شرطة القصيص تخفّض بلاغات السلاح الأبيض بمنع التجمعات

■ دوريات شرطة القصيص النسائية تعزز الأمن المجتمعي في المنطقة | البيان بن غليطة صورة كشف العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة القصيص عن تسجيل 17 بلاغ سرقة من

المركبات خلال النصف الأول من العام الجاري. والتي تمثلت في كسر الزجاج وسرقة حقيبة حاسوب ومبالغ مالية وسرقة لوحات الأرقام، وان جميع البلاغات معلومة وألقي القبض على مرتكبيها، لافتاً إلى انخفاض نسبة بلاغات السلاح الأبيض خلال العام الجاري بشكل كبير جداً بعد إطلاق حملات توعوية في منطقة الاختصاص ومنع أي تجمعات للأحداث ليلا، إضافة إلى تكثيف الدوريات الأمنية ليلا. أشكال واضاف العميد بن غليطة لـ «البيان» انه تم تلقي بلاغاً من احد الأشخاص من الجنسية العربية يفيد فيه بتعرض مركبته للسرقة وبالتحقيق في ملابسات الحادث تم تحديد هوية المتهم وتبين انه لا يحمل أوراقاً ثبوتية وقام بكسر زجاج المركبة الجانبي وسرقة كمبيوتر محمول ونظارة شمسية وهاتفاً، كذلك ألقي القبض على عصابة افريقية تخصصت في تعقب عملاء البنوك . وتمكنوا من سرقة مبلغ 74 ألفاً و700 درهم كانت في مركبة آسيوي ونزل إلى المطعم لتناول الغداء بعد خروجه من البنك، وألقي القبض عليهم وتبين انهم متخصصون في سرقة عملاء البنوك عن طريق الحيلة أو كسر الزجاج. ونوه مدير مركز شرطة القصيص إلى انه ألقي القبض على متهم يحمل جنسية أفريقية بعد سرقته 53 ألف درهم من احد عملاء البنوك دون أن يتمكن من الفرار بالحقيبة وبعد تلقي البلاغ بدقائق بسيطة حيث توجهت إحدى الدوريات إلى موقع المبلّغ وتمكنت من التعرف على المتهم أثناء محاولته الفرار بالمبلغ. طرق ولفت إلى أن حيل السرقات من المركبات متنوعة وتتضمن سكب مادة لزجة مثل الزيت وإيهام الضحية أن زيتاً تحت السيارة فيعتقد أن هناك خللاً ما ويقوم بالنظر تحت السيارة ويستغل اللصوص هذه اللحظات لسرقة حقيبة الأموال في ثوان، كذلك ادعاء أن إطار المركبة به خلل فيقوم السائق بالنزول من المركبة فيما يغافله احدهم ويسرق ما يمكنه سرقته من السيارة. لافتاً إلى انه يتم تجريم أي شخص يترك المركبة في وضع تشغيل في محطات البترول أو الشارع والتي تكون مطمعاً للكثيرين في لحظة، داعياً الجمهور إلى مزيد من الحذر وعدم تصديق الحيل التي قد يعتمد عليها البعض في إتمام جريمته. وأشار العميد بن غليطة إلى انه تم تسجيل عدد من البلاغات لسرقة الصيدليات والتي يتعمد الجناة سرقة الحبوب المخدرة مثل الترامادول فقط، وتم تكثيف الدوريات الأمنية في منطقة الاختصاص والقي القبض على 3 شباب لا يحملون أوراقاً ثبوتية في وضع تلبس أثناء محاولتهم كسر باب الصيدلية لسرقة الأدوية ليلا، وتمت إحالتهم للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات. وأفاد العميد بن غليطة انه تم القضاء على ظاهرة الدهس لعبور المشاة في غير المناطق المخصصة بعد إطلاق العديد من الحملات والتوعية وترتيب دوريات للنزول الميداني خاصة على الطرقات السريعة وبعض الشوارع مثل شارع بيروت. دوريات نسائية أكد العميد بن غليطة ان دورية الشرطة النسائية تنتقل في البلاغات الجنائية وتختلف عن الدوريات الأمنية السياحية التي تقودها شرطيات، وأن التجربة حققت نجاحاً كبيراً، وانتقلت إلى 40 بلاغاً منذ انشائها، منها بلاغات لقضايا أسرية وأخرى تتعلق بالأطفال وكبار السن خاصة من النساء اللاتي لا يفضلن الذهاب إلى مركز الشرطة أو يتعذر ذلك لعدة أسباب منها مجتمعية. وأفاد بأن إطلاق الدوريات النسائية في منطقة الاختصاص حافظ على خصوصيّة الإشكاليات الواقعة بين أفراد العائلة الواحدة، كذلك لم تعد المرأة سواء كانت ضحيّة أو متّهمة تمكث في مكان الواقعة لفترة طويلة بانتظار وصول شرطيّة من المركز.. حيث تنتقل الدورية النسائية فوراً استجابةً للبلاغ الوارد، منوها إلى أن الدورية الأمنية لاقت ترحيباً كبيراً في منطقة الاختصاص في القصيص خاصة من المواطنين الذين شعروا بحرص شرطة دبي للحفاظ على خصوصياتهم، كذلك تم تدريب الشرطيات على أعلى مستوى وبحرفية كبيرة في الانتقال السريع إلى موقع البلاغات. وأشار إلى أن الدوريات حققت تواجداً وترحيباً ملحوظين من المدارس بداية العام الدراسي الحالي، حيث قامت بالتعاون مع بعض المدارس بالالتقاء بالطالبات وتوعيتهن، والكادر التعليمي للمدرسة مما كان له كبير الأثر في نفسية الطالبات والمدرسات. 40 بلاغاً تعاملت معها دوريات الشرطة النسائية منذ إنشائها 74 ألف درهم سرقتها عصابة افريقية من مركبة آسيوي


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

كشف العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة القصيص عن تسجيل 17 بلاغ سرقة من المركبات خلال النصف الأول من العام الجاري.

والتي تمثلت في كسر الزجاج وسرقة حقيبة حاسوب ومبالغ مالية وسرقة لوحات الأرقام، وان جميع البلاغات معلومة وألقي القبض على مرتكبيها، لافتاً إلى انخفاض نسبة بلاغات السلاح الأبيض خلال العام الجاري بشكل كبير جداً بعد إطلاق حملات توعوية في منطقة الاختصاص ومنع أي تجمعات للأحداث ليلا، إضافة إلى تكثيف الدوريات الأمنية ليلا.

أشكال

واضاف العميد بن غليطة لـ «البيان» انه تم تلقي بلاغاً من احد الأشخاص من الجنسية العربية يفيد فيه بتعرض مركبته للسرقة وبالتحقيق في ملابسات الحادث تم تحديد هوية المتهم وتبين انه لا يحمل أوراقاً ثبوتية وقام بكسر زجاج المركبة الجانبي وسرقة كمبيوتر محمول ونظارة شمسية وهاتفاً، كذلك ألقي القبض على عصابة افريقية تخصصت في تعقب عملاء البنوك .

وتمكنوا من سرقة مبلغ 74 ألفاً و700 درهم كانت في مركبة آسيوي ونزل إلى المطعم لتناول الغداء بعد خروجه من البنك، وألقي القبض عليهم وتبين انهم متخصصون في سرقة عملاء البنوك عن طريق الحيلة أو كسر الزجاج.

ونوه مدير مركز شرطة القصيص إلى انه ألقي القبض على متهم يحمل جنسية أفريقية بعد سرقته 53 ألف درهم من احد عملاء البنوك دون أن يتمكن من الفرار بالحقيبة وبعد تلقي البلاغ بدقائق بسيطة حيث توجهت إحدى الدوريات إلى موقع المبلّغ وتمكنت من التعرف على المتهم أثناء محاولته الفرار بالمبلغ.

طرق

ولفت إلى أن حيل السرقات من المركبات متنوعة وتتضمن سكب مادة لزجة مثل الزيت وإيهام الضحية أن زيتاً تحت السيارة فيعتقد أن هناك خللاً ما ويقوم بالنظر تحت السيارة ويستغل اللصوص هذه اللحظات لسرقة حقيبة الأموال في ثوان، كذلك ادعاء أن إطار المركبة به خلل فيقوم السائق بالنزول من المركبة فيما يغافله احدهم ويسرق ما يمكنه سرقته من السيارة.

لافتاً إلى انه يتم تجريم أي شخص يترك المركبة في وضع تشغيل في محطات البترول أو الشارع والتي تكون مطمعاً للكثيرين في لحظة، داعياً الجمهور إلى مزيد من الحذر وعدم تصديق الحيل التي قد يعتمد عليها البعض في إتمام جريمته.

وأشار العميد بن غليطة إلى انه تم تسجيل عدد من البلاغات لسرقة الصيدليات والتي يتعمد الجناة سرقة الحبوب المخدرة مثل الترامادول فقط، وتم تكثيف الدوريات الأمنية في منطقة الاختصاص والقي القبض على 3 شباب لا يحملون أوراقاً ثبوتية في وضع تلبس أثناء محاولتهم كسر باب الصيدلية لسرقة الأدوية ليلا، وتمت إحالتهم للنيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

وأفاد العميد بن غليطة انه تم القضاء على ظاهرة الدهس لعبور المشاة في غير المناطق المخصصة بعد إطلاق العديد من الحملات والتوعية وترتيب دوريات للنزول الميداني خاصة على الطرقات السريعة وبعض الشوارع مثل شارع بيروت.

دوريات نسائية

أكد العميد بن غليطة ان دورية الشرطة النسائية تنتقل في البلاغات الجنائية وتختلف عن الدوريات الأمنية السياحية التي تقودها شرطيات، وأن التجربة حققت نجاحاً كبيراً، وانتقلت إلى 40 بلاغاً منذ انشائها، منها بلاغات لقضايا أسرية وأخرى تتعلق بالأطفال وكبار السن خاصة من النساء اللاتي لا يفضلن الذهاب إلى مركز الشرطة أو يتعذر ذلك لعدة أسباب منها مجتمعية.

وأفاد بأن إطلاق الدوريات النسائية في منطقة الاختصاص حافظ على خصوصيّة الإشكاليات الواقعة بين أفراد العائلة الواحدة، كذلك لم تعد المرأة سواء كانت ضحيّة أو متّهمة تمكث في مكان الواقعة لفترة طويلة بانتظار وصول شرطيّة من المركز..

حيث تنتقل الدورية النسائية فوراً استجابةً للبلاغ الوارد، منوها إلى أن الدورية الأمنية لاقت ترحيباً كبيراً في منطقة الاختصاص في القصيص خاصة من المواطنين الذين شعروا بحرص شرطة دبي للحفاظ على خصوصياتهم، كذلك تم تدريب الشرطيات على أعلى مستوى وبحرفية كبيرة في الانتقال السريع إلى موقع البلاغات.

وأشار إلى أن الدوريات حققت تواجداً وترحيباً ملحوظين من المدارس بداية العام الدراسي الحالي، حيث قامت بالتعاون مع بعض المدارس بالالتقاء بالطالبات وتوعيتهن، والكادر التعليمي للمدرسة مما كان له كبير الأثر في نفسية الطالبات والمدرسات.

40 بلاغاً تعاملت معها دوريات الشرطة النسائية منذ إنشائها

74 ألف درهم سرقتها عصابة افريقية من مركبة آسيوي

رابط المصدر: شرطة القصيص تخفّض بلاغات السلاح الأبيض بمنع التجمعات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً