ترامب: أوباما يسوّي أوضاع المهاجرين لتمكينهم من الاقتراع

اتهم المرشّح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب أمس إدارة الرئيس باراك أوباما بتسريع وتيرة تسوية أوضاع الأجانب لتمكينهم من الاقتراع في نوفمبر المقبل، ملمحاً إلى أنّ هذا الأمر سيصب في مصلحة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون. والتقى المرشح الجمهوري للبيت الأبيض في نيوريوك في

الطبقة الخامسة والعشرين من برجه، خمسة أعضاء في النقابة التي تمثل عناصر الشرطة المكلفين مراقبة الحدود، لاسيّما الحدود الجنوبية مع المكسيك. والنقابة التي تضم 18 ألف عضو تؤيد ترامب في معركته الرئاسية. وأبلغ أحد مسؤولي النقابة ارت ديل كويتو المرشح أنّ ملفات المهاجرين غير الشرعيين الملاحقين قضائياً لا تزال معلقة لأنّ دوائر الهجرة منهمكة بالنظر في ملفات الأجانب الذين ينتظرون تسوية أوضاعهم. وسأل ترامب «لماذا؟»، فرد ارت ديل كويتو: «ليتمكنوا من التصويت». وصرح المرشح الجمهوري لاحقاً لبضعة صحافيين تمت دعوتهم للمشاركة في دقائق من الاجتماع: «هذا كثير جداً إنّهم يسمحون بدخول الناس إلى البلاد ليصوتوا». ولكن يبدو أن ترامب خلط بين مسألتين: احتجاز المهاجرين والآلية الطويلة لتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين، إذ من المستحيل الحصول على الجنسية الأميركية، وتالياً الحق في التصويت، مباشرة بعد دخول الأراضي الأميركية في شكل غير شرعي.


الخبر بالتفاصيل والصور


اتهم المرشّح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب أمس إدارة الرئيس باراك أوباما بتسريع وتيرة تسوية أوضاع الأجانب لتمكينهم من الاقتراع في نوفمبر المقبل، ملمحاً إلى أنّ هذا الأمر سيصب في مصلحة منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

والتقى المرشح الجمهوري للبيت الأبيض في نيوريوك في الطبقة الخامسة والعشرين من برجه، خمسة أعضاء في النقابة التي تمثل عناصر الشرطة المكلفين مراقبة الحدود، لاسيّما الحدود الجنوبية مع المكسيك. والنقابة التي تضم 18 ألف عضو تؤيد ترامب في معركته الرئاسية.

وأبلغ أحد مسؤولي النقابة ارت ديل كويتو المرشح أنّ ملفات المهاجرين غير الشرعيين الملاحقين قضائياً لا تزال معلقة لأنّ دوائر الهجرة منهمكة بالنظر في ملفات الأجانب الذين ينتظرون تسوية أوضاعهم.

وسأل ترامب «لماذا؟»، فرد ارت ديل كويتو: «ليتمكنوا من التصويت».

وصرح المرشح الجمهوري لاحقاً لبضعة صحافيين تمت دعوتهم للمشاركة في دقائق من الاجتماع: «هذا كثير جداً إنّهم يسمحون بدخول الناس إلى البلاد ليصوتوا». ولكن يبدو أن ترامب خلط بين مسألتين: احتجاز المهاجرين والآلية الطويلة لتسوية أوضاع المهاجرين غير الشرعيين، إذ من المستحيل الحصول على الجنسية الأميركية، وتالياً الحق في التصويت، مباشرة بعد دخول الأراضي الأميركية في شكل غير شرعي.

رابط المصدر: ترامب: أوباما يسوّي أوضاع المهاجرين لتمكينهم من الاقتراع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً