تقرير: ويتيكس 2016 يؤكد التزام الإمارات بتبني خيار الطاقة الخضراء

أكدت فعاليات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس 2016″، التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،

واختتمت مؤخراً، عزم دولة الإمارات على أن تكون نموذجاً ملهماً لغيرها من دول العالم في مجال ابتكار الحلول الخضراء وتبنيها في جميع المجالات وتصديرها إلى العالم. وأقيمت فعاليات المعرض تحت رعاية  نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم خلال الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.وكان نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي قد أطلق المبادرة الوطنية طويلة المدى عام 2012، لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات تحت شعار “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” وتهدف الإمارات لأن تكون من خلالها إحدى الدول الرائدة عالمياً في هذا المجال، ومركزاً لتصدير وإعادة تصدير المنتجات والتقنيات الخضراء، إضافة إلى الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم نمواً اقتصادياً طويل المدى.وتشمل المبادرة مجموعة من البرامج والسياسات في مجالات الطاقة والزراعة والاستثمار والنقل المستدام، إضافة لسياسات بيئية وعمرانية جديدة تهدف لرفع جودة الحياة في الدولة.كما أطلق الشيخ محمد بن راشد العام الماضي استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2030، الهادفة لزيادة حصة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة في دبي لتصل إلى 75 % بحلول عام 2030.واستحوذت حلول الطاقة الخضراء وتقنياتها على اهتمام واسع من العارضين والزوار خلال أيام المعرض، الأمر الذي يؤكد اضطلاع دبي بدورها الريادي في إبراز أهمية الطاقة الخضراء حول العالم.ويأتي معرض ويتيكس في وقت نجح فيه قطاع الطاقة الخضراء في زيادة عدد الوظائف عالمياً بنسبة 5% خلال العام 2015.وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “أيرينا” التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، إلى أن عدد الموظفين في شركات الطاقة النظيفة وصل إلى نحو 8.1 مليون عالمياً العام الماضي من واقع 7 ملايين في العام الذي سبقه، ويعمل عدد آخر يصل إلى 1.3 مليون شخص في قطاع الطاقة الكهرومائية الذي لم تضمنه إيرينا إحصائيتها نظراً لطبيعة التقلب التي تتسم بها بين وقت وآخر.وأظهرت الأرقام التي نشرتها الوكالة أيضاً أن هناك تحولاً عالمياً وانتعاشاً في سوق الطاقة النظيفة في آسيا على عكس أسواق دول الاتحاد الأوروبي التي شهدت انخفاض في الوظائف بهذا المجال.واعتبر التقرير الصين أكبر سوق للطاقة الخضراء في العالم حيث بلغت القوة العاملة في مؤسسات الطاقة النظيفة نحو 3.5 مليون في 2015، وأشار إلى أن عدد وظائف العاملين في قطاع الطاقة المتجددة الحالي بلغ 8.1 مليون سيرتفع بحلول 2030 إلى 24 مليوناً مع توقع ارتفاع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بنحو الضعف.واستحوذ قطاع الألواح الشمسية على نصيب الأسد في مجال وظائف الطاقة المتجددة في العام 2015 بـ2.8 مليون وظيفة يليه سوائل الوقود الحيوي بـ1.7 مليون وظيفة، ومن ثم الرياح بـ1.1 مليون، وتتجه اليابان نحو تشجيع توليد المزيد من الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.وفي دول الاتحاد الأوروبي تستأثر ألمانيا بأعلى نسبة توظيف في قطاع الطاقة المتجددة حيث يصل إلى 355 ألفاً وهو نحو مجموع الوظائف في المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.واستقطب معرض “ويتيكس” زواراً تجاريين من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر وعمان والصين واليابان وتركيا وكندا وفرنسا وألمانيا والهند وماليزيا والولايات المتحدة الأميركية وغيرها من الدول، لتبادل الخبرات وعرض واكتشاف آخر المستجدات التقنية والمعلومات في مجالات الطاقة والبيئة والمياه.وتخلل المعرض تنظيم مجموعة من الندوات حول الإدارة الفعالة للموارد ومصادر الطاقة المتجددة مع عرض للتحديات والحلول التكنولوجية والابتكارات المطروحة لاستخدام ذكي ورشيد ومستدام للطاقة.وشهد اليوم الأخير من المعرض ندوات حول سبل تخزين الطاقة ومختلف التقنيات للمحافظة عليها في التصنيع والاستخدام المنزلي، إضافة إلى عرض تجربة دولة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة وتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت فعاليات معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس 2016″، التي نظمتها هيئة كهرباء ومياه دبي بتوجيهات نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، واختتمت مؤخراً، عزم دولة الإمارات على أن تكون نموذجاً ملهماً لغيرها من دول العالم في مجال ابتكار الحلول الخضراء وتبنيها في جميع المجالات وتصديرها إلى العالم.

وأقيمت فعاليات المعرض تحت رعاية  نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم خلال الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وكان نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي قد أطلق المبادرة الوطنية طويلة المدى عام 2012، لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات تحت شعار “اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة” وتهدف الإمارات لأن تكون من خلالها إحدى الدول الرائدة عالمياً في هذا المجال، ومركزاً لتصدير وإعادة تصدير المنتجات والتقنيات الخضراء، إضافة إلى الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم نمواً اقتصادياً طويل المدى.

وتشمل المبادرة مجموعة من البرامج والسياسات في مجالات الطاقة والزراعة والاستثمار والنقل المستدام، إضافة لسياسات بيئية وعمرانية جديدة تهدف لرفع جودة الحياة في الدولة.

كما أطلق الشيخ محمد بن راشد العام الماضي استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2030، الهادفة لزيادة حصة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة في دبي لتصل إلى 75 % بحلول عام 2030.

واستحوذت حلول الطاقة الخضراء وتقنياتها على اهتمام واسع من العارضين والزوار خلال أيام المعرض، الأمر الذي يؤكد اضطلاع دبي بدورها الريادي في إبراز أهمية الطاقة الخضراء حول العالم.

ويأتي معرض ويتيكس في وقت نجح فيه قطاع الطاقة الخضراء في زيادة عدد الوظائف عالمياً بنسبة 5% خلال العام 2015.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “أيرينا” التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، إلى أن عدد الموظفين في شركات الطاقة النظيفة وصل إلى نحو 8.1 مليون عالمياً العام الماضي من واقع 7 ملايين في العام الذي سبقه، ويعمل عدد آخر يصل إلى 1.3 مليون شخص في قطاع الطاقة الكهرومائية الذي لم تضمنه إيرينا إحصائيتها نظراً لطبيعة التقلب التي تتسم بها بين وقت وآخر.

وأظهرت الأرقام التي نشرتها الوكالة أيضاً أن هناك تحولاً عالمياً وانتعاشاً في سوق الطاقة النظيفة في آسيا على عكس أسواق دول الاتحاد الأوروبي التي شهدت انخفاض في الوظائف بهذا المجال.

واعتبر التقرير الصين أكبر سوق للطاقة الخضراء في العالم حيث بلغت القوة العاملة في مؤسسات الطاقة النظيفة نحو 3.5 مليون في 2015، وأشار إلى أن عدد وظائف العاملين في قطاع الطاقة المتجددة الحالي بلغ 8.1 مليون سيرتفع بحلول 2030 إلى 24 مليوناً مع توقع ارتفاع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بنحو الضعف.

واستحوذ قطاع الألواح الشمسية على نصيب الأسد في مجال وظائف الطاقة المتجددة في العام 2015 بـ2.8 مليون وظيفة يليه سوائل الوقود الحيوي بـ1.7 مليون وظيفة، ومن ثم الرياح بـ1.1 مليون، وتتجه اليابان نحو تشجيع توليد المزيد من الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.

وفي دول الاتحاد الأوروبي تستأثر ألمانيا بأعلى نسبة توظيف في قطاع الطاقة المتجددة حيث يصل إلى 355 ألفاً وهو نحو مجموع الوظائف في المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.

واستقطب معرض “ويتيكس” زواراً تجاريين من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر وعمان والصين واليابان وتركيا وكندا وفرنسا وألمانيا والهند وماليزيا والولايات المتحدة الأميركية وغيرها من الدول، لتبادل الخبرات وعرض واكتشاف آخر المستجدات التقنية والمعلومات في مجالات الطاقة والبيئة والمياه.

وتخلل المعرض تنظيم مجموعة من الندوات حول الإدارة الفعالة للموارد ومصادر الطاقة المتجددة مع عرض للتحديات والحلول التكنولوجية والابتكارات المطروحة لاستخدام ذكي ورشيد ومستدام للطاقة.

وشهد اليوم الأخير من المعرض ندوات حول سبل تخزين الطاقة ومختلف التقنيات للمحافظة عليها في التصنيع والاستخدام المنزلي، إضافة إلى عرض تجربة دولة الإمارات في مجال الطاقة المتجددة وتبادل أفضل الممارسات في هذا المجال.

رابط المصدر: تقرير: ويتيكس 2016 يؤكد التزام الإمارات بتبني خيار الطاقة الخضراء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً