سباق الضبعية للمحامل الشراعية ينطلق اليوم

تنطلق ظهر اليوم منافسات سباق الضبعية للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، في نادي تراث بمشاركة 134 محملاً للمنافسة، و16 قارباً تراثياً مخصصة لمهرجان عروض المحامل التراثية المصاحبة للحدث ويصل مجموع المشاركين في هذه الملحمة التراثية إلى نحو 1600 بحار ونوخذة، من المواطنين من مختلف

الأجيال من كافة إمارات الدولة، من المقرر أن يجتازوا مسافة السباق وقدرها 20 ميلاً بحرياً، ما بين مياه منطقة المعترض. وحتى منصة التتويج بالقرية التراثية التابعة للنادي بكاسر الأمواج، قبالة كورنيش أبوظبي، وذلك بعد استكمال كافة الاستعدادات وتحقيق إجراءات السلامة العامة لكافة المشاركين، والتأكد من حالة البحر والموج ومناسبتها لإقامة السباق، وهو الأول الذي يدشن به النادي موسمه البحري الجديد 2016 – 2017. أهمية خاصة ويشكل هذا السباق، والذي يعتبر من أقدم وأشهر السباقات التقليدية، أهمية خاصة في خارطة النشاطات البحرية للنادي، في إطار الحرص على إبراز مثل هذا النّوع من الرياضات البحرية التقليدية بحلة زاهية ومفردات تراثية كاملة، بما يعزز مفهوم وثوابت الهوية الوطنية. وتأكيداً وتأصيلاً لما يحمله هذا الموروث الشعبي من القيم النبيلة، وغرسها في نفوس الأجيال الجديدة، وبخاصة البحارة الشباب المشاركين في منافسات اليوم بقوة بمواجهة البحارة المخضرمين، من أصحاب المراكز المتقدمة والبطولات على مستوى الدولة. تسهيلات ونجحت التسهيلات التي قدمتها إدارة النادي، في زيادة عدد البحارة بحد أقصى 14 بحاراً على كل محمل في جذب رقم قياسي للمشاركة في هذا السباق، الذي يبدو أنه حفز المشاركين وفتح شهيتهم للتنافس والتحدي، بعد أن اجتمعت خبرة المخضرمين من البحارة مع قوة واندفاع الشباب، حيث يشهد خط البداية والانطلاقة. وفي ظل أجواء ورياح مواتيه بحسب متابعة إدارة السباقات البحرية، المشرفة على تنظيم الحدث، ودائرة الأرصاد الجوية، يتوقع المتابعون تنافساً قوياً مع حرص شديد على إبراز التراث البحري المحلي في إطار عصري جاذب.


الخبر بالتفاصيل والصور


تنطلق ظهر اليوم منافسات سباق الضبعية للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، في نادي تراث بمشاركة 134 محملاً للمنافسة، و16 قارباً تراثياً مخصصة لمهرجان عروض المحامل التراثية المصاحبة للحدث

ويصل مجموع المشاركين في هذه الملحمة التراثية إلى نحو 1600 بحار ونوخذة، من المواطنين من مختلف الأجيال من كافة إمارات الدولة، من المقرر أن يجتازوا مسافة السباق وقدرها 20 ميلاً بحرياً، ما بين مياه منطقة المعترض.

وحتى منصة التتويج بالقرية التراثية التابعة للنادي بكاسر الأمواج، قبالة كورنيش أبوظبي، وذلك بعد استكمال كافة الاستعدادات وتحقيق إجراءات السلامة العامة لكافة المشاركين، والتأكد من حالة البحر والموج ومناسبتها لإقامة السباق، وهو الأول الذي يدشن به النادي موسمه البحري الجديد 2016 – 2017.

أهمية خاصة

ويشكل هذا السباق، والذي يعتبر من أقدم وأشهر السباقات التقليدية، أهمية خاصة في خارطة النشاطات البحرية للنادي، في إطار الحرص على إبراز مثل هذا النّوع من الرياضات البحرية التقليدية بحلة زاهية ومفردات تراثية كاملة، بما يعزز مفهوم وثوابت الهوية الوطنية.

وتأكيداً وتأصيلاً لما يحمله هذا الموروث الشعبي من القيم النبيلة، وغرسها في نفوس الأجيال الجديدة، وبخاصة البحارة الشباب المشاركين في منافسات اليوم بقوة بمواجهة البحارة المخضرمين، من أصحاب المراكز المتقدمة والبطولات على مستوى الدولة.

تسهيلات

ونجحت التسهيلات التي قدمتها إدارة النادي، في زيادة عدد البحارة بحد أقصى 14 بحاراً على كل محمل في جذب رقم قياسي للمشاركة في هذا السباق، الذي يبدو أنه حفز المشاركين وفتح شهيتهم للتنافس والتحدي، بعد أن اجتمعت خبرة المخضرمين من البحارة مع قوة واندفاع الشباب، حيث يشهد خط البداية والانطلاقة.

وفي ظل أجواء ورياح مواتيه بحسب متابعة إدارة السباقات البحرية، المشرفة على تنظيم الحدث، ودائرة الأرصاد الجوية، يتوقع المتابعون تنافساً قوياً مع حرص شديد على إبراز التراث البحري المحلي في إطار عصري جاذب.

رابط المصدر: سباق الضبعية للمحامل الشراعية ينطلق اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً