تزايد تظلمات طالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا

تزايدت أعداد اللاجئين المرفوضين الذين يتقدمون بطلبات إلى لجان التظلم في الولايات الألمانية، من أجل الحصول على تصريح بالبقاء في ألمانيا. وقال متحدث باسم الإدارة

الداخلية في ولاية برلين، إن ارتفاع أعداد اللاجئين المرفوضين يرجع إلى أسباب، من بينها تصنيف الدول الست الواقعة غربي البلقان باعتبارها أوطاناً آمنة.وكشف مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية عن تزايد أعداد اللاجئين المرفوضين المتقدمين بطلبات للجان التظلم، ولاسيما في ولايات برلين وبادن فورتمبرج وشمال الراين فستفاليا، إذ وصل عدد هؤلاء في برلين وحدها بحلول نهاية أغسطس(آب) الماضي إلى 156 شخصاً مقارنة بـ110 أشخاص في نفس الفترة من العام الماضي.في المقابل، استمر عدد هؤلاء في ولايات أخرى عند نفس مستواه أو تراجع إلى مستوى متدنٍ.وتتباين الأسس القانونية لعمل لجان التظلم، وكانت حكومة ولاية سكسونيا السفلى قررت في ديسمبر(كانون الأول) الماضي على سبيل المثال عدم جواز تقدم اللاجئ المرفوض، بطلب إلى اللجنة إلا بعد قضاء 18 شهراً في ألمانيا.ويمكن للاجئين المرفوضين التوجه إلى هذه اللجان للتظلم من قرار الرفض، استناداً لأسباب شخصية أو إنسانية ملحة.


الخبر بالتفاصيل والصور



تزايدت أعداد اللاجئين المرفوضين الذين يتقدمون بطلبات إلى لجان التظلم في الولايات الألمانية، من أجل الحصول على تصريح بالبقاء في ألمانيا.

وقال متحدث باسم الإدارة الداخلية في ولاية برلين، إن ارتفاع أعداد اللاجئين المرفوضين يرجع إلى أسباب، من بينها تصنيف الدول الست الواقعة غربي البلقان باعتبارها أوطاناً آمنة.

وكشف مسح أجرته وكالة الأنباء الألمانية عن تزايد أعداد اللاجئين المرفوضين المتقدمين بطلبات للجان التظلم، ولاسيما في ولايات برلين وبادن فورتمبرج وشمال الراين فستفاليا، إذ وصل عدد هؤلاء في برلين وحدها بحلول نهاية أغسطس(آب) الماضي إلى 156 شخصاً مقارنة بـ110 أشخاص في نفس الفترة من العام الماضي.

في المقابل، استمر عدد هؤلاء في ولايات أخرى عند نفس مستواه أو تراجع إلى مستوى متدنٍ.

وتتباين الأسس القانونية لعمل لجان التظلم، وكانت حكومة ولاية سكسونيا السفلى قررت في ديسمبر(كانون الأول) الماضي على سبيل المثال عدم جواز تقدم اللاجئ المرفوض، بطلب إلى اللجنة إلا بعد قضاء 18 شهراً في ألمانيا.

ويمكن للاجئين المرفوضين التوجه إلى هذه اللجان للتظلم من قرار الرفض، استناداً لأسباب شخصية أو إنسانية ملحة.

رابط المصدر: تزايد تظلمات طالبي اللجوء المرفوضين في ألمانيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً