بلجيكا: الشرطة فشلت 13 مرة في الكشف عن منفذي هجمات باريس

تظهر البيانات الهاتفية التي امتلكتها الشرطة البلجيكية منذ فبراير (شباط) 2015، أن الإرهابي صلاح عبد السلام كان على اتصال دائم مع أشخاص يشتبه بتورطهم في الإرهاب، داخل أوربا وخارجها.

ووفقاً للتقرير النهائي الخاص باللجنة “P”، والذي تمكنت صحيفة “ده تايد” البلجيكية من الاطلاع عليه، فقد فشلت الشرطة البلجيكية 13 مرة على الأقل في التوصل إلى هؤلاء المشتبه بهم الذين كانوا على اتصال مع صلاح عبد السلام، وارتكبت الشرطة البلجيكية الكثير من الأخطاء الجسيمة، ولم تغتنم الفرص العديدة التي أتيحت أمامها للكشف عن منفذي هجمات باريس، التي وقعت يوم 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 قبل أن يقوموا بالتنفيذ.وقالت الصحيفة في تقريرها الموسع الذي نشرته اليوم السبت، إنه وبعد هجمات 13 نوفمبر (تشرين الثاني) والتي راح ضحيتها ما يزيد عن 130 شخصاً و415 جريحاً ومصاباً، قامت اللجنة P بالتحقيق في أداء الشرطة البلجيكية في الهجمات، وانتهى التقرير النهائي أمس الجمعة حسب قول الصحيفة الفلمنكية، والتي كشفت عن محتواه في عددها الصادر اليوم السبت.ويبدو أن البيانات الهاتفية التي تمتلكها الشرطة منذ فبراير (شباط) 2015 أظهرت أن لصلاح عبد السلام اتصالات بأشخاص يشتبه بتورطهم في الإرهاب، ولكن لم يتم استغلال هذه البيانات بسبب النقص الدائم في رجال الشرطة البلجيكية ومواردها في مكافحة الإرهاب.


الخبر بالتفاصيل والصور



تظهر البيانات الهاتفية التي امتلكتها الشرطة البلجيكية منذ فبراير (شباط) 2015، أن الإرهابي صلاح عبد السلام كان على اتصال دائم مع أشخاص يشتبه بتورطهم في الإرهاب، داخل أوربا وخارجها.

ووفقاً للتقرير النهائي الخاص باللجنة “P”، والذي تمكنت صحيفة “ده تايد” البلجيكية من الاطلاع عليه، فقد فشلت الشرطة البلجيكية 13 مرة على الأقل في التوصل إلى هؤلاء المشتبه بهم الذين كانوا على اتصال مع صلاح عبد السلام، وارتكبت الشرطة البلجيكية الكثير من الأخطاء الجسيمة، ولم تغتنم الفرص العديدة التي أتيحت أمامها للكشف عن منفذي هجمات باريس، التي وقعت يوم 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015 قبل أن يقوموا بالتنفيذ.

وقالت الصحيفة في تقريرها الموسع الذي نشرته اليوم السبت، إنه وبعد هجمات 13 نوفمبر (تشرين الثاني) والتي راح ضحيتها ما يزيد عن 130 شخصاً و415 جريحاً ومصاباً، قامت اللجنة P بالتحقيق في أداء الشرطة البلجيكية في الهجمات، وانتهى التقرير النهائي أمس الجمعة حسب قول الصحيفة الفلمنكية، والتي كشفت عن محتواه في عددها الصادر اليوم السبت.

ويبدو أن البيانات الهاتفية التي تمتلكها الشرطة منذ فبراير (شباط) 2015 أظهرت أن لصلاح عبد السلام اتصالات بأشخاص يشتبه بتورطهم في الإرهاب، ولكن لم يتم استغلال هذه البيانات بسبب النقص الدائم في رجال الشرطة البلجيكية ومواردها في مكافحة الإرهاب.

رابط المصدر: بلجيكا: الشرطة فشلت 13 مرة في الكشف عن منفذي هجمات باريس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً