مفاجآت سياحية في انتظارك عند زيارة ميانمار.. فما هي؟

ما رأيك في اكتشاف واحدة من أجمل الدول الآسيوية التي تتمتع بالطبيعة البكر، والثقافة المحلية الغنية والمطبخ المذهل، ناهيك عن الشعب المضياف وسط أجواء هادئة بعيدا عن الحشود السياحية؟ نعم لايزال يمكنك ذلك عند السفر إلى ميانمار ، تلك الدولة الساحرة التي تحمل في جعبتها الكثير من المفاجآت لزائريها لا سيما

ممن يتوجهون إليها للمرة الأولى..  1. الجبال الشامخة ميانمار بلد وعرة رائعة وجبلية، تحيطك بالسحر من كل جانب، ففي الشمال تشكل جبال هنغدوان الحدود مع الصين، وما بين جبال الهيمالايا والساحل تقف السلاسل الجبلية الأخرى التي تمر بالبلاد مشكلة أجمل اللوحات الطبيعية من شمال البلاد إلى جنوبها، ولعلك إذا قمت بزيارة هذا البلد الجميل ستجد أن تلك الجبال المهيبة تعد خلفية مذهلة لأجمل المواقع التي سوف تراها خلال زيارتك. وإن كنت من المحظوظين، لا تخشى تسلق المرتفعات، والاسترخاء في الهواء الجبلي البارد أو ببساطة سيتاح لك أن تستمتع بإطلالة رائعة لن تنساها ذاكرتك. 2. الشواطئ الجميلة تمتلك ميانمار 1200 ميل من السواحل على طول خليج البنغال وبحر أندامان، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن شواطىء ميانمار نظيفة وغير ملوثة نسبيا، ولا زالت تتمتع بالطبيعة البكر وكأنها لم تمس من قبل، لذلك من المؤكد أن زيارة هذه السواحل ذات الشواطئ الرملية البيضاء وقرى الصيد الصغيرة فرصة لن تتكرر، وذلك قبل أن تتغير إلى الأبد بفضل التطويرات الآنية وإقامة العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية القريبة. 3.  المدن التاريخية زيارة المعالم التاريخية جزء لا يتجزأ عند التخطيط لرحلة إلى ميانمار، إذ تمتاز العاصمة السابقة يانغون بمباني الحقبة الاستعمارية والمعابد والمواقع الدينية الشهيرة، كما أن الثقافة في البلاد ستجدها تتجسد في ماندالاي، وفي المجمل فإن جميع مدن البلاد تجمع ما بين الأصالة وتتجه بخطى ثابتة نحو الحداثة، وكما ذكرنا فإن الفرصة آنية للسفر إلى هذه المدن قبل أن تصبح كأي مكان آخر، وتمتلىء بالحشود والازدحام الشديد. 4. فرص السير لمسافات طويلة في ميانمار ستتمكن من السير بين أجمل المشاهد الطبيعية في الهواء الطلق، ما بين حقول الأرز والشواطئ الرملية على الساحل أو بين القرى الجبلية الخلابة، ستجد دوما المكان المثالي للاستمتاع بالسير لمسافات طويلة في الهواء الطلق، وذلك بين الهدوء الذي لا يقارن والشعب المضياف، والشريط الساحلي الرملي الذي يطل على بحر أزرق وآفاق جبلية خلابة، فهل هذا ينال إعجابك؟ 5. مغامرة مبهجة تتنوع المغامرة في هذا البلد بطرق المختلفة، وليس فقط عن طريق السير أو ركوب الدراجات ولكن أيضا من خلال استكشاف مجموعة من المشاهد عبر الجو أو عن طريق المياه، فسواء بمنطاد الهواء الساخن أو في أعماق البحار ستشاهد آفاق رائعة لا تقارن. 6. استكشاف البلاد بورما هي دولة ضخمة للغاية، وهناك العديد من الجواهر الخفية في هذا البلد المذهل التي يعرفها فقط السكان المحليين، ولهذا يمكن أن تستعين بدليل محلي موثوق لتستمتع بعيدا عن الزحام بالمعابد والأطلال والجبال والكهوف التي لا تقارن. 7. المأكولات المطبخ في ميانمار من أفضل المطابخ في آسيا، بالتأكيد، قد لا يكون هناك العديد من المطاعم البورمية خارج بورما ولكن الغذاء رائع ويشكل مزيج انتقائي من المأكولات التايلاندية والصينية والهندية، ونوصيك بتجربة أحد الأطباق المحلية اللذيذة. 8. ميانمار رخيصة إذا كنت تبحث عن مغامرة دولية رخيصة، ينبغي أن تكون ميانمار على قائمتك، فالنزل لا تزال تنتشر في جميع أنحاء البلاد، والطعام أيضا رخيص لاسيما إذا اتبعت طريقة معيشة السكان المحليين. يمكنك القيام بجولة في المدينة عبر الاشتراك مع منظمي الرحلات السياحية، كما يمكنك أيضا استكشافها بنفسك عن طريق استئجار دراجة نارية من فندقك أو أي متجر محلي.


الخبر بالتفاصيل والصور


ما رأيك في اكتشاف واحدة من أجمل الدول الآسيوية التي تتمتع بالطبيعة البكر، والثقافة المحلية الغنية والمطبخ المذهل، ناهيك عن الشعب المضياف وسط أجواء هادئة بعيدا عن الحشود السياحية؟ نعم لايزال يمكنك ذلك عند السفر إلى ميانمار ، تلك الدولة الساحرة التي تحمل في جعبتها الكثير من المفاجآت لزائريها لا سيما ممن يتوجهون إليها للمرة الأولى.. 

1. الجبال الشامخة

%d8%ac%d8%a8%d8%a7%d9%84-%d9%85%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%85%d8%a7%d8%b1

ميانمار بلد وعرة رائعة وجبلية، تحيطك بالسحر من كل جانب، ففي الشمال تشكل جبال هنغدوان الحدود مع الصين، وما بين جبال الهيمالايا والساحل تقف السلاسل الجبلية الأخرى التي تمر بالبلاد مشكلة أجمل اللوحات الطبيعية من شمال البلاد إلى جنوبها، ولعلك إذا قمت بزيارة هذا البلد الجميل ستجد أن تلك الجبال المهيبة تعد خلفية مذهلة لأجمل المواقع التي سوف تراها خلال زيارتك.

وإن كنت من المحظوظين، لا تخشى تسلق المرتفعات، والاسترخاء في الهواء الجبلي البارد أو ببساطة سيتاح لك أن تستمتع بإطلالة رائعة لن تنساها ذاكرتك.

2. الشواطئ الجميلة

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%88%d8%a7%d8%b7%d9%89%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%85%d9%8a%d9%84%d8%a9

تمتلك ميانمار 1200 ميل من السواحل على طول خليج البنغال وبحر أندامان، ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، بل إن شواطىء ميانمار نظيفة وغير ملوثة نسبيا، ولا زالت تتمتع بالطبيعة البكر وكأنها لم تمس من قبل، لذلك من المؤكد أن زيارة هذه السواحل ذات الشواطئ الرملية البيضاء وقرى الصيد الصغيرة فرصة لن تتكرر، وذلك قبل أن تتغير إلى الأبد بفضل التطويرات الآنية وإقامة العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية القريبة.

3.  المدن التاريخية

ميانمار

زيارة المعالم التاريخية جزء لا يتجزأ عند التخطيط لرحلة إلى ميانمار، إذ تمتاز العاصمة السابقة يانغون بمباني الحقبة الاستعمارية والمعابد والمواقع الدينية الشهيرة، كما أن الثقافة في البلاد ستجدها تتجسد في ماندالاي، وفي المجمل فإن جميع مدن البلاد تجمع ما بين الأصالة وتتجه بخطى ثابتة نحو الحداثة، وكما ذكرنا فإن الفرصة آنية للسفر إلى هذه المدن قبل أن تصبح كأي مكان آخر، وتمتلىء بالحشود والازدحام الشديد.

4. فرص السير لمسافات طويلة

في ميانمار ستتمكن من السير بين أجمل المشاهد الطبيعية في الهواء الطلق، ما بين حقول الأرز والشواطئ الرملية على الساحل أو بين القرى الجبلية الخلابة، ستجد دوما المكان المثالي للاستمتاع بالسير لمسافات طويلة في الهواء الطلق، وذلك بين الهدوء الذي لا يقارن والشعب المضياف، والشريط الساحلي الرملي الذي يطل على بحر أزرق وآفاق جبلية خلابة، فهل هذا ينال إعجابك؟

5. مغامرة مبهجة

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%a7%d9%85%d8%b1%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d9%88%d8%b1%d9%85%d8%a7

تتنوع المغامرة في هذا البلد بطرق المختلفة، وليس فقط عن طريق السير أو ركوب الدراجات ولكن أيضا من خلال استكشاف مجموعة من المشاهد عبر الجو أو عن طريق المياه، فسواء بمنطاد الهواء الساخن أو في أعماق البحار ستشاهد آفاق رائعة لا تقارن.

6. استكشاف البلاد

%d8%a7%d9%83%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%81-%d9%85%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%85%d8%a7%d8%b1

بورما هي دولة ضخمة للغاية، وهناك العديد من الجواهر الخفية في هذا البلد المذهل التي يعرفها فقط السكان المحليين، ولهذا يمكن أن تستعين بدليل محلي موثوق لتستمتع بعيدا عن الزحام بالمعابد والأطلال والجبال والكهوف التي لا تقارن.

7. المأكولات

المطبخ في ميانمار من أفضل المطابخ في آسيا، بالتأكيد، قد لا يكون هناك العديد من المطاعم البورمية خارج بورما ولكن الغذاء رائع ويشكل مزيج انتقائي من المأكولات التايلاندية والصينية والهندية، ونوصيك بتجربة أحد الأطباق المحلية اللذيذة.

8. ميانمار رخيصة

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%83%d8%a7%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d9%85%d9%8a%d8%a7%d9%86%d9%85%d8%a7%d8%b1

إذا كنت تبحث عن مغامرة دولية رخيصة، ينبغي أن تكون ميانمار على قائمتك، فالنزل لا تزال تنتشر في جميع أنحاء البلاد، والطعام أيضا رخيص لاسيما إذا اتبعت طريقة معيشة السكان المحليين.

يمكنك القيام بجولة في المدينة عبر الاشتراك مع منظمي الرحلات السياحية، كما يمكنك أيضا استكشافها بنفسك عن طريق استئجار دراجة نارية من فندقك أو أي متجر محلي.

رابط المصدر: مفاجآت سياحية في انتظارك عند زيارة ميانمار.. فما هي؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً