«ماثيو» يضرب فلوريدا وضحاياه في هايتي 850 شخصاً


الخبر بالتفاصيل والصور


ضرب الإعصار ماثيو وسط ولاية فلوريدا الأميركية أمس برياح سرعتها 195 كيلومترا في الساعة بعد مروره على ساحل الأطلسي نحو الشمال وتهديده بمزيد من الدمار، بعدما أودى بحياة 850 شخصا في هايتي.

وتسبب ماثيو وهو

أول إعصار كبير يهدد الولايات المتحدة بشكل مباشر في أكثر من عشرة أعوام في عمليات إجلاء واسعة على طول الساحل من فلوريدا حتى جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولاينا.

ونجت المناطق الجنوبية من فلوريدا من العاصفة خلال الليل، لكن السلطات دعت السكان أمس في المناطق الشمالية إلى توخي الحذر. وحذر حاكم فلوريدا ريك سكوت من احتمال تعرض مدينة جاكسونفيل الساحلية لسيول عارمة. وقال في مؤتمر صحافي، إن العاصفة قطعت الكهرباء عن زهاء 600 ألف منزل.

بدوره، اعتبر الرئيس الأميركي باراك اوباما، ان سكان جنوب فلوريدا نجوا من الاسوأ اثر مرور الاعصار ماثيو، لكنه نبه الى احتمال ارتفاع منسوب المياه. واضاف مصدر القلق الرئيسي حاليا ليس فقط قوة الرياح بل ايضا ارتفاع منسوب المياه .

في الاثناء، أفادت مصادر حكومية في هاييتي، أن عدد الذين لقوا حتفهم بسبب الإعصار «ماثيو» الذي ضرب البلاد، ارتفع إلى 850 شخصا.

ودمر الإعصار مناطق ريفية فقيرة، مع ورود معلومات من مناطق نائية انقطعت الاتصالات عنها بسبب الإعصار.

وذكرت وكالة الحماية المدنية المركزية في هايتي، إن نحو 61500 لا يزالون يحتمون في ملاجئ. وفي مدينة جيريمي عاصمة مقاطعة آنس الكبرى في جنوب هايتي دمر الإعصار 80 في المئة من المباني، بحسب ما أكدت منظمة «كير» الإنسانية. وقال مدير مكتب المنظمة في هايتي جان ميشال فيغرو، إن المدينة البالغ عدد سكانها نحو 30 ألف نسمة دمرت بالكامل، الطرق مقطوعة بالكامل والناس بحاجة إلى الغذاء والمال.

وفي كوريا الجنوبية ارتفعت حصيلة اعصار «تشابا» الى 15 شخصا وسط انقطاع واسع للتيار الكهربائي ووقوع أضرار بمنازل ومصانع للسيارات ومبان أخرى، وأُلغيت 26 رحلة بين جزيرة جيجو والأراضي الكورية الجنوبية والصين. وأظهرت مشاهد تلفزيونية فيضانات عنيفة في مناطق بأولسان وبوسان، حيث غمرت المياه السيارات ومصانع السيارات والمباني بشكل جزئي كما ضربت أمواج المباني السكنية قرب الساحل.

رابط المصدر: «ماثيو» يضرب فلوريدا وضحاياه في هايتي 850 شخصاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً