»ماثيو« يحمل الدمار إلى سواحل الشرق الأميركي

تحرك إعصار ماثيو باتجاه الشمال صوب الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة بعدما تراجعت قوّته مخلفاً مئات القتلى وآلاف المشردين في هايتي. وتراجعت قوة إعصار ماثيو إلى عاصفة من الفئة 1، حيث بلغت أقصى سرعة للرياح المتواصلة المصاحبة لها إلى 119 كيلومتراً في الساعة، في

الوقت الذي تحرك فيه صاعداً باتجاه الشمال باتجاه الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة. وذكر المركز الوطني للأعاصير بالولايات المتحدة أن العاصفة تتجه صوب السواحل الشمالية الشرقية بسرعة 19 كيلومتراً في الساعة، بالقرب من سواحل ولايتي كارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية. واتسع التحذير من الإعصار ليشمل مناطق على ساحل المحيط الأطلسي من شمال شرق فلوريدا مروراً بجورجيا وساوث كارولاينا وحتى شمال كارولاينا. وأعلن عدد كبير من مدن جورجيا وكارولاينا الجنوبية ومنها مدينة تشارلستون حظراً جزئياً للتجول، لمنع السلب والنهب في المنازل التي يتركها أصحابها. لكن أوامر الإخلاء التي تتعلق بمجمل حوالي ثلاثة ملايين شخص، لم تنفذ بعد.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحرك إعصار ماثيو باتجاه الشمال صوب الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة بعدما تراجعت قوّته مخلفاً مئات القتلى وآلاف المشردين في هايتي.

وتراجعت قوة إعصار ماثيو إلى عاصفة من الفئة 1، حيث بلغت أقصى سرعة للرياح المتواصلة المصاحبة لها إلى 119 كيلومتراً في الساعة، في الوقت الذي تحرك فيه صاعداً باتجاه الشمال باتجاه الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة.

وذكر المركز الوطني للأعاصير بالولايات المتحدة أن العاصفة تتجه صوب السواحل الشمالية الشرقية بسرعة 19 كيلومتراً في الساعة، بالقرب من سواحل ولايتي كارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية.

واتسع التحذير من الإعصار ليشمل مناطق على ساحل المحيط الأطلسي من شمال شرق فلوريدا مروراً بجورجيا وساوث كارولاينا وحتى شمال كارولاينا.

وأعلن عدد كبير من مدن جورجيا وكارولاينا الجنوبية ومنها مدينة تشارلستون حظراً جزئياً للتجول، لمنع السلب والنهب في المنازل التي يتركها أصحابها. لكن أوامر الإخلاء التي تتعلق بمجمل حوالي ثلاثة ملايين شخص، لم تنفذ بعد.

رابط المصدر: »ماثيو« يحمل الدمار إلى سواحل الشرق الأميركي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً