«ديوا» تتسلم علامة «دبي للوقف»

سعيد الطاير خلال تسلمه علامة الوقف من حمد الحمادي. من المصدر تسلّم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، علامة دبي للوقف «وقف الزواج»، لدعم زواج الشباب المواطنين، التي تنضوي تحت أكبر مبادرة عالمية لإحياء الوقف، من خلال مركز محمد بن راشد العالمي

لاستشارات الوقف والهبة، ورؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث تعمل الهيئة وفق استراتيجية تتوائم مع هذه الرؤية، التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي، لتحفيز وتمكين الأوقاف والهبات لخدمة الإنسانية. وقال الطاير، عقب تسلمه علامة الوقف من أمين عام مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والوهبة، الدكتور حمد الحمادي: «كنا ضمن الدفعة الأولى من الجهات الحكومية الحائزة هذه العلامة، من خلال تقديمنا لـ(وقف الزواج)، ونعمل على الإسهام في تحقيق رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي تضم ثماني ممكنات تشمل استراتيجية شاملة، وبيئة تشريعية واضحة واستشارات فاعلة، وتبنّي أفضل الممارسات العالمية في إنشاء وإدارة مؤسسات الأوقاف والهبات، وتعظيم الأثر الاجتماعي، من خلال الفرص المبتكرة». وأضاف: «تدعم هذه الممكنات محاور استراتيجية عدة، يتناول أحدها تحويل دبي إلى محفز رئيس لخدمة المجتمع، من خلال الأوقاف والهبات، وانطلاقاً من سياستنا في المسؤولية المجتمعية والاستدامة، التي تشكل جزءاً من رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، نعمل كمؤسسة وطنية رائدة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، على دعم هذا المحور الاستراتيجي، من خلال (وقف الزواج)، لدعم مشروعات زواج الشباب الإماراتيين، لتعزيز نجاح بناء الأسرة، من أجل مجتمع متلاحم محافظ على هويته وأصالته، حيث إن الأسرة هي اللبنة الأساسية لبناء المجتمعات واستدامتها». من جهته، قال الدكتور حمد الحمادي: «عمل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، منذ إطلاقه قبل ستة أشهر، على تنفيذ الرؤية التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتم عقد اتفاقات مع أكثر من 50 مؤسسة حكومية وخاصة للمشاركة في الوقف المبتكر، ونبدأ حالياً بتسليم علامة دبي للوقف لهذه المؤسسات، والمؤسسات الأخرى التي بصدد إنهاء إجراءات حصولها على العلامة».  


الخبر بالتفاصيل والصور


  • سعيد الطاير خلال تسلمه علامة الوقف من حمد الحمادي. من المصدر

تسلّم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، سعيد محمد الطاير، علامة دبي للوقف «وقف الزواج»، لدعم زواج الشباب المواطنين، التي تنضوي تحت أكبر مبادرة عالمية لإحياء الوقف، من خلال مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ورؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث تعمل الهيئة وفق استراتيجية تتوائم مع هذه الرؤية، التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي، لتحفيز وتمكين الأوقاف والهبات لخدمة الإنسانية.

وقال الطاير، عقب تسلمه علامة الوقف من أمين عام مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والوهبة، الدكتور حمد الحمادي: «كنا ضمن الدفعة الأولى من الجهات الحكومية الحائزة هذه العلامة، من خلال تقديمنا لـ(وقف الزواج)، ونعمل على الإسهام في تحقيق رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي تضم ثماني ممكنات تشمل استراتيجية شاملة، وبيئة تشريعية واضحة واستشارات فاعلة، وتبنّي أفضل الممارسات العالمية في إنشاء وإدارة مؤسسات الأوقاف والهبات، وتعظيم الأثر الاجتماعي، من خلال الفرص المبتكرة». وأضاف: «تدعم هذه الممكنات محاور استراتيجية عدة، يتناول أحدها تحويل دبي إلى محفز رئيس لخدمة المجتمع، من خلال الأوقاف والهبات، وانطلاقاً من سياستنا في المسؤولية المجتمعية والاستدامة، التي تشكل جزءاً من رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، نعمل كمؤسسة وطنية رائدة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، على دعم هذا المحور الاستراتيجي، من خلال (وقف الزواج)، لدعم مشروعات زواج الشباب الإماراتيين، لتعزيز نجاح بناء الأسرة، من أجل مجتمع متلاحم محافظ على هويته وأصالته، حيث إن الأسرة هي اللبنة الأساسية لبناء المجتمعات واستدامتها».

من جهته، قال الدكتور حمد الحمادي: «عمل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، منذ إطلاقه قبل ستة أشهر، على تنفيذ الرؤية التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتم عقد اتفاقات مع أكثر من 50 مؤسسة حكومية وخاصة للمشاركة في الوقف المبتكر، ونبدأ حالياً بتسليم علامة دبي للوقف لهذه المؤسسات، والمؤسسات الأخرى التي بصدد إنهاء إجراءات حصولها على العلامة».
 

رابط المصدر: «ديوا» تتسلم علامة «دبي للوقف»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً