القبيسي تلتقي رئيسة لجنة حقوق المرأة في فرنسا

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي مع كاترين كوتل رئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية في مقر الجمعية في باريس – خلال زيارة العمل الرسمية التي تقوم بها إلى فرنسا – سبل تعزيز علاقات التعاون بين المجلس الوطني

الاتحادي والجمعية الوطنية الفرنسية في مختلف المجالات وأهمية تبادل الخبرات وتفعيل التعاون والتنسيق مع المؤسسات البرلمانية على مستوى العالم لتعزيز الجهود الرامية إلى الدفاع عن حقوق المرأة وقضاياها والتركيز على الدور المحوري للمجتمعات المحلية في هذا المجال. حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي المرافق لمعالي الدكتورة القبيسي والذي يضم في عضويته عبد العزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس والدكتور سعيد عبدالله المطوع والدكتور محمد عبدالله المحرزي وسعيد صالح الرميثي، وعزا سليمان بن سليمان، ومعضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة في فرنسا. وفي بداية اللقاء رحبت رئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية بمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها، مشيرة إلى أنها زارت دولة الإمارات خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي لعام 2015م.. وقالت «لقد انبهرت لما شاهدته من تفهم لدور المرأة ولحرصها على المشاركة في العملية الانتخابية ولبرامجها الانتخابية ولمدى ما وصلت له دولة الإمارات من تقدم وتطور خاصة على صعيد تمكين المرأة في جميع المجالات». وأعربت عن شكرها وتقديرها لمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها للحرص على عقد هذا اللقاء لمناقشة العديد من القضايا المهمة والتي من أبرزها حماية حقوق المرأة والدفاع عن قضاياها، مثمنة الدور المهم الذي تلعبه معالي الدكتورة القبيسي في تبني وطرح العديد من القضايا خلال الزيارات البرلمانية والمشاركة في الفعاليات الدولية.. والتي تطالب وتحث على الاهتمام بالقضايا الإنسانية التي باتت محط اهتمام معظم دول العالم وبقضايا الاتجار بالبشر وحقوق المرأة والطفل وتبعات الحروب عليهم بسبب عدم استقرار الأوضاع في عدد من دول المنطقة والعالم وأوضاع اللاجئين. وأكدت أهمية التعاون والتركيز أيضاً على موضوع حماية حقوق المرأة من خلال تفعيل التعاون الثنائي.وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي ورئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية أهمية تبادل الخبرات في مجالات دعم حقوق المرأة والدفاع عن قضاياها على مستوى العالم بالاستناد إلى السجل الحافل للبلدين في العديد من المجالات. حقوق المرأة كما استعرضت معالي رئيسة المجلس مشاركة المرأة الإماراتية كعضوة وناخبة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وطبيعة عمل المرأة في المجلس وفي لجانه المختلفة، ومشاركاتها في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية. ريادة أكدت معالي أمل القبيسي أنه رغم ما تشهده المنطقة من أحداث وحروب إلا أن دولة الإمارات استطاعت أن تحتل المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر احترام دور المرأة واحتلت المرتبة الأولى عربياً في مؤشر المساواة بين الجنسين .


الخبر بالتفاصيل والصور


بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي مع كاترين كوتل رئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية في مقر الجمعية في باريس – خلال زيارة العمل الرسمية التي تقوم بها إلى فرنسا – سبل تعزيز علاقات التعاون بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية الوطنية الفرنسية في مختلف المجالات وأهمية تبادل الخبرات وتفعيل التعاون والتنسيق مع المؤسسات البرلمانية على مستوى العالم لتعزيز الجهود الرامية إلى الدفاع عن حقوق المرأة وقضاياها والتركيز على الدور المحوري للمجتمعات المحلية في هذا المجال.

حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي المرافق لمعالي الدكتورة القبيسي والذي يضم في عضويته عبد العزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس والدكتور سعيد عبدالله المطوع والدكتور محمد عبدالله المحرزي وسعيد صالح الرميثي، وعزا سليمان بن سليمان، ومعضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة في فرنسا.

وفي بداية اللقاء رحبت رئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية بمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها، مشيرة إلى أنها زارت دولة الإمارات خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي لعام 2015م..

وقالت «لقد انبهرت لما شاهدته من تفهم لدور المرأة ولحرصها على المشاركة في العملية الانتخابية ولبرامجها الانتخابية ولمدى ما وصلت له دولة الإمارات من تقدم وتطور خاصة على صعيد تمكين المرأة في جميع المجالات».

وأعربت عن شكرها وتقديرها لمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها للحرص على عقد هذا اللقاء لمناقشة العديد من القضايا المهمة والتي من أبرزها حماية حقوق المرأة والدفاع عن قضاياها، مثمنة الدور المهم الذي تلعبه معالي الدكتورة القبيسي في تبني وطرح العديد من القضايا خلال الزيارات البرلمانية والمشاركة في الفعاليات الدولية..

والتي تطالب وتحث على الاهتمام بالقضايا الإنسانية التي باتت محط اهتمام معظم دول العالم وبقضايا الاتجار بالبشر وحقوق المرأة والطفل وتبعات الحروب عليهم بسبب عدم استقرار الأوضاع في عدد من دول المنطقة والعالم وأوضاع اللاجئين.

وأكدت أهمية التعاون والتركيز أيضاً على موضوع حماية حقوق المرأة من خلال تفعيل التعاون الثنائي.وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي ورئيسة لجنة حقوق المرأة في الجمعية الوطنية الفرنسية أهمية تبادل الخبرات في مجالات دعم حقوق المرأة والدفاع عن قضاياها على مستوى العالم بالاستناد إلى السجل الحافل للبلدين في العديد من المجالات.

حقوق المرأة

كما استعرضت معالي رئيسة المجلس مشاركة المرأة الإماراتية كعضوة وناخبة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وطبيعة عمل المرأة في المجلس وفي لجانه المختلفة، ومشاركاتها في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية.

ريادة

أكدت معالي أمل القبيسي أنه رغم ما تشهده المنطقة من أحداث وحروب إلا أن دولة الإمارات استطاعت أن تحتل المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر احترام دور المرأة واحتلت المرتبة الأولى عربياً في مؤشر المساواة بين الجنسين .

رابط المصدر: القبيسي تلتقي رئيسة لجنة حقوق المرأة في فرنسا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً