«الرئاسي الليبي» يقرّر عقد جلساته في الداخل

wpua-300x300

كشف نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، موسى الكوني، عن أن أعضاء المجلس اتفقوا على أن تكون جلساته المقبلة داخل ليبيا، في وقت قدّم مسؤول عسكري، مبادرة لإخراج العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات بمدينة بنغازي. كان فائز السراج رئيس المجلس، أعلن الأربعاء الماضي، أن المجلس

سيجتمع خلال اليومين المقبلين بكامل أعضائه خارج ليبيا، من أجل استكمال المشاورات حول التشكيلة الجديدة للحكومة، مشيراً إلى أن المجلس يعمل على تفادي «أي ضعف ظهر في التشكيلات السابقة». قتال ميدانياً، أعلن مستشفى مدينة مصراتة المركزي، أن خسائر قوات «البنيان المرصوص»، المدعومة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بلغت 595 قتيلاً، و2799 منذ انطلاق معركة تحرير مدينة سرت من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في مايو الماضي. مبادرة إلى ذلك، قدم مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسماري، مبادرة لإخراج العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات وقنفودة في مدينة بنغازي، على ثلاث مراحل، تشمل الأولى، إخراج العائلات (شيوخ – نساء – أطفال) براً إلى بنغازي نفسها، أو مناطق ومدن الشرق عامة، وبإمكانهم الخروج نحو نقاط تمركز القوات المسلحة في القاطع الرابع، بحراً عبر الخروج على مناطق ومدن غربي ليبيا إلى ميناء المريسة، بحضور الهلال الأحمر والمجلس البلدي للمدينة والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام.


الخبر بالتفاصيل والصور


كشف نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، موسى الكوني، عن أن أعضاء المجلس اتفقوا على أن تكون جلساته المقبلة داخل ليبيا، في وقت قدّم مسؤول عسكري، مبادرة لإخراج العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات بمدينة بنغازي.

كان فائز السراج رئيس المجلس، أعلن الأربعاء الماضي، أن المجلس سيجتمع خلال اليومين المقبلين بكامل أعضائه خارج ليبيا، من أجل استكمال المشاورات حول التشكيلة الجديدة للحكومة، مشيراً إلى أن المجلس يعمل على تفادي «أي ضعف ظهر في التشكيلات السابقة».

قتال

ميدانياً، أعلن مستشفى مدينة مصراتة المركزي، أن خسائر قوات «البنيان المرصوص»، المدعومة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بلغت 595 قتيلاً، و2799 منذ انطلاق معركة تحرير مدينة سرت من عناصر تنظيم داعش الإرهابي في مايو الماضي.

مبادرة

إلى ذلك، قدم مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة الليبية، العقيد أحمد المسماري، مبادرة لإخراج العائلات العالقة في مناطق الاشتباكات وقنفودة في مدينة بنغازي، على ثلاث مراحل، تشمل الأولى، إخراج العائلات (شيوخ – نساء – أطفال) براً إلى بنغازي نفسها، أو مناطق ومدن الشرق عامة، وبإمكانهم الخروج نحو نقاط تمركز القوات المسلحة في القاطع الرابع، بحراً عبر الخروج على مناطق ومدن غربي ليبيا إلى ميناء المريسة، بحضور الهلال الأحمر والمجلس البلدي للمدينة والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام.

رابط المصدر: «الرئاسي الليبي» يقرّر عقد جلساته في الداخل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً