الشارقة والوحدة.. تحد وتعويض

■ من لقاء الفريقين الموسم الماضي | البيان يستضيف الشارقة في ملعبه عصر اليوم فريق الوحدة ضمن مباريات الجولة الخامسة من كأس الخليج العربي وهى مواجهة فاصلة ومهمة للشارقة الذي يبحث عن النقطة التاسعة وملاحقة الوصل متصدر ترتيب المجموعة، فيما يدخلها الوحدة وموقفه متأزم

بعد نتائجه غير المتوقعة في المسابقة، حيث تعادل أمام الجزيرة والإمارات بهدفين وخسر أمام الظفرة 4 – 2 وأمام الوصل بثنائية ويدخل مباراة اليوم بهدف تحسين صورته وتسجيل فوزه الأول في المسابقة. وأكد اليوناني دونيس مدرب الشارقة جاهزية فريقه لمواجهة الوحدة موضحا تأثير الفوز في المباراتين السابقتين على نفسيات لاعبيه الصغار، لافتاً إلى أن كل مباراة تعتبر هدفاً منفصلاً لفريقه، رافضاً وصف الوحدة بالضعيف، مؤكداً امتلاك الفريق لمجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين الصغار والمحترفين المتمرسين متوقعاً أن تأتي مباراة اليوم قوية جدا وهى اختبار حقيقي للشارقة بعد مباراتي حتا والفوز بهما. جرعات معنوية وأوضح دونيس أن كل مباراة بالنسبة له تعتبر هدفاً وتحدياً جديداً مؤكداً على أهمية الفوز في المباراتين السابقتين من أجل إعطاء اللاعبين جرعات معنوية ووضعهم في مستوى نفسي أفضل وهي الفائدة الكبيرة التي يحصل عليها الفريق من تكرار الفوز، وعن مباراة الوحدة قال: «نتوقع مباراة قوية من الوحدة، هم يملكون مجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين وخصوصاً من اللاعبين صغار السن ولاعبين أجانب على مستوى عال جداً، وأعرف انهم بعيدون عن المنافسة على الصعود للمرحلة القادمة من الكأس ولكني أتوقع مباراة قوية جداً من جانبهم»وأوضح المدرب الوضع البدني للاعبيه واصفاً إياه بالجيد ذاكراً أن جميع لاعبيه جاهزون لهذه المباراة ولا يعاني الفريق من أي غيابات باستثناء وضع مدافع الفريق شاهين عبد الرحمن الغامض حتى الآن. مباريات أقوىاستبعد دونيس إصابة لاعبيه بالغرور بعد الفوز بنتيجة كبيرة في اللقاءين السابقين عطفاً على صغر سن أغلبهم وقال: أستطيع التعامل مع هذا الأمر وهو غير مقلق بالنسبة لي، الفوز بنتيجة كبيرة في مباراتين متتاليتين أفضل من الخوف. فوز معنوي بالنسبة للوحدة يتعين عليه تحقيق أول فوز له في الموسم الحالي بعد 6 مباريات من دون انتصار وحيد وذلك للخروج من حالة النتائج السلبية التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم، وسيكون الفوز على الشارقة اليوم معنوياً ومهماً للفريق في ظل فقدان فرصة المنافسة على التأهل إلى الدور نصف النهائي بعد أن حصد نقطتين فقط من 4 مباريات وضعته فــي المركــز قبــل الأخيــر فــي المجموعــة الأولـى. ومن المتوقع أن يجري أغيري تغييرات على التشكيلة التي سيخوض بها المباراة لمحاولة علاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق في المباريات الماضية خاصة على مستوى الخط الخلفي، وهو ما أكد عليه عقب المباراة الماضية بأنه سيقوم بإجراء تغيير في اللاعبين. وقال المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني للوحدة، إن العنابي يحتاج إلى تحقيق فوز معنوي في مباراة الشارقة اليوم لاستعادة الثقة وتحسين وضع الفريق في المجموعة الثانية، مؤكداً ثقته في جميع لاعبي الفريق وقدرتهم على تحقيق الفوز. وأضاف أغيري أنه يعلم تماماً أن اللاعبين لديهم الرغبة لتحقيق الانتصار الأول ومصالحة جماهير الوحدة، ونحن بالفعل نحتاج إلى فوز معنوي من أجل إخراج الفريق من النتائج السلبية التي عانى منها منذ بداية الموسم، مشيراً إلى أن الفريق برغم تلك النتائج إلا أنه قدم أداء جيداً في معظم المباريات. 4 شباب وكشف أغيري عن استعانته بعدد من لاعبي فريق 21 سنة وتصعيدهم للفريق الأول بعدما أكد عقب مباراة الإمارات الماضية أنه ينوي إجراء تغييرات على خط الدفاع، وقال«بالفعل دعمنا صفوف الفريق بأربعة لاعبين من فريق 21 سنة هم محمد خير الله ومحمد إسماعيل وسالم البلوشي وسعد فريش، منهم ثلاثة مدافعين والرابع مهاجم». الثقة قال حارس مرمى الوحدة علي الحوسني إن اللاعبين يريدون استعادة ثقة جماهير العنابي الوفية بالفوز في مباراة اليوم على الشارقة، مؤكداً أن المباراة مهمة وتمثل عودة الفريق لمكانته الطبيعية.وأضاف: حظوظنا في الكأس ضعيفة، لكننا نسعى للفوز لمصالحة الجماهير، ونعلم أن المباراة لن تكون سهلة أمام فريق الشارقة الذي نحترمه، خصوصاً وأنه قدم مستوى طيباً منذ بداية الموسم وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز.


الخبر بالتفاصيل والصور


يستضيف الشارقة في ملعبه عصر اليوم فريق الوحدة ضمن مباريات الجولة الخامسة من كأس الخليج العربي وهى مواجهة فاصلة ومهمة للشارقة الذي يبحث عن النقطة التاسعة وملاحقة الوصل متصدر ترتيب المجموعة، فيما يدخلها الوحدة وموقفه متأزم بعد نتائجه غير المتوقعة في المسابقة، حيث تعادل أمام الجزيرة والإمارات بهدفين وخسر أمام الظفرة 4 – 2 وأمام الوصل بثنائية ويدخل مباراة اليوم بهدف تحسين صورته وتسجيل فوزه الأول في المسابقة.

وأكد اليوناني دونيس مدرب الشارقة جاهزية فريقه لمواجهة الوحدة موضحا تأثير الفوز في المباراتين السابقتين على نفسيات لاعبيه الصغار، لافتاً إلى أن كل مباراة تعتبر هدفاً منفصلاً لفريقه، رافضاً وصف الوحدة بالضعيف، مؤكداً امتلاك الفريق لمجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين الصغار والمحترفين المتمرسين متوقعاً أن تأتي مباراة اليوم قوية جدا وهى اختبار حقيقي للشارقة بعد مباراتي حتا والفوز بهما.

جرعات معنوية

وأوضح دونيس أن كل مباراة بالنسبة له تعتبر هدفاً وتحدياً جديداً مؤكداً على أهمية الفوز في المباراتين السابقتين من أجل إعطاء اللاعبين جرعات معنوية ووضعهم في مستوى نفسي أفضل وهي الفائدة الكبيرة التي يحصل عليها الفريق من تكرار الفوز، وعن مباراة الوحدة قال: «نتوقع مباراة قوية من الوحدة، هم يملكون مجموعة جيدة من اللاعبين المواطنين وخصوصاً من اللاعبين صغار السن ولاعبين أجانب على مستوى عال جداً، وأعرف انهم بعيدون عن المنافسة على الصعود للمرحلة القادمة من الكأس ولكني أتوقع مباراة قوية جداً من جانبهم»وأوضح المدرب الوضع البدني للاعبيه واصفاً إياه بالجيد ذاكراً أن جميع لاعبيه جاهزون لهذه المباراة ولا يعاني الفريق من أي غيابات باستثناء وضع مدافع الفريق شاهين عبد الرحمن الغامض حتى الآن.

مباريات أقوىاستبعد دونيس إصابة لاعبيه بالغرور بعد الفوز بنتيجة كبيرة في اللقاءين السابقين عطفاً على صغر سن أغلبهم وقال: أستطيع التعامل مع هذا الأمر وهو غير مقلق بالنسبة لي، الفوز بنتيجة كبيرة في مباراتين متتاليتين أفضل من الخوف.

فوز معنوي

بالنسبة للوحدة يتعين عليه تحقيق أول فوز له في الموسم الحالي بعد 6 مباريات من دون انتصار وحيد وذلك للخروج من حالة النتائج السلبية التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم، وسيكون الفوز على الشارقة اليوم معنوياً ومهماً للفريق في ظل فقدان فرصة المنافسة على التأهل إلى الدور نصف النهائي بعد أن حصد نقطتين فقط من 4 مباريات وضعته فــي المركــز قبــل الأخيــر فــي المجموعــة الأولـى.

ومن المتوقع أن يجري أغيري تغييرات على التشكيلة التي سيخوض بها المباراة لمحاولة علاج الأخطاء التي وقع فيها الفريق في المباريات الماضية خاصة على مستوى الخط الخلفي، وهو ما أكد عليه عقب المباراة الماضية بأنه سيقوم بإجراء تغيير في اللاعبين.

وقال المكسيكي خافيير أغيري، المدير الفني للوحدة، إن العنابي يحتاج إلى تحقيق فوز معنوي في مباراة الشارقة اليوم لاستعادة الثقة وتحسين وضع الفريق في المجموعة الثانية، مؤكداً ثقته في جميع لاعبي الفريق وقدرتهم على تحقيق الفوز.

وأضاف أغيري أنه يعلم تماماً أن اللاعبين لديهم الرغبة لتحقيق الانتصار الأول ومصالحة جماهير الوحدة، ونحن بالفعل نحتاج إلى فوز معنوي من أجل إخراج الفريق من النتائج السلبية التي عانى منها منذ بداية الموسم، مشيراً إلى أن الفريق برغم تلك النتائج إلا أنه قدم أداء جيداً في معظم المباريات.

4 شباب

وكشف أغيري عن استعانته بعدد من لاعبي فريق 21 سنة وتصعيدهم للفريق الأول بعدما أكد عقب مباراة الإمارات الماضية أنه ينوي إجراء تغييرات على خط الدفاع، وقال«بالفعل دعمنا صفوف الفريق بأربعة لاعبين من فريق 21 سنة هم محمد خير الله ومحمد إسماعيل وسالم البلوشي وسعد فريش، منهم ثلاثة مدافعين والرابع مهاجم».

الثقة

قال حارس مرمى الوحدة علي الحوسني إن اللاعبين يريدون استعادة ثقة جماهير العنابي الوفية بالفوز في مباراة اليوم على الشارقة، مؤكداً أن المباراة مهمة وتمثل عودة الفريق لمكانته الطبيعية.وأضاف: حظوظنا في الكأس ضعيفة، لكننا نسعى للفوز لمصالحة الجماهير، ونعلم أن المباراة لن تكون سهلة أمام فريق الشارقة الذي نحترمه، خصوصاً وأنه قدم مستوى طيباً منذ بداية الموسم وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز.

رابط المصدر: الشارقة والوحدة.. تحد وتعويض

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً