بلجيكا : الموافقة على 12 ألف طلب لجوء منذ بداية 2016

خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، منحت بلجيكا موافقتها على 12 ألف طلب لجوء قدّم إليها بشكل رسمي، وهو الرقم الذي يمثل ضعف عدد الموافقات التي تمت خلال السنة

الماضية 2015 بأكملها، على الرغم من أن بلجيكا استقبلت خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، عدداً من طالبي اللجوء أقل بمرتين مما سجلته السنة الماضية. وذكرت صحيفة “هت لاتسته نيوز” على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، أن النصف الثاني من سنة 2015 شهد تطوراً كبيراً في تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة اللاجئين، حيث عاشت دول أوروبا الغربية تحديداً ضغطاً كبيراً بسبب الآلاف من طالبي اللجوء القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان تحديداً، عن طريق دول البلقان انطلاقاً من اليونان، وصل خلالها ما يقرب من 45 ألف شخص لطلب اللجوء في بلجيكا.إغلاق طريق البلقانكما أشارت الصحيفة إلى أن قرار دول الاتحاد الأوروبي بإغلاق طريق البلقان أوائل العام الحالي، ساهم بشكل كبير في انخفاض أعداد طالبي اللجوء، ليس في بلجيكا وحدها، بل في العديد من البلدان الأوروبية، ولكن هذا الإغلاق لم يمنع بلجيكا من زيادة قبولها لطلبات اللجوء، مع إضافة 1.496 طلباً من طلبات اللجوء المقدمة في شهر سبتمبر (أيلول) 2016، بلغ العدد النهائي لطلبات اللجوء في بلجيكا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي 13.812 طلباً، أي أقل بمرتين من نفس الفترة من السنة الماضية.12 ألف لاجئوقالت الصحيفة في تقريرها أن المفوضية العامة للاجئين، والمعروفة اختصاراً بـ (CGRA)، عانت في التعامل مع أزمة اللاجئين في بدايات العام الماضي 2015، وعلى الرغم من أن هذه المفوضية غير مسؤولة عن تسجيل طلبات اللاجئين الوافدين إلى بلجيكا، إلا أنها تتخذ القرار بشأن كل طلب لجوء بشكل منفصل، وفي أواخر شهر أغسطس (آب) الماضي، كانت المفوضية العامة للاجئين قد قررت بالفعل مصير ما يقرب من 19 ألف لاجئ، وأصدرت قراراً إيجابياً في 10.845 حالة، أي أكثر مما كان الحال عليه خلال العام 2015 بأكمله.وقالت الصحيفة أنه سيتم الكشف عن أرقام شهر سبتمبر (أيلول) الأسبوع المقبل، ولكن من الواضح أن 12 ألف لاجئ قد حصلوا منذ بداية السنة الحالية على حق الإقامة في بلجيكا بشكل دائم وقانوني.قرار إيجابي في 60% من الحالاتولفتت الصحيفة إلى أن المفوضية العليا للاجئين (CGRA) قبلت طلبات اللجوء المقدمة إليها خلال التسعة أشهر المنصرمة من العام الحالي بنسبة 48,4%، في حين منحت الحماية الفرعية (وهي الحماية التي تمنح للاجئين الذين لا يستوفون الشروط الكافية للاعتراف بهم كلاجئين، ولكن هناك أسباب حقيقة للاعتقاد بأن هناك مخاطر حقيقية تهددهم في حالة عودتهم إلى بلدانهم الأصلية) بنسبة 13,1%.كما تشير الإحصائيات إلى أن 60% من طلبات اللجوء المقدمة إلى المفوضية العليا للاجئين حصلت على قرار إيجابي، وهي النسبة التي لوحظ زيادتها نهاية السنة الماضية، لترتفع عن النسب التي شهدتها السنوات السابقة، حيث سجل العام 2014 نسبة 46,8% وسجل 2013 نسبة 29,4%، فيما سجلت السنوات الثلاث السابقة بالكاد ما بين 21 إلى 23%.


الخبر بالتفاصيل والصور



خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، منحت بلجيكا موافقتها على 12 ألف طلب لجوء قدّم إليها بشكل رسمي، وهو الرقم الذي يمثل ضعف عدد الموافقات التي تمت خلال السنة الماضية 2015 بأكملها، على الرغم من أن بلجيكا استقبلت خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، عدداً من طالبي اللجوء أقل بمرتين مما سجلته السنة الماضية.

وذكرت صحيفة “هت لاتسته نيوز” على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، أن النصف الثاني من سنة 2015 شهد تطوراً كبيراً في تعامل الاتحاد الأوروبي مع أزمة اللاجئين، حيث عاشت دول أوروبا الغربية تحديداً ضغطاً كبيراً بسبب الآلاف من طالبي اللجوء القادمين من سوريا والعراق وأفغانستان تحديداً، عن طريق دول البلقان انطلاقاً من اليونان، وصل خلالها ما يقرب من 45 ألف شخص لطلب اللجوء في بلجيكا.

إغلاق طريق البلقان
كما أشارت الصحيفة إلى أن قرار دول الاتحاد الأوروبي بإغلاق طريق البلقان أوائل العام الحالي، ساهم بشكل كبير في انخفاض أعداد طالبي اللجوء، ليس في بلجيكا وحدها، بل في العديد من البلدان الأوروبية، ولكن هذا الإغلاق لم يمنع بلجيكا من زيادة قبولها لطلبات اللجوء، مع إضافة 1.496 طلباً من طلبات اللجوء المقدمة في شهر سبتمبر (أيلول) 2016، بلغ العدد النهائي لطلبات اللجوء في بلجيكا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي 13.812 طلباً، أي أقل بمرتين من نفس الفترة من السنة الماضية.

12 ألف لاجئ
وقالت الصحيفة في تقريرها أن المفوضية العامة للاجئين، والمعروفة اختصاراً بـ (CGRA)، عانت في التعامل مع أزمة اللاجئين في بدايات العام الماضي 2015، وعلى الرغم من أن هذه المفوضية غير مسؤولة عن تسجيل طلبات اللاجئين الوافدين إلى بلجيكا، إلا أنها تتخذ القرار بشأن كل طلب لجوء بشكل منفصل، وفي أواخر شهر أغسطس (آب) الماضي، كانت المفوضية العامة للاجئين قد قررت بالفعل مصير ما يقرب من 19 ألف لاجئ، وأصدرت قراراً إيجابياً في 10.845 حالة، أي أكثر مما كان الحال عليه خلال العام 2015 بأكمله.

وقالت الصحيفة أنه سيتم الكشف عن أرقام شهر سبتمبر (أيلول) الأسبوع المقبل، ولكن من الواضح أن 12 ألف لاجئ قد حصلوا منذ بداية السنة الحالية على حق الإقامة في بلجيكا بشكل دائم وقانوني.

قرار إيجابي في 60% من الحالات
ولفتت الصحيفة إلى أن المفوضية العليا للاجئين (CGRA) قبلت طلبات اللجوء المقدمة إليها خلال التسعة أشهر المنصرمة من العام الحالي بنسبة 48,4%، في حين منحت الحماية الفرعية (وهي الحماية التي تمنح للاجئين الذين لا يستوفون الشروط الكافية للاعتراف بهم كلاجئين، ولكن هناك أسباب حقيقة للاعتقاد بأن هناك مخاطر حقيقية تهددهم في حالة عودتهم إلى بلدانهم الأصلية) بنسبة 13,1%.

كما تشير الإحصائيات إلى أن 60% من طلبات اللجوء المقدمة إلى المفوضية العليا للاجئين حصلت على قرار إيجابي، وهي النسبة التي لوحظ زيادتها نهاية السنة الماضية، لترتفع عن النسب التي شهدتها السنوات السابقة، حيث سجل العام 2014 نسبة 46,8% وسجل 2013 نسبة 29,4%، فيما سجلت السنوات الثلاث السابقة بالكاد ما بين 21 إلى 23%.

رابط المصدر: بلجيكا : الموافقة على 12 ألف طلب لجوء منذ بداية 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً