«تنظيم الاتصالات» تدعم الطلبة ذوي الإعاقة بحافلة مجهزة

«المبادرة» تهدف إلى نقل الطلبة المعاقين وتسهيل حركتهم. من المصدر قدمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حافلة مجهزة لنقل الطلبة ذوي الإعاقة، ضمن مشاركتها في فعالية «حافلتي»، التي ينظمها مركز راشد للمعاقين. وأكدت أهمية إيفاء الجهات الحكومية والخاصة بواجبها في دعم ذوي الإعاقة، باعتبارهم شركاء الوطن، يتمتعون بالحقوق

نفسها التي يتمتع بها المواطن العادي، خصوصاً أن حصولهم على التأهيل المطلوب يمكّنهم من أداء دورهم الإيجابي في المجتمع، وتحويلهم إلى أفراد منتجين قادرين على إعالة أنفسهم وخدمة وطنهم. وتهدف المبادرة التي تندرج ضمن توجهات الهيئة في دعم المسؤولية الاجتماعية، إلى نقل الطلبة المعاقين، وتسهيل حركتهم، وتأمين وسائل الراحة لهم، لضمان تقدمهم في البرامج التأهيلية في المركز، وتعتبر هذه المبادرة واحدة من جملة مبادرات أطلقتها الهيئة لتأمين حياة أفضل للأطفال المعاقين، فضلاً عن العديد من المساهمات المجتمعية المتنوعة. وتتميز الحافلة بمواصفات خاصة بنقل أصحاب الإعاقة، من حيث الأدراج المتحركة، وإمكانية إدخال الكراسي المتحركة، والمساحة الداخلية الواسعة، فضلاً عن اتساع البوابات، والإشارات الضوئية الداخلية التي تخدم أصحاب الإعاقة السمعية، والنداءات الصوتية التي تخدم أصحاب الإعاقة البصرية، وغيرها من المتطلبات التخصصية وفقاً لأحدث المواصفات العالمية المتبعة في المجال. وقال نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة، محمد راشد الكتبي، إن اهتمام الهيئة بذوي الإعاقة مستمر، إيماناً منها بدور أصحاب الإعاقة في المجتمع، وأهمية تمكينهم وتأهيلهم بأفضل الطرق، وصولاً إلى إدماجهم الكامل في المدارس وأماكن العمل، داعياً المؤسسات والأفراد إلى القيام بمسؤولياتهم الاجتماعية تجاه المعاقين.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «المبادرة» تهدف إلى نقل الطلبة المعاقين وتسهيل حركتهم. من المصدر

قدمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، حافلة مجهزة لنقل الطلبة ذوي الإعاقة، ضمن مشاركتها في فعالية «حافلتي»، التي ينظمها مركز راشد للمعاقين.

وأكدت أهمية إيفاء الجهات الحكومية والخاصة بواجبها في دعم ذوي الإعاقة، باعتبارهم شركاء الوطن، يتمتعون بالحقوق نفسها التي يتمتع بها المواطن العادي، خصوصاً أن حصولهم على التأهيل المطلوب يمكّنهم من أداء دورهم الإيجابي في المجتمع، وتحويلهم إلى أفراد منتجين قادرين على إعالة أنفسهم وخدمة وطنهم.

وتهدف المبادرة التي تندرج ضمن توجهات الهيئة في دعم المسؤولية الاجتماعية، إلى نقل الطلبة المعاقين، وتسهيل حركتهم، وتأمين وسائل الراحة لهم، لضمان تقدمهم في البرامج التأهيلية في المركز، وتعتبر هذه المبادرة واحدة من جملة مبادرات أطلقتها الهيئة لتأمين حياة أفضل للأطفال المعاقين، فضلاً عن العديد من المساهمات المجتمعية المتنوعة.

وتتميز الحافلة بمواصفات خاصة بنقل أصحاب الإعاقة، من حيث الأدراج المتحركة، وإمكانية إدخال الكراسي المتحركة، والمساحة الداخلية الواسعة، فضلاً عن اتساع البوابات، والإشارات الضوئية الداخلية التي تخدم أصحاب الإعاقة السمعية، والنداءات الصوتية التي تخدم أصحاب الإعاقة البصرية، وغيرها من المتطلبات التخصصية وفقاً لأحدث المواصفات العالمية المتبعة في المجال.

وقال نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة، محمد راشد الكتبي، إن اهتمام الهيئة بذوي الإعاقة مستمر، إيماناً منها بدور أصحاب الإعاقة في المجتمع، وأهمية تمكينهم وتأهيلهم بأفضل الطرق، وصولاً إلى إدماجهم الكامل في المدارس وأماكن العمل، داعياً المؤسسات والأفراد إلى القيام بمسؤولياتهم الاجتماعية تجاه المعاقين.

رابط المصدر: «تنظيم الاتصالات» تدعم الطلبة ذوي الإعاقة بحافلة مجهزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً