عشاق الرياضة والمغامرة في جزيرة العلم خلال فعالية سبارتن ريس

نظمت “سبارتن ريس” بالتعاون مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، فعالية تدريبية رياضية استعراضية في جزيرة العلم بالشارقة، قدمها رياضيون محترفون وذوي مهارات عالية، في أجواء من الحماسة والتشويق استعداداً

لانطلاق فعاليات سباق “سبارتن ريس” في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، الذي يعتبر أحد أكثر سباقات التحمل في العالم تحدياً، والذي سينعقد في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية. وفي أعقاب الفعالية الناجحة، أعلنت “سبارتن ريس” و(شروق) أن فعاليات مشابهة ستنظم بصفة دورية كل جمعة من كل أسبوع في جزيرة العلم، على امتداد الأسابيع الخمسة المتبقية قبل حلول موعد السباق، بهدف تشجيع سكان الإمارات وزائريها على المشاركة في السباق، وتعريفهم بأنشطته وأنواع التحديات الشيقة التي يتضمنها، وسيتاح أثناء الفعاليات تسجيل أسماء الراغبين في المشاركة بالسباق ليضمنوا بذلك فرصتهم للاشتراك فيه. ويشار أن التسجيل والمشاركة لجميع التدريبات الرياضية في جزيرة العلم ستكون مجاناً، وسيتضمن جوائز قيمة لجميع المشاركين.ويحظى سباق “سبارتن ريس”، الذي تنظمه “سبارتن ريس” بالتعاون مع (شروق) و”اكس دبي” (XDubai) ومجلس دبي الرياضي وعلامة “ريبوك” (Reebok) العالمية للمعدات الرياضية، بمشاركة آلاف الرياضيين وعشاق المغامرة، محلياً ومن حول العالم، ويتيح السباق الفرصة لمواجهة عوائق فريدة وصعبة تتضمن: التسلق، والزحف، والجري عبر تضاريس مجهولة، واجتياز العديد من العقبات.وقال  مدير مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، محمود راشد ديماس: “يعتبر الشباب المحور الأساسي للتنمية في المجتمعات، لذلك اهتمت القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الفئة وخصصت لها كل سبل الدعم لاستثمار طاقتها الإيجابية واستغلالها بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع، ويأتي تنظيمنا لسباق (سبارتن ريس) العالمي، الذي يستهدف الشباب في المقام الأول، بما ينسجم مع توجهات الدولة الساعية إلى تحقيق سعادة جميع من يعيشون على أرضها، لاسيما الشباب”.وأضاف ديماس: “نشعر بالسعادة لحجم التفاعل الذي استقطبته الفعالية الأولى للحدث، فحضور أكثر من ١١٠ أشخاص للمشاركة فيها يؤكد على مكانة الشارقة المتنامية بصفتها وجهة رئيسة للفعاليات الرياضية والترفيهية الرائدة، ويوضح مدى اهتمام الإمارة بتوفير أنماط الحياة الصحية لقاطنيها، ما يساعد على تحقيق هدفها بأن تكون مدينة صحية”.ولفت إلى أن “استضافتنا لسباق (سبارتن ريس) وفعالياته الترويجية يؤكد مرة أخرى المكانة المرموقة التي باتت إمارة الشارقة تحفل بها على صعيد تنظيم الأحداث الرياضية والترفيهية الكبرى ذات الأهمية إقليمياً ودولياً، إذ تجذب هذه الأحداث اهتماماً إعلامياً عالمياً، وبالتالي تسلط الضوء على الإمارة بشكل عام، ومشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية بشكل خاص، وتدعم جهودنا المتواصلة للتعريف بهما في مختلف أرجاء العالم”.وأوضح ديماس: “يعتبر هذا المستوى المشجع من الإقبال الذي شهدناه خلال الفعالية الترويجية الأولى، التي تأتي ضمن سلسلة من 6 فعاليات ترويجية تقام كل جمعة في جزيرة العلم للتعريف بالسباق، دافعاً قوياً لتوقع المزيد من المشاركة في الفعاليات الخمس المقبلة، وسنكون مستعدين للترحيب بالمشاركين في يوم الجمعة من كل أسبوع حتى انعقاد السباق (سبارتن ريس) في مليحة”.وخلال الأسابيع القادمة، سيتم تنظيم الفعاليات الترويجية الخمس المتبقية من الساعة التاسعة صباحاً وحتى العاشرة صباحاً، وهو الموعد ذاته الذي عقدت فيه الفعالية الأولى، وسيتم أثناء تلك الفعاليات تعريف الراغبين بالمشاركة في السباق بالقواعد العامة وطبيعة التحديات الموجودة فيه، بوجود رياضيين محترفين ومتخصصين يقدمون الدعم مباشرة للجمهور ويجيبون على استفساراتهم، مع إمكانية التسجيل مباشرة للاشتراك فيه عبر المنصة المخصصة لذلك في الفعالية.يشار إلى أنه تم مؤخراً فتح باب الحجز المسبق للمشاركة في السباق، عبر الموقع www.spartanarabia.com.ويضم سباق “سبارتن ريس” في الشارقة تحديين رئيسين هما: “سبارتن سبرينت” (Spartan Sprint)، الذي يتضمن مجموعة من التحديات الفرعية للمغامرين والهواة في مسار يمتد 5 كيلومترات ويضم 20 عقبة؛ و”سبارتن بيست” (Spartan Beast)، الذي ينعقد لأول مرة في منطقة الخليج، والمخصص للرياضيين والمغامرين الأكثر خبرة لاجتياز 20 كيلومتراً تشمل 30 عائقاً وعقبة، ما يتيح الفرصة لهم للدفع بقدراتهم إلى أقصاها.يشار إلى أن سباق “سبارتن ريس” يعتبر سلسلة من تحديات العقبات المتفاوتة المسافات والصعوبة تراوح من 3 أميال إلى مسافات أطول، وانطلق السباق بداية عام 2007 في الولايات المتحدة الأميركية، وانتقل بعدها إلى 14 دولة، من بينها كندا وكوريا الجنوبية وأستراليا والإمارات والبحرين وعدد من الدول الأوروبية.وتتميز فعاليات سباق “سبارتن ريس” بأنها مليئة بالطاقة العالية والإيجابية، وتتضمن العوائق فيها التسلق والزحف، وتمارين الـ”بيربي” التي تشتهر بها! ولدفع المشتركين إلى حدودهم القصوى، تتنوع العوائق حسب كل سباق، إذ صمم كل منها ليختبر مستوى التحمل والقوة والسرعة.


الخبر بالتفاصيل والصور



نظمت “سبارتن ريس” بالتعاون مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، فعالية تدريبية رياضية استعراضية في جزيرة العلم بالشارقة، قدمها رياضيون محترفون وذوي مهارات عالية، في أجواء من الحماسة والتشويق استعداداً لانطلاق فعاليات سباق “سبارتن ريس” في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، الذي يعتبر أحد أكثر سباقات التحمل في العالم تحدياً، والذي سينعقد في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية.

وفي أعقاب الفعالية الناجحة، أعلنت “سبارتن ريس” و(شروق) أن فعاليات مشابهة ستنظم بصفة دورية كل جمعة من كل أسبوع في جزيرة العلم، على امتداد الأسابيع الخمسة المتبقية قبل حلول موعد السباق، بهدف تشجيع سكان الإمارات وزائريها على المشاركة في السباق، وتعريفهم بأنشطته وأنواع التحديات الشيقة التي يتضمنها، وسيتاح أثناء الفعاليات تسجيل أسماء الراغبين في المشاركة بالسباق ليضمنوا بذلك فرصتهم للاشتراك فيه. ويشار أن التسجيل والمشاركة لجميع التدريبات الرياضية في جزيرة العلم ستكون مجاناً، وسيتضمن جوائز قيمة لجميع المشاركين.

ويحظى سباق “سبارتن ريس”، الذي تنظمه “سبارتن ريس” بالتعاون مع (شروق) و”اكس دبي” (XDubai) ومجلس دبي الرياضي وعلامة “ريبوك” (Reebok) العالمية للمعدات الرياضية، بمشاركة آلاف الرياضيين وعشاق المغامرة، محلياً ومن حول العالم، ويتيح السباق الفرصة لمواجهة عوائق فريدة وصعبة تتضمن: التسلق، والزحف، والجري عبر تضاريس مجهولة، واجتياز العديد من العقبات.

وقال  مدير مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، محمود راشد ديماس: “يعتبر الشباب المحور الأساسي للتنمية في المجتمعات، لذلك اهتمت القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الفئة وخصصت لها كل سبل الدعم لاستثمار طاقتها الإيجابية واستغلالها بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالنفع، ويأتي تنظيمنا لسباق (سبارتن ريس) العالمي، الذي يستهدف الشباب في المقام الأول، بما ينسجم مع توجهات الدولة الساعية إلى تحقيق سعادة جميع من يعيشون على أرضها، لاسيما الشباب”.

وأضاف ديماس: “نشعر بالسعادة لحجم التفاعل الذي استقطبته الفعالية الأولى للحدث، فحضور أكثر من ١١٠ أشخاص للمشاركة فيها يؤكد على مكانة الشارقة المتنامية بصفتها وجهة رئيسة للفعاليات الرياضية والترفيهية الرائدة، ويوضح مدى اهتمام الإمارة بتوفير أنماط الحياة الصحية لقاطنيها، ما يساعد على تحقيق هدفها بأن تكون مدينة صحية”.

ولفت إلى أن “استضافتنا لسباق (سبارتن ريس) وفعالياته الترويجية يؤكد مرة أخرى المكانة المرموقة التي باتت إمارة الشارقة تحفل بها على صعيد تنظيم الأحداث الرياضية والترفيهية الكبرى ذات الأهمية إقليمياً ودولياً، إذ تجذب هذه الأحداث اهتماماً إعلامياً عالمياً، وبالتالي تسلط الضوء على الإمارة بشكل عام، ومشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية بشكل خاص، وتدعم جهودنا المتواصلة للتعريف بهما في مختلف أرجاء العالم”.

وأوضح ديماس: “يعتبر هذا المستوى المشجع من الإقبال الذي شهدناه خلال الفعالية الترويجية الأولى، التي تأتي ضمن سلسلة من 6 فعاليات ترويجية تقام كل جمعة في جزيرة العلم للتعريف بالسباق، دافعاً قوياً لتوقع المزيد من المشاركة في الفعاليات الخمس المقبلة، وسنكون مستعدين للترحيب بالمشاركين في يوم الجمعة من كل أسبوع حتى انعقاد السباق (سبارتن ريس) في مليحة”.

وخلال الأسابيع القادمة، سيتم تنظيم الفعاليات الترويجية الخمس المتبقية من الساعة التاسعة صباحاً وحتى العاشرة صباحاً، وهو الموعد ذاته الذي عقدت فيه الفعالية الأولى، وسيتم أثناء تلك الفعاليات تعريف الراغبين بالمشاركة في السباق بالقواعد العامة وطبيعة التحديات الموجودة فيه، بوجود رياضيين محترفين ومتخصصين يقدمون الدعم مباشرة للجمهور ويجيبون على استفساراتهم، مع إمكانية التسجيل مباشرة للاشتراك فيه عبر المنصة المخصصة لذلك في الفعالية.

يشار إلى أنه تم مؤخراً فتح باب الحجز المسبق للمشاركة في السباق، عبر الموقع www.spartanarabia.com.

ويضم سباق “سبارتن ريس” في الشارقة تحديين رئيسين هما: “سبارتن سبرينت” (Spartan Sprint)، الذي يتضمن مجموعة من التحديات الفرعية للمغامرين والهواة في مسار يمتد 5 كيلومترات ويضم 20 عقبة؛ و”سبارتن بيست” (Spartan Beast)، الذي ينعقد لأول مرة في منطقة الخليج، والمخصص للرياضيين والمغامرين الأكثر خبرة لاجتياز 20 كيلومتراً تشمل 30 عائقاً وعقبة، ما يتيح الفرصة لهم للدفع بقدراتهم إلى أقصاها.

يشار إلى أن سباق “سبارتن ريس” يعتبر سلسلة من تحديات العقبات المتفاوتة المسافات والصعوبة تراوح من 3 أميال إلى مسافات أطول، وانطلق السباق بداية عام 2007 في الولايات المتحدة الأميركية، وانتقل بعدها إلى 14 دولة، من بينها كندا وكوريا الجنوبية وأستراليا والإمارات والبحرين وعدد من الدول الأوروبية.

وتتميز فعاليات سباق “سبارتن ريس” بأنها مليئة بالطاقة العالية والإيجابية، وتتضمن العوائق فيها التسلق والزحف، وتمارين الـ”بيربي” التي تشتهر بها! ولدفع المشتركين إلى حدودهم القصوى، تتنوع العوائق حسب كل سباق، إذ صمم كل منها ليختبر مستوى التحمل والقوة والسرعة.

رابط المصدر: عشاق الرياضة والمغامرة في جزيرة العلم خلال فعالية سبارتن ريس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً