الوصل والظفرة.. التأهل أو الاستمرار

■ الوصل والظفرة يتطلعان إلى نقاط المباراة في مواجهة اليوم | البيان يحل الظفرة ضيفاً على الوصل في تمام الساعة 5:10 مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، ويسعى أصحاب الأرض إلى حصد نقاط المباراة الثلاث، التي ستضع الوصل مباشرة في الدور

نصف النهائي للبطولة، بينما يأمل فارس الغربية بتحقيق فوز معنوي للبقاء في المنافسة. من جانبه أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل أن الإمبراطور هدفه المنافسة على جميع البطولات، وعلى الفهود تصحيح الأخطاء، إن أردنا مواصلة تقديم النتائج الجيدة. وقال: «بالتأكيد لقاؤنا اليوم بالظفرة سيكون مختلفاً عن لقائنا بالدوري، فكل مباراة لها ظروفها، ونتائج الظفرة تضعه ضمن المنافسين على التأهل، وبالتالي النقاط الثلاث، هي هدف كلا الفريقين، وحتى نستطيع تحقيق الفوز علينا أن نفرض أسلوبنا على أرضية الملعب». وأضاف: «من يمدح الفريق اليوم قد ينتقده غداً، ويجب ألا نطمئن لإشادات الخبراء أو الفنيين، لأن ما يهم فقط هو ما نقدمه على أرض الملعب، إذا أردنا أن نصل للنهائي فعلينا أن نطور من أدائنا». وعن غيابات الفريق في المباراة قال: «إن اللاعبين الجاهزين بنسبة 100% سيشاركون في المباراة، وحالياً هزاع سالم، ربما لن يستطيع المشاركة نتيجة الإصابة، التي تعرض لها في مباراة الجزيرة». استوعبنا الدرس من ناحيته قال محمد قويض المدير الفني لفريق الظفرة:« لقد استوعبنا الدرس الأخير أمام الجزيرة، حيث خسرنا اللقاء في الوقت بدل الضائع بعد أن كنا متقدمين حتى الدقيقة 83، لنفقد بذلك ثلاث نقاط كانت كفيلة باستمرار فارس الغربية في مطاردة الوصل على الصدارة. موقف غامض وعن مباراته مع الوصل أكد قويض أن الموقف في المجموعة الأولى بات غامضاً وضبابياً من خلال وجود 4 فرق لديها الأمل للمنافسة على ورقتي الترشح عن المجموعة وهي الوصل والشارقة وفريقه، وكذلك الجزيرة الذي نجح في خطف الفوز في مباراتهما الأخيرة في الجولة الماضية في الوقت بدل الضائع، وبالتالي فهدفنا في مباراة الوصل اليوم تحقيق نتيجة إيجابية، سواء بالفوز أو التعادل والخسارة مرفوضة، لذلك كان تركيزنا في الفترة الماضية على علاج السلبيات التي ترتب عليها خسارتنا أمام الجزيرة والتي ربما ترجع أسبابها لحالة الاسترخاء التي انتابت أداء الفريق في الدقائق الأخيرة نتيجة عدم التركيز، وكذلك غياب بعض العناصر الأساسية في الخط الخلفي، وحالياً اكتمل الفريق وأصبح جاهزاً لهذه المباراة المهمة. وأضاف: أمامنا ثلاث مباريات أمام الوصل والإمارات والشارقة حيث يتحتم على الظفرة جمع المزيد من النقاط إذا رغب في الوصول للمربع الذهبي، واستطرد قويض قائلاً: «لا أتحسر كثيراً على فقد نقاط مباراة الجزيرة، معتبراً أن الأداء الجيد غطى على النقاط بالرغم من أهميتها». لياقة أكد مدرب الظفرة أن لياقة لاعبيه في ارتفاع، كما أن تركيز الفريق يجب أن يزداد تبعاً لذلك، مشيراً إلى أن صفوف الفريق بدأت في الاكتمال بعودة اللاعبين المصابين بالرغم من عدم خلو كشفه تماماً من الإصابات والغيابات، متوقعاً أن تكون المباراة مختلفة عن لقاء الفريقين السابقة في الدوري، وستكون مفتوحة ومكشوفة لكلا الفريقين، وبالنسبة للوصل نعلم مفاتيح لعبه المتمثلة في خبرة مهاجميه كايو، وليما، وباربوسا، وتحركاتهم الإيجابية من دون كرة، لذلك سيكون تركيزنا الضغط عليهم لعدم ترك مساحات لهم، للتحرك بحرية في الثلث الأخير من ملعبنا من خلال ترابط خطوط دفاعنا. تحدٍ أمين: شعارنا التعامل بجدية أكد حسن أمين لاعب فريق الوصل أن شعار الأصفر في جميع المواجهات، التي يخوضها هو التعامل بجدية كاملة مع أي مباراة كانت سواء في مسابقة الدوري أو الكأس. وقال: تحضيراتنا لهذه المباراة تتسم بالقوة، كما في أي تحضيرات نقوم بها استعداداً للمباريات، وبالنسبة لي فأنا أبذل كل جهدي بالتمرين، وأمر مشاركتي متروك للمدرب، الذي أحترم قراره، طبعاً كأي لاعب أريد المشاركة دائماً في التشكيلة الأساسية، وأحاول تقديم أفضل ما لديّ عندما تتاح لي الفرصة. وأضاف أمين: هذه مباراة مختلفة عن مباراتنا في الدوري مع الظفرة، فهو فريق يقدم منذ بداية الموسم أداء جيداً، والفوز عليه لن يكون سهلاً، وبالنسبة لفريقنا فهو فريق قادر على المنافسة، لأنه لدينا الإمكانات لتحقيق ذلك، موضحاً أن الإمبراطور يسعى لحصد نقاط المباراة الثلاث، وبلوغ الدور نصف النهائي. طموح عبد الهادي: لقاء لتصحيح المسار أكد عبد الله عبد الهادي لاعب وسط الظفرة، أن المباراة أمام الوصل مهمة لفريقه لتصحيح المسار ورد الاعتبار، لخسارة الفريق الدورية أمام الوصل في في دوري الخليج العربي، والخسارة المفاجئة أمام الجزيرة في الجولة السابقة لكأس الخليج العربي. وأكد أنهم جاهزون لخوض المباراة بمساعدة الجهاز الفني، وسيعملون على تلافي سلبيات المباراة الأخيرة مع الجزيرة، وكذلك على تحسين صورة الفريق من خلال المباراة، والعودة إلى المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود، لرد الجميل لمجلس إدارة النادي، الذي يبذل جهوداً كبيره ولجمهور الفريق، الذي يدعم الفريق في كل المباريات.


الخبر بالتفاصيل والصور


يحل الظفرة ضيفاً على الوصل في تمام الساعة 5:10 مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، ويسعى أصحاب الأرض إلى حصد نقاط المباراة الثلاث، التي ستضع الوصل مباشرة في الدور نصف النهائي للبطولة، بينما يأمل فارس الغربية بتحقيق فوز معنوي للبقاء في المنافسة.

من جانبه أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل أن الإمبراطور هدفه المنافسة على جميع البطولات، وعلى الفهود تصحيح الأخطاء، إن أردنا مواصلة تقديم النتائج الجيدة.

وقال: «بالتأكيد لقاؤنا اليوم بالظفرة سيكون مختلفاً عن لقائنا بالدوري، فكل مباراة لها ظروفها، ونتائج الظفرة تضعه ضمن المنافسين على التأهل، وبالتالي النقاط الثلاث، هي هدف كلا الفريقين، وحتى نستطيع تحقيق الفوز علينا أن نفرض أسلوبنا على أرضية الملعب».

وأضاف: «من يمدح الفريق اليوم قد ينتقده غداً، ويجب ألا نطمئن لإشادات الخبراء أو الفنيين، لأن ما يهم فقط هو ما نقدمه على أرض الملعب، إذا أردنا أن نصل للنهائي فعلينا أن نطور من أدائنا».

وعن غيابات الفريق في المباراة قال: «إن اللاعبين الجاهزين بنسبة 100% سيشاركون في المباراة، وحالياً هزاع سالم، ربما لن يستطيع المشاركة نتيجة الإصابة، التي تعرض لها في مباراة الجزيرة».

استوعبنا الدرس

من ناحيته قال محمد قويض المدير الفني لفريق الظفرة:« لقد استوعبنا الدرس الأخير أمام الجزيرة، حيث خسرنا اللقاء في الوقت بدل الضائع بعد أن كنا متقدمين حتى الدقيقة 83، لنفقد بذلك ثلاث نقاط كانت كفيلة باستمرار فارس الغربية في مطاردة الوصل على الصدارة.

موقف غامض

وعن مباراته مع الوصل أكد قويض أن الموقف في المجموعة الأولى بات غامضاً وضبابياً من خلال وجود 4 فرق لديها الأمل للمنافسة على ورقتي الترشح عن المجموعة وهي الوصل والشارقة وفريقه، وكذلك الجزيرة الذي نجح في خطف الفوز في مباراتهما الأخيرة في الجولة الماضية في الوقت بدل الضائع، وبالتالي فهدفنا في مباراة الوصل اليوم تحقيق نتيجة إيجابية، سواء بالفوز أو التعادل والخسارة مرفوضة، لذلك كان تركيزنا في الفترة الماضية على علاج السلبيات التي ترتب عليها خسارتنا أمام الجزيرة والتي ربما ترجع أسبابها لحالة الاسترخاء التي انتابت أداء الفريق في الدقائق الأخيرة نتيجة عدم التركيز، وكذلك غياب بعض العناصر الأساسية في الخط الخلفي، وحالياً اكتمل الفريق وأصبح جاهزاً لهذه المباراة المهمة.

وأضاف: أمامنا ثلاث مباريات أمام الوصل والإمارات والشارقة حيث يتحتم على الظفرة جمع المزيد من النقاط إذا رغب في الوصول للمربع الذهبي، واستطرد قويض قائلاً: «لا أتحسر كثيراً على فقد نقاط مباراة الجزيرة، معتبراً أن الأداء الجيد غطى على النقاط بالرغم من أهميتها».

لياقة

أكد مدرب الظفرة أن لياقة لاعبيه في ارتفاع، كما أن تركيز الفريق يجب أن يزداد تبعاً لذلك، مشيراً إلى أن صفوف الفريق بدأت في الاكتمال بعودة اللاعبين المصابين بالرغم من عدم خلو كشفه تماماً من الإصابات والغيابات، متوقعاً أن تكون المباراة مختلفة عن لقاء الفريقين السابقة في الدوري، وستكون مفتوحة ومكشوفة لكلا الفريقين، وبالنسبة للوصل نعلم مفاتيح لعبه المتمثلة في خبرة مهاجميه كايو، وليما، وباربوسا، وتحركاتهم الإيجابية من دون كرة، لذلك سيكون تركيزنا الضغط عليهم لعدم ترك مساحات لهم، للتحرك بحرية في الثلث الأخير من ملعبنا من خلال ترابط خطوط دفاعنا.

تحدٍ

أمين: شعارنا التعامل بجدية

أكد حسن أمين لاعب فريق الوصل أن شعار الأصفر في جميع المواجهات، التي يخوضها هو التعامل بجدية كاملة مع أي مباراة كانت سواء في مسابقة الدوري أو الكأس.

وقال: تحضيراتنا لهذه المباراة تتسم بالقوة، كما في أي تحضيرات نقوم بها استعداداً للمباريات، وبالنسبة لي فأنا أبذل كل جهدي بالتمرين، وأمر مشاركتي متروك للمدرب، الذي أحترم قراره، طبعاً كأي لاعب أريد المشاركة دائماً في التشكيلة الأساسية، وأحاول تقديم أفضل ما لديّ عندما تتاح لي الفرصة.

وأضاف أمين: هذه مباراة مختلفة عن مباراتنا في الدوري مع الظفرة، فهو فريق يقدم منذ بداية الموسم أداء جيداً، والفوز عليه لن يكون سهلاً، وبالنسبة لفريقنا فهو فريق قادر على المنافسة، لأنه لدينا الإمكانات لتحقيق ذلك، موضحاً أن الإمبراطور يسعى لحصد نقاط المباراة الثلاث، وبلوغ الدور نصف النهائي.

طموح

عبد الهادي: لقاء لتصحيح المسار

أكد عبد الله عبد الهادي لاعب وسط الظفرة، أن المباراة أمام الوصل مهمة لفريقه لتصحيح المسار ورد الاعتبار، لخسارة الفريق الدورية أمام الوصل في في دوري الخليج العربي، والخسارة المفاجئة أمام الجزيرة في الجولة السابقة لكأس الخليج العربي.

وأكد أنهم جاهزون لخوض المباراة بمساعدة الجهاز الفني، وسيعملون على تلافي سلبيات المباراة الأخيرة مع الجزيرة، وكذلك على تحسين صورة الفريق من خلال المباراة، والعودة إلى المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود، لرد الجميل لمجلس إدارة النادي، الذي يبذل جهوداً كبيره ولجمهور الفريق، الذي يدعم الفريق في كل المباريات.

رابط المصدر: الوصل والظفرة.. التأهل أو الاستمرار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً