غولدبيرغ.. غموض العودة

تضاربت الأنباء حول نية المصارع الأسطوري بيل غولدبيرغ العودة إلى حلبات المصارعة عقب غياب طويل منذ العام 2003. وقالت تقارير إعلامية، إن الخطوات تسارعت وبشكل جدي لعودة البطل الأسطوري إلى منظمة المصارعة العالمية الترفيهية «WWE»، عقب أشهر من المفاوضات، وفي حين ظل المصارع الأسطوري

بعيداً تماماً عن المنظمة ولم يظهر في مناسبة رسمية حتى موعد إطلاق لعبة «WWE 2K17» حيث وافق على الظهور والترويج لها. وأكدت المصادر أن غولدبيرغ والمسؤولين في WWE قد وصلا لاتفاق غير رسمي لعودة المصارع وظهوره في نزال بالحلبة في المستقبل القريب، ولم يتبقى إلا وضع اللمسات الأخيرة على هذا الاتفاق لتحويله إلى رسمي ومن ثم إعلان المفاجأة التي ظلت الجماهير تنتظرها لأكثر من 13 عاماً. الأكثر تداولاً وبات موضوع عودة النجم الأسطوري لحلبات WWE هو الأكثر تداولاً بين وسائل الإعلام المختلفة في الولايات المتحدة، وتطرق بعض المحللين وعلى رأسهم المذيع الشهير جيم روس للحديث عن حصوله على معلومات تفيد أن جولدبيرغ وقع العقد مع WWE واتفق معهم على مواجهة ضد الوحش بروك ليسنر في عرض سيرفايفر سيريز 2016. وأشار روس إلى أنه لم يتمكن من التأكد من صحة الأخبار التي وصلت إليه، لكن أحد معجبي روس رد عليه من خلال تغريدة على موقع «تويتر»، وقال إن تلك المعلومات من المستبعد أن تكون صحيحة، لأن غولدبيرغ خضع لعملية جراحية في ركبته أخيراً، وهو ما أكده الأسطورة عندما صحح معلومة ذلك المعجب، قائلاً إن العملية كانت في كلتا ركبتيه وليس في واحدة، وهو ما قد يقلل احتمال عودته للحلبة قريباً حتى وإن وقّع مع المنظمة. عدم تأكيد ومع التدفق الكبير للتقارير الصحافية عن عودته، ظهر جولدبيرغ في المقابلة الأسبوعية مع قناة ESPN الرياضية الشهيرة، وحاوره المذيع جوناثان كوتشمان حول العديد من المواضيع المتعلقة بعودته إلى حلبات المصارعة، وفيما إذا كان قد اقترب من التوقيع مع WWE، بالإضافة لعلاقته مع رئيس مجلس الإدارة فينس مكمان. وقال غولدبيرغ إنه يجيب عن السؤال ذاته منذ 12 عاماً بشكل يومي فيما إذا كان سيعود للعمل مع WWE أم لا، وقال إنه لا يعلم إن كان جسده قادراً على التعامل مع الحلبة من جديد، لكنّه لم يقفل باب العودة على الإطلاق، لكّنه يخاف أن تسيئ العودة لتاريخه في حلبات المصارعة إن لم تكن مدروسة وذكية.  وأكد أنه لن يختار سوى مواجهة بروك ليسنر في حال قرّر الرجوع، بالرغم من اقتناعه بأن ليسنر لا يستحق مواجهة إعادة بينهما، وأشار غولدبيرغ إلى أنه لم يتحدث لفينس مكمان منذ مغادرته للمنظمة، لكنّه واثق من لقائه خلال المستقبل القريب، وطلب الأسطورة من الجماهير أن تمنحه حتى نهاية العام الجاري من أجل اتخاذ قراره النهائي حول الموضوع.


الخبر بالتفاصيل والصور


تضاربت الأنباء حول نية المصارع الأسطوري بيل غولدبيرغ العودة إلى حلبات المصارعة عقب غياب طويل منذ العام 2003.

وقالت تقارير إعلامية، إن الخطوات تسارعت وبشكل جدي لعودة البطل الأسطوري إلى منظمة المصارعة العالمية الترفيهية «WWE»، عقب أشهر من المفاوضات، وفي حين ظل المصارع الأسطوري بعيداً تماماً عن المنظمة ولم يظهر في مناسبة رسمية حتى موعد إطلاق لعبة «WWE 2K17» حيث وافق على الظهور والترويج لها.

وأكدت المصادر أن غولدبيرغ والمسؤولين في WWE قد وصلا لاتفاق غير رسمي لعودة المصارع وظهوره في نزال بالحلبة في المستقبل القريب، ولم يتبقى إلا وضع اللمسات الأخيرة على هذا الاتفاق لتحويله إلى رسمي ومن ثم إعلان المفاجأة التي ظلت الجماهير تنتظرها لأكثر من 13 عاماً.

الأكثر تداولاً

وبات موضوع عودة النجم الأسطوري لحلبات WWE هو الأكثر تداولاً بين وسائل الإعلام المختلفة في الولايات المتحدة، وتطرق بعض المحللين وعلى رأسهم المذيع الشهير جيم روس للحديث عن حصوله على معلومات تفيد أن جولدبيرغ وقع العقد مع WWE واتفق معهم على مواجهة ضد الوحش بروك ليسنر في عرض سيرفايفر سيريز 2016.

وأشار روس إلى أنه لم يتمكن من التأكد من صحة الأخبار التي وصلت إليه، لكن أحد معجبي روس رد عليه من خلال تغريدة على موقع «تويتر»، وقال إن تلك المعلومات من المستبعد أن تكون صحيحة، لأن غولدبيرغ خضع لعملية جراحية في ركبته أخيراً، وهو ما أكده الأسطورة عندما صحح معلومة ذلك المعجب، قائلاً إن العملية كانت في كلتا ركبتيه وليس في واحدة، وهو ما قد يقلل احتمال عودته للحلبة قريباً حتى وإن وقّع مع المنظمة.

عدم تأكيد

ومع التدفق الكبير للتقارير الصحافية عن عودته، ظهر جولدبيرغ في المقابلة الأسبوعية مع قناة ESPN الرياضية الشهيرة، وحاوره المذيع جوناثان كوتشمان حول العديد من المواضيع المتعلقة بعودته إلى حلبات المصارعة، وفيما إذا كان قد اقترب من التوقيع مع WWE، بالإضافة لعلاقته مع رئيس مجلس الإدارة فينس مكمان.

وقال غولدبيرغ إنه يجيب عن السؤال ذاته منذ 12 عاماً بشكل يومي فيما إذا كان سيعود للعمل مع WWE أم لا، وقال إنه لا يعلم إن كان جسده قادراً على التعامل مع الحلبة من جديد، لكنّه لم يقفل باب العودة على الإطلاق، لكّنه يخاف أن تسيئ العودة لتاريخه في حلبات المصارعة إن لم تكن مدروسة وذكية.

 وأكد أنه لن يختار سوى مواجهة بروك ليسنر في حال قرّر الرجوع، بالرغم من اقتناعه بأن ليسنر لا يستحق مواجهة إعادة بينهما، وأشار غولدبيرغ إلى أنه لم يتحدث لفينس مكمان منذ مغادرته للمنظمة، لكنّه واثق من لقائه خلال المستقبل القريب، وطلب الأسطورة من الجماهير أن تمنحه حتى نهاية العام الجاري من أجل اتخاذ قراره النهائي حول الموضوع.

رابط المصدر: غولدبيرغ.. غموض العودة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً