي هي عاصمة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية، حيث أن ديلي هي أكبر مدينة في جمهورية تيمور الشرقية من حيث المساحة الإجمالية للدولة وإجمالي عدد سكان الدولة، ونعرض لكم مساحة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية بناءاً على أخر إحصائية صدرت لتعداد المساحة الإجمالية للجمهورية في يناير 2016، حيث بلغ مساحة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية حوالي 15.410 كيلو متر مربع، وتعد الجمهورية من أصغر الدول في قارة أسيا من حيث المساحة. ثانياً:- عدد سكان جمهورية تيمور الشرقيةنعرض لكم عدد سكان جمهورية تيمور الشرقية بناءاً على أخر إحصائية صدرت لتعداد السكان في يوليو لعام 2015، حيث بلغ عدد سكان تيمور الشرقية حوالي 1.157.242 نسمة تقريباً، وأرتفع نسبة الولادات بشكل كبير في جمهورية تيمور الشرقية أخر خمس سنوات، ويشكل عدد قبيلة التيتون حوالي مائة ألف نسمة من سكان الجمهورية، يليهم مجموعة المبابي حوالي ثمانين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، أما قبائل ماكسي يبلغوا حوالي خمسين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، وبلغ عدد قبيلة فاتالوكو حوالي ثلاثين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، تلك هي مجموعات من العرقيين الذين يعيشون في الجمهورية. ثالثاً:- العملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري في جمهورية تيمور الشرقيةالدولار الأمريكي هي العملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري وفي حركات البيع والشراء في جمهورية تيمور الشرقية، ونعرض لكم سعر الدولار الأمريكي نتيجة العملات الأخرى المحلية والأجنبية والأوروبية، رابعاً:- اللغات المستخدمة في التعامل في جمهورية تيمور الشرقيةاللغة البرتغالية هي اللغة المنتشرة في جمهورية تيمور الشرقية، كما تستخدم اللغة الإنجليزية في التعامل بين السياح وفي التعليم، وإلا أن اللغة البرتغالية يتحدث بها أكثر من ثلاثة وتسعون في المئة من إجمالي عدد السكان في جمهورية تيمور الشرقية، إلا أنها أكثر اللغات أنتشاراً في قارة أسيا. خامساً:- الديانات المنتشرة في جمهورية تيمور الشرقيةالديانة الرومانية الكاثوليكية هي أكثر الديانات أنتشاراً في جمهورية تيمور الشرقية، ويؤمن بها حوالي سابعة وتسعون في المئة، والدين الإسلامي يوجد في الجمهورية حوالي واحد في المئة من السكان يؤمنون بالدين الإسلامي، ويؤمن حوالي أثنين في المئة بالهندوسية والبروتستانت وغيرهم من الديانات الأخرى. سادساً:- أهم المعالم السياحية في جمهورية تيمور الشرقيةتعد السياحة في جمهورية تيمور الشرقية من أعلى المعدلات الدخل القومي للبلاد، نظراً لوجود العديد من المعالم السياحية الرائعة والخلابة التي تجذب السياح من كل مكان بالعالم، ويأتي إليها السياح من كل مكان بالعالم، وبلغ عدد السياح في عام 2015 حوالي ثمانية وسابعين ألف نسمة. إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


دمر حوالي سابعين في المئة من المنشاءات السكنية والمعالم السياحية في جمهورية تيمور الشرقية نتيجة الحرب على البلاد، وفر من البلاد نحو مائتين وستين ألف ساكن من جمهورية تيمور الشرقية إلى الدول الأخرى، ويتم أعادة أنشاء الأبنية في عام 2006، ومنذ إستقلال الجمهورية تيمور الشرقية بدأت الجمهورية في أعادة هيكلة الإقتصاد، وأصبحت من أكبر الدول تحتوي على النفط والغاز الطبيعي، ويعتمد إقتصادها على تصدير النفط والغاز الطبيعي والبترول إلى الدول الأخرى المجاورة، وأصبح الصادرات من النفط والغاز الطبيعي حوالي عشرين في المئة من إجمالي الصادرات للدولة، كما أن يعتمد إقتصاد الجمهورية على حرفة الزراعة، وبلغ نسبة الصادرات من القهوة والبن في جمهورية تيمور الشرقية حوالي ثلاثين في المئة من إجمالي الصادرات في جمهورية تيمور الشرقية، وتضم جمهورية تيمور الشرقية العديد من البنوك الأجنبية التي تخدم إقتصاد الجمهورية، كما نعرض لكم كل ما يخص الجمهورية من حيث عدد سكان الجمهورية، المساحة الإجمالية للجمهورية، الموقع الجغرافي للجمهورية، أهم المعالم السياحية الموجودة في الجمهورية، أخبار الصحة والتعليم في الجمهورية، والعملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري في جمهورية تيمور الشرقية، والديانات واللغة المستخدمة في التعامل في جمهورية تيمور الشرقية.

أولاً:- الموقع الجغرافي لجمهورية تيمور الشرقية
تقع جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية في جنوب شرق قارة أسيا، ويحد الدولة من الشمال مضيق أومباي، ويحد الدولة من الجنوب بحر تيمور، ويحد الدولة من الغرب دولة أندونسيا، وأعلى جبل في جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية  تاتامايلاو، تلك الجبل الذي يبلغ أرتفاعه حوالي  2863 متر، ديلي هي عاصمة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية، حيث أن ديلي هي أكبر مدينة في جمهورية تيمور الشرقية من حيث المساحة الإجمالية للدولة وإجمالي عدد سكان الدولة، ونعرض لكم مساحة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية بناءاً على أخر إحصائية صدرت لتعداد المساحة الإجمالية للجمهورية في يناير 2016، حيث بلغ مساحة جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية حوالي 15.410 كيلو متر مربع، وتعد الجمهورية من أصغر الدول في قارة أسيا من حيث المساحة.

خريطة تيمور الشرقية

ثانياً:- عدد سكان جمهورية تيمور الشرقية
نعرض لكم عدد سكان جمهورية تيمور الشرقية بناءاً على أخر إحصائية صدرت لتعداد السكان في يوليو لعام 2015، حيث بلغ عدد سكان تيمور الشرقية حوالي 1.157.242 نسمة تقريباً، وأرتفع نسبة الولادات بشكل كبير في جمهورية تيمور الشرقية أخر خمس سنوات، ويشكل عدد قبيلة التيتون حوالي مائة ألف نسمة من سكان الجمهورية، يليهم مجموعة المبابي حوالي ثمانين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، أما قبائل ماكسي يبلغوا حوالي خمسين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، وبلغ عدد قبيلة فاتالوكو حوالي ثلاثين ألف من إجمالي عدد السكان في الجمهورية، تلك هي مجموعات من العرقيين الذين يعيشون في الجمهورية.

ثالثاً:- العملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري في جمهورية تيمور الشرقية
الدولار الأمريكي هي العملة المستخدمة في التعامل المادي والتعامل التجاري وفي حركات البيع والشراء في جمهورية تيمور الشرقية، ونعرض لكم سعر الدولار الأمريكي نتيجة العملات الأخرى المحلية والأجنبية والأوروبية،

رابعاً:- اللغات المستخدمة في التعامل في جمهورية تيمور الشرقية
اللغة البرتغالية هي اللغة المنتشرة في جمهورية تيمور الشرقية، كما تستخدم اللغة الإنجليزية في التعامل بين السياح وفي التعليم، وإلا أن اللغة البرتغالية يتحدث بها أكثر من ثلاثة وتسعون في المئة من إجمالي عدد السكان في جمهورية تيمور الشرقية، إلا أنها أكثر اللغات أنتشاراً في قارة أسيا.

خامساً:- الديانات المنتشرة في جمهورية تيمور الشرقية
الديانة الرومانية الكاثوليكية هي أكثر الديانات أنتشاراً في جمهورية تيمور الشرقية، ويؤمن بها حوالي سابعة وتسعون في المئة، والدين الإسلامي يوجد في الجمهورية حوالي واحد في المئة من السكان يؤمنون بالدين الإسلامي، ويؤمن حوالي أثنين في المئة بالهندوسية والبروتستانت وغيرهم من الديانات الأخرى.
معالم تيمور الشرقية

سادساً:- أهم المعالم السياحية في جمهورية تيمور الشرقية
تعد السياحة في جمهورية تيمور الشرقية من أعلى المعدلات الدخل القومي للبلاد، نظراً لوجود العديد من المعالم السياحية الرائعة والخلابة التي تجذب السياح من كل مكان بالعالم، ويأتي إليها السياح من كل مكان بالعالم، وبلغ عدد السياح في عام 2015 حوالي ثمانية وسابعين ألف نسمة.

رابط المصدر: كم عدد سكان تيمور الشرقية ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً