السفارة البريطانية تنصح رعاياها بتجنب التجمعات الكبيرة في القاهرة

نصحت السفارة البريطانية في القاهرة رعاياها بتجتب التجمعات الكييرة والأماكن العامة حتى يوم غد الأحد. وقالت السفارة البريطانية في بيان لها اليوم السبت: “ننصح تجنب

التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق، والملاعب الرياضية في القاهرة حتى يوم الأحد 9 أكتوبر (تشرين الأول)”.ويأتي تحذير السفارة البريطانية، بعد تحذيرين مشابهين من السفارتين الأمريكية والكندية، من هجمات محتملة لتنظيم بيت المقدس الإرهابي يوم الأحد.وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد عن الانزعاج من البيان التحذيري الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة مساء أمس الجمعة، للرعايا الأمريكيين بمصر والذي حذر من التواجد في الأماكن العامة والتجمعات يوم الأحد المقبل نتيجة “تهديدات أمنية محتملة”.وأكد أبو زيد، في بيان صادر عن الوزارة، أن السفارة الأمريكية لم تنسق مع وزارة الخارجية أو تخطر أية جهة مصرية رسمية أخرى بأسباب إصدار هذا البيان أو طبيعة التهديدات الأمنية المشار إليها، الأمر الذي يثير علامات استفهام حول أسباب إصدار البيان بهذا الأسلوب.وكشف المتحدث باسم الخارجية، عن قيام وزارة الخارجية بالاتصال المباشر بالسفارة الأمريكية بالقاهرة عقب صدور البيان للاستفسار عن أسباب صدوره، حيث نفت السفارة وجود أية أسباب محددة أو تهديدات أمنية معينة وراء إصدار البيان، وإنما هو إجراء روتيني احترازي يتم القيام به خلال فترات العطلات الممتدة التي تزداد فيها تجمعات المواطنين في الأماكن العامة، الأمر الذي يقتضي إصدار مثل تلك التوجيهات الاحترازية.واستنكرت وزارة الخارجية خلال الاتصال إصدار مثل تلك البيانات غير المبررة التي يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية، لاسيما ما قد ينتج عنها من أضرار اقتصادية.


الخبر بالتفاصيل والصور



نصحت السفارة البريطانية في القاهرة رعاياها بتجتب التجمعات الكييرة والأماكن العامة حتى يوم غد الأحد.

وقالت السفارة البريطانية في بيان لها اليوم السبت: “ننصح تجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات الموسيقية ودور السينما والمتاحف ومراكز التسوق، والملاعب الرياضية في القاهرة حتى يوم الأحد 9 أكتوبر (تشرين الأول)”.

ويأتي تحذير السفارة البريطانية، بعد تحذيرين مشابهين من السفارتين الأمريكية والكندية، من هجمات محتملة لتنظيم بيت المقدس الإرهابي يوم الأحد.

وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد عن الانزعاج من البيان التحذيري الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة مساء أمس الجمعة، للرعايا الأمريكيين بمصر والذي حذر من التواجد في الأماكن العامة والتجمعات يوم الأحد المقبل نتيجة “تهديدات أمنية محتملة”.

وأكد أبو زيد، في بيان صادر عن الوزارة، أن السفارة الأمريكية لم تنسق مع وزارة الخارجية أو تخطر أية جهة مصرية رسمية أخرى بأسباب إصدار هذا البيان أو طبيعة التهديدات الأمنية المشار إليها، الأمر الذي يثير علامات استفهام حول أسباب إصدار البيان بهذا الأسلوب.

وكشف المتحدث باسم الخارجية، عن قيام وزارة الخارجية بالاتصال المباشر بالسفارة الأمريكية بالقاهرة عقب صدور البيان للاستفسار عن أسباب صدوره، حيث نفت السفارة وجود أية أسباب محددة أو تهديدات أمنية معينة وراء إصدار البيان، وإنما هو إجراء روتيني احترازي يتم القيام به خلال فترات العطلات الممتدة التي تزداد فيها تجمعات المواطنين في الأماكن العامة، الأمر الذي يقتضي إصدار مثل تلك التوجيهات الاحترازية.

واستنكرت وزارة الخارجية خلال الاتصال إصدار مثل تلك البيانات غير المبررة التي يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية، لاسيما ما قد ينتج عنها من أضرار اقتصادية.

رابط المصدر: السفارة البريطانية تنصح رعاياها بتجنب التجمعات الكبيرة في القاهرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً