أول عملية استئصال ورم بالعمود الفقري في مستشفى توام

أجرى أطباء “مستشفى توام” أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أول عملية استئصال ورم في العمود الفقري كتلة واحدة دون أن يؤثر على سلامة العمود الفقري وذلك بهدف استئصاله وتقليل احتمالية عودته مجددا . وقد أجريت هذه الجراحة لمريض يبلغ من العمر 33

سنة مصاب بورم متموضع في فقرة من فقرات العمود الفقري.. وأجراها استشاريا جراحة الأعصاب د. سيد كبير  ود. عمرو الشواربي رئيس إدارة جراحة الأعصاب وذلك على مرحلتين إذ تم في المرحلة الأولى تثبيت الفقرات الواقعة أعلى الفقرة المُصابة وتلك الواقعة أسفلها مع إزالة طبقة العظم المتأثرة بالورم في حين تم في المرحلة الثانية الولوج إلى الفقرة المُصابة من جهة الصدر واستئصالها بكاملها وترميم مكانها بوضع قفص معدني.  وأشرف على الجراحة الدكتور على الدامي استشاري جراحة صدرية و رئيس إدارة الجراحة الصدرية.  كانت العملية .. الخيار العلاجي الأفضل إذ منحت المريض فرصة أكبر للعلاج والتعافي من الورم وقد تماثل بالفعل للشفاء تماماً وعاد لممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي. وقال د. سيد كبير إن عملية استئصال ورم العمود الفقري كتلة واحدة تعد جراحة شديدة التعقيد إلا أنه تم اجراؤها لإنقاذ حياة المريض إذ تتطلب دقة فائقة لتثبيت وحماية العمود الفقري وتخفيف آلام المريض وبفضل الفريق الجراحي أجريت العملية بنجاح.  وأكد أن مستشفى توام تمتلك الأدوات المتطورة إلى جانب الطاقم الطبي المدرب ما مكننا من إجراء عملية معقدة كهذه.


الخبر بالتفاصيل والصور


أجرى أطباء “مستشفى توام” أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أول عملية استئصال ورم في العمود الفقري كتلة واحدة دون أن يؤثر على سلامة العمود الفقري وذلك بهدف استئصاله وتقليل احتمالية عودته مجددا .

وقد أجريت هذه الجراحة لمريض يبلغ من العمر 33 سنة مصاب بورم متموضع في فقرة من فقرات العمود الفقري.. وأجراها استشاريا جراحة الأعصاب د. سيد كبير  ود. عمرو الشواربي رئيس إدارة جراحة الأعصاب وذلك على مرحلتين إذ تم في المرحلة الأولى تثبيت الفقرات الواقعة أعلى الفقرة المُصابة وتلك الواقعة أسفلها مع إزالة طبقة العظم المتأثرة بالورم في حين تم في المرحلة الثانية الولوج إلى الفقرة المُصابة من جهة الصدر واستئصالها بكاملها وترميم مكانها بوضع قفص معدني.

 وأشرف على الجراحة الدكتور على الدامي استشاري جراحة صدرية و رئيس إدارة الجراحة الصدرية.

 كانت العملية .. الخيار العلاجي الأفضل إذ منحت المريض فرصة أكبر للعلاج والتعافي من الورم وقد تماثل بالفعل للشفاء تماماً وعاد لممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي.

وقال د. سيد كبير إن عملية استئصال ورم العمود الفقري كتلة واحدة تعد جراحة شديدة التعقيد إلا أنه تم اجراؤها لإنقاذ حياة المريض إذ تتطلب دقة فائقة لتثبيت وحماية العمود الفقري وتخفيف آلام المريض وبفضل الفريق الجراحي أجريت العملية بنجاح.

 وأكد أن مستشفى توام تمتلك الأدوات المتطورة إلى جانب الطاقم الطبي المدرب ما مكننا من إجراء عملية معقدة كهذه.

رابط المصدر: أول عملية استئصال ورم بالعمود الفقري في مستشفى توام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً