6 شهادات آيزو لـ 11 مركز رعاية في «صحة دبي»

حصل 11 مركزاً من مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لهيئة الصحة بدبي على 6 شهادات أيزو عالمية في 6 مجالات: (إدارة الجودة، والإدارة البيئية، وإدارة السلامة والصحة المهنية، والمسؤولية المجتمعية، ورضا المتعاملين، وإدارة الشكاوى، لتكون مراكزنا هي صاحبة هذا المستوى الرفيع على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. جاء

ذلك ليمثل إضافة قوية جديدة للمراكز الصحية، التي حققت طفرة نوعية نهاية العام الماضي، بحصولها على الاعتماد الدولي من مؤسسة (Joint Commission International) العالمية، المعروفة بالتزامها الشديد والمعايير الدقيقة الصارمة في منح شهادات الاعتماد الدولي (JCI)، وحصولها كذلك على اعتماد المجلس العربي للتخصصات الصحية، كمراكز تدريبية وتعليمية لبرنامج البورد العربي لطب الأسرة، وهو يعد الاعتماد العربي الأهم في هذا المجال.كما جاء حصول المراكز على شهادة الأيزو في المجالات الستة المميزة، تعزيزاً لشبكة المراكز الصحية التي تمتلكها إمارة دبي، والتي تعد أقوى شبكة متكاملة وفقاً للاعتماد الدولي (JCI)، وفي الوقت نفسه يأتي هذا الإنجاز اللافت، تتويجاً للجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الصحة بدبي ممثلة في قطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية، وحرصها على الارتقاء بمستوى وجودة الخدمات المقدمة والوصول إلى الأفضل دائماً، بما يحقق رضا المتعاملين وسعادتهم.وقال حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن حصول المراكز الصحية التابعة للهيئة على 6 شهادات أيزو رفيعة المستوى، وحصولها من قبل على الاعتماد الدولي (JCI)، يشير بوضوح إلى القدرات التنافسية الهائلة التي تتسم بها المراكز الصحية في دبي، ليس على مستوى تقديم الخدمات الطبية وفقط، وإنما على مستوى التدريب والتنمية المهنية للأطباء والمتخصصين، على مستوى المنطقة، وهو امتياز حصلت عليه مراكزنا دون غيرها، بموجب البورد العربي.وبهذه المناسبة، تقدم القطامي باسمه واسم جميع العاملين في الهيئة، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لما يحظى به القطاع الصحي في دبي من رعاية سموه الخاصة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لتفضل سموه بالدعم المتواصل للهيئة، وسمو الشيخ حمدان بن راشد نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، لمتابعة سموه الشخصية لما تقوم به الهيئة من أعمال التحديث والتطوير. وأكد أن وصول المنشآت الصحية للهيئة إلى مستويات عالمية مرموقة، يتماشى مع استحقاقات دبي في المراكز الأولى على مستوى التنافسية العالمية، كما أنه يضاعف من ثقة ورضا المستفيدين من الخدمات الطبية، ويحقق سعادة جمهور المتعاملين بوجه عام.وقالت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية، إن الهيئة استهدفت الحصول على شهادات الأيزو، من أجل إسعاد المتعاملين بخدمات راقية، إلى جانب استمرارية أعمال التطوير، وتطبيق معايير الجودة، والتميز في الأداء الشامل والمتكامل على أسس علمية ثابتة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

حصل 11 مركزاً من مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لهيئة الصحة بدبي على 6 شهادات أيزو عالمية في 6 مجالات: (إدارة الجودة، والإدارة البيئية، وإدارة السلامة والصحة المهنية، والمسؤولية المجتمعية، ورضا المتعاملين، وإدارة الشكاوى، لتكون مراكزنا هي صاحبة هذا المستوى الرفيع على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

جاء ذلك ليمثل إضافة قوية جديدة للمراكز الصحية، التي حققت طفرة نوعية نهاية العام الماضي، بحصولها على الاعتماد الدولي من مؤسسة (Joint Commission International) العالمية، المعروفة بالتزامها الشديد والمعايير الدقيقة الصارمة في منح شهادات الاعتماد الدولي (JCI)، وحصولها كذلك على اعتماد المجلس العربي للتخصصات الصحية، كمراكز تدريبية وتعليمية لبرنامج البورد العربي لطب الأسرة، وهو يعد الاعتماد العربي الأهم في هذا المجال.
كما جاء حصول المراكز على شهادة الأيزو في المجالات الستة المميزة، تعزيزاً لشبكة المراكز الصحية التي تمتلكها إمارة دبي، والتي تعد أقوى شبكة متكاملة وفقاً للاعتماد الدولي (JCI)، وفي الوقت نفسه يأتي هذا الإنجاز اللافت، تتويجاً للجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة الصحة بدبي ممثلة في قطاع خدمات الرعاية الصحية الأولية، وحرصها على الارتقاء بمستوى وجودة الخدمات المقدمة والوصول إلى الأفضل دائماً، بما يحقق رضا المتعاملين وسعادتهم.
وقال حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن حصول المراكز الصحية التابعة للهيئة على 6 شهادات أيزو رفيعة المستوى، وحصولها من قبل على الاعتماد الدولي (JCI)، يشير بوضوح إلى القدرات التنافسية الهائلة التي تتسم بها المراكز الصحية في دبي، ليس على مستوى تقديم الخدمات الطبية وفقط، وإنما على مستوى التدريب والتنمية المهنية للأطباء والمتخصصين، على مستوى المنطقة، وهو امتياز حصلت عليه مراكزنا دون غيرها، بموجب البورد العربي.
وبهذه المناسبة، تقدم القطامي باسمه واسم جميع العاملين في الهيئة، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لما يحظى به القطاع الصحي في دبي من رعاية سموه الخاصة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لتفضل سموه بالدعم المتواصل للهيئة، وسمو الشيخ حمدان بن راشد نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، لمتابعة سموه الشخصية لما تقوم به الهيئة من أعمال التحديث والتطوير. وأكد أن وصول المنشآت الصحية للهيئة إلى مستويات عالمية مرموقة، يتماشى مع استحقاقات دبي في المراكز الأولى على مستوى التنافسية العالمية، كما أنه يضاعف من ثقة ورضا المستفيدين من الخدمات الطبية، ويحقق سعادة جمهور المتعاملين بوجه عام.
وقالت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية، إن الهيئة استهدفت الحصول على شهادات الأيزو، من أجل إسعاد المتعاملين بخدمات راقية، إلى جانب استمرارية أعمال التطوير، وتطبيق معايير الجودة، والتميز في الأداء الشامل والمتكامل على أسس علمية ثابتة.

رابط المصدر: 6 شهادات آيزو لـ 11 مركز رعاية في «صحة دبي»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً