مصافحة تثير جدلاً في إيران

قابلت وسائل الاعلام الايرانية ومواقع التواصل الاجتماعي مصافحة معصومة ابتكار نائبة الرئيس الإيراني حسن روحاني، لوزيرة البيئة الألمانية باربارا هندريكس ،التي تبدو بسبب قصر شعرها وكأنها رجل، بحالة من الاستياء

والغضب. وجاء ذلك، بعد أن بث التلفزيون الحكومي الإيراني مقابلة بين ابتكار وهندريكس في العاصمة الألمانية برلين، تصافحتا خلالها، ووفقاً لما ذكرته وكالة أنباء (تسنيم)، فإن تقرير التلفزيون وصوره أدى إلى تصور بأن ابتكار صافحت رجلاً وهو الأمر الذي أحدث ضجة في إيران.يذكر أن مصافحة امرأة لرجل غريب تعد من الأمور المحظورة في إيران، وكان من الممكن أن يكلف هذا الأمر، لو ثبتت صحته، ابتكار منصبها، حيث تتولى ابتكار رئاسة منظمة حماية البيئة في بلادها إلى جانب منصب نائب الرئيس الإيراني.وأوضحت وكالة (تسنيم) الأمر أمس الجمعة حيث كشفت أن هندريكس امرأة على الرغم من أنها بدت في تقرير الفيديو “وكأنها رجل”.وفي سياق متصل، أوضح ستوديو التلفزيون الحكومي الإيراني في برلين أن التقرير التلفزيوني لم يرد فيه أن ابتكار صافحت رجلاً، نافياً مسؤوليته عن الانطباعات الخاطئة التي أحدثتها الصور.يشار إلى أن المتشددين الإيرانيين يخشون بعد هزيمتهم في الانتخابات البرلمانية التي جرت في وقت مبكر من هذا العام، من إعادة انتخاب روحاني مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في مايو (أيار) لمقبل، وتعد ابتكار من حلفاء روحاني.ونتيجة لذلك، فإنهم يستغلون كل فرصة بمساعدة وسائل الإعلام الحليفة لهم مثل التلفزيون الإيراني لتشويه سمعة روحاني وحكومته.


الخبر بالتفاصيل والصور



قابلت وسائل الاعلام الايرانية ومواقع التواصل الاجتماعي مصافحة معصومة ابتكار نائبة الرئيس الإيراني حسن روحاني، لوزيرة البيئة الألمانية باربارا هندريكس ،التي تبدو بسبب قصر شعرها وكأنها رجل، بحالة من الاستياء والغضب.

وجاء ذلك، بعد أن بث التلفزيون الحكومي الإيراني مقابلة بين ابتكار وهندريكس في العاصمة الألمانية برلين، تصافحتا خلالها، ووفقاً لما ذكرته وكالة أنباء (تسنيم)، فإن تقرير التلفزيون وصوره أدى إلى تصور بأن ابتكار صافحت رجلاً وهو الأمر الذي أحدث ضجة في إيران.

يذكر أن مصافحة امرأة لرجل غريب تعد من الأمور المحظورة في إيران، وكان من الممكن أن يكلف هذا الأمر، لو ثبتت صحته، ابتكار منصبها، حيث تتولى ابتكار رئاسة منظمة حماية البيئة في بلادها إلى جانب منصب نائب الرئيس الإيراني.

وأوضحت وكالة (تسنيم) الأمر أمس الجمعة حيث كشفت أن هندريكس امرأة على الرغم من أنها بدت في تقرير الفيديو “وكأنها رجل”.

وفي سياق متصل، أوضح ستوديو التلفزيون الحكومي الإيراني في برلين أن التقرير التلفزيوني لم يرد فيه أن ابتكار صافحت رجلاً، نافياً مسؤوليته عن الانطباعات الخاطئة التي أحدثتها الصور.

يشار إلى أن المتشددين الإيرانيين يخشون بعد هزيمتهم في الانتخابات البرلمانية التي جرت في وقت مبكر من هذا العام، من إعادة انتخاب روحاني مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في مايو (أيار) لمقبل، وتعد ابتكار من حلفاء روحاني.

ونتيجة لذلك، فإنهم يستغلون كل فرصة بمساعدة وسائل الإعلام الحليفة لهم مثل التلفزيون الإيراني لتشويه سمعة روحاني وحكومته.

رابط المصدر: مصافحة تثير جدلاً في إيران

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً