محمد بن راشد يطلق أكبر مبادرة عربية لترسيخ الإمارات عاصمة للتسامح والانفتاح في المنطقة

أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن تدشين مبادرة عالمية للتسامح تشمل تكريم رموز التسامح العالمي في مجالات الفكر الإنساني والإبداع الأدبي والفنون الجمالية كما ستؤسس “جائزة محمد بن راشد للتسامح” لبناء قيادات وكوادر عربية شابة في

مجال التسامح وتدعم الانتاجات الفكرية والثقافية والإعلامية المتعلقة بترسيخ قيم التسامح والانفتاح على الآخر في العالم العربي.   كما أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن إنشاء “المعهد الدولي للتسامح” أول معهد للتسامح في العالم العربي يعمل على تقديم المشورة والخبرات اللازمة في مجال السياسات التي ترسخ لقيم التسامح بين الشعوب ويقوم بنشر الدراسات والتقارير المتعلقة بموضوع التسامح والعمل مع المؤسسات الثقافية المعنية في العالم العربي لنشر مبادئ التسامح لدى الأجيال الجديدة.   وسيطلق المعهد الجديد أيضا مجموعة من الدراسات الاجتماعية للبحث في جذور التعصب والانغلاق والطائفية كما سيعمل المعهد على دعم الباحثين العرب والمتخصصين العالميين في مجال التسامح، ويساهم في ترسيخ فكر مختلف في الأجيال الشابة عبر المساهمة البحثية في تطوير منظومات التعليم.   وتعد الجائزة والمعهد أحدث عضويين في مبادرات محمد بن راشد العالمية المؤسسة الأشمل عالميا في تطوير المجتمعات الإنسانية والتي تضم تحت مظلتها أكثر من 30 مؤسسة إنسانية وخيرية ومعرفية وصحية وتعليمية ويترأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله وتسعى لتغيير حياة 130 مليون إنسان خلال السنوات العشر القادمة في كافة المجالات.  


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن تدشين مبادرة عالمية للتسامح تشمل تكريم رموز التسامح العالمي في مجالات الفكر الإنساني والإبداع الأدبي والفنون الجمالية كما ستؤسس “جائزة محمد بن راشد للتسامح” لبناء قيادات وكوادر عربية شابة في مجال التسامح وتدعم الانتاجات الفكرية والثقافية والإعلامية المتعلقة بترسيخ قيم التسامح والانفتاح على الآخر في العالم العربي.
 
كما أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن إنشاء “المعهد الدولي للتسامح” أول معهد للتسامح في العالم العربي يعمل على تقديم المشورة والخبرات اللازمة في مجال السياسات التي ترسخ لقيم التسامح بين الشعوب ويقوم بنشر الدراسات والتقارير المتعلقة بموضوع التسامح والعمل مع المؤسسات الثقافية المعنية في العالم العربي لنشر مبادئ التسامح لدى الأجيال الجديدة.
 
وسيطلق المعهد الجديد أيضا مجموعة من الدراسات الاجتماعية للبحث في جذور التعصب والانغلاق والطائفية كما سيعمل المعهد على دعم الباحثين العرب والمتخصصين العالميين في مجال التسامح، ويساهم في ترسيخ فكر مختلف في الأجيال الشابة عبر المساهمة البحثية في تطوير منظومات التعليم.
 
وتعد الجائزة والمعهد أحدث عضويين في مبادرات محمد بن راشد العالمية المؤسسة الأشمل عالميا في تطوير المجتمعات الإنسانية والتي تضم تحت مظلتها أكثر من 30 مؤسسة إنسانية وخيرية ومعرفية وصحية وتعليمية ويترأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله وتسعى لتغيير حياة 130 مليون إنسان خلال السنوات العشر القادمة في كافة المجالات.
 

رابط المصدر: محمد بن راشد يطلق أكبر مبادرة عربية لترسيخ الإمارات عاصمة للتسامح والانفتاح في المنطقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً