مواطنون ومقيمون وزوار يعبرون عن حبهم للإمارات بـ 45 طريقة

«المبادرة» تستهدف الطلاب والطالبات في مختلف مدارس الدولة. أرشيفية العقيد الدكتور إبراهيم الدبل: «(المبادرة) تتناول استعراض حب الإمارات، وتعريف الجمهور بجهودها الخيّرة». يحتفل برنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر)، بالإطلاق الرسمي والشعبي لمبادرة «عبر عن حبك للإمارات» غداً، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب

رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بحضور وزراء وسفراء وقناصل وأعضاء السلك الدبلوماسي، وكبار الشخصيات والمسؤولين والضيوف. جوائز تقديرية تمنح المبادرة جوائز تقديرية للمشاركات المتميزة، عن فئة جائزة أفضل مشاركة من السفارات والمنظمات، تعبيراً عن حب الإمارات، وجائزة لأفضل تعبير شبابي عن حب الإمارات خارج الدولة من أبناء الدولة، وجائزة أفضل إنتاج أدبي عن حب الإمارات، وجائزة أفضل إنتاج ثقافي عن حب الإمارات، وجائزة أفضل جالية عربية تعبيراً عن حب الإمارات، وجائزة أفضل إعلان في الشوارع عن حب الإمارات. 45 طريقة للتعبير عن حبي ** أضحي بحياتي وأبذل روحي فداءً للإمارات واستقلال أراضيها. ** أجعل الدفاع عن الوطن واجباً مقدساً في نفسي. ** أحترم الدستور والقوانين وعادات وتقاليد الدولة ولا أخالفها. ** أعرف تاريخ حكام الإمارات وأدين لهم بالولاء والحب وأفتخر بهم. ** أتعلم من حكام الإمارات كيفية صناعة الحضارة والأمل والسعادة في قلوب الشعوب. ** أتعلم تاريخ الإمارات وإنجازاتها الحضارية وأدوارها في العالم القديم والحديث. ** أتعلم حب الإمارات وحب حكامها وأنشره للشعوب كافة على وجه الأرض. ** أكون إيجابياً ومتعاوناً مع مؤسسات الدولة في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره. ** أشارك في الأيام والأعياد الوطنية بفاعلية وأبث الروح الوطنية والانتماء للوطن. ** أتحدث اللغة العربية وأعتز باللهجة المحلية وأحاول أن أعلمها لمن لا يعرفها. ** لا أصنع الشائعات أو معلومات غير صحيحة، ولا أساعد على نشرها. ** لا أستقي المعلومات إلا من مصادرها الرسمية الموثوقة. ** أحافظ على مقدرات ومكتسبات الدولة وأعمل على تطويرها. ** أعمل على تحقيق ريادة الإمارات وتميزها في المجالات كافة. ** لا أسيء إلى سمعة الدولة بسلوكيات خاطئة داخل الدولة أو خارجها. ** أعكس الصورة الطيبة عن الهوية الإماراتية. ** لا أتدخل في شؤون الآخرين وخصوصياتهم تعزيزاً لثقافة التسامح التي تتمتع بها الإمارات. ** أحافظ على المال العام والممتلكات العامة، وأنصح الآخرين بعدم الإضرار بها. ** أستخدم الإنترنت ووسائل الاتصال الاجتماعي أنا وأسرتي بإيجابية وأمن وسلامة وفقاً للقانون. ** أوقر والديَّ وأعمل على برهما وإسعادهما، وأحب جميع أفراد أسرتي. ** أوقر أساتذتي، وأحب مدرستي، وأتفوق في دراستي، وأحترم زملائي. ** أتطوع لعمل الخير ومساعدة الآخرين تعزيزاً لدور الإمارات الخيري والإنساني. ** أكون على استعداد لتلبية نداء الإمارات في حالات الكوارث والأزمات. ** أفتخر بمشاركة دولتي عسكرياً وإنسانياً الإيجابية في سبيل نصرة الحق وإغاثة المحتاج. ** أفتخر بحماة الوطن، وأزرع في نفسي وفي نفوس الآخرين أن الجندية شرف. ** أساعد ذوي الإعاقة وأقدم لهم الدعم، وأعتبرهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع. ** أنصح زملائي بخطر العادات والممارسات السلبية مثل العنف والتدخين. ** أنصح أصدقائي بأخطار وأضرار تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية. ** أحترم ثقافات الآخرين وأقدرها ولا أذوب فيها. ** أكون حريصاً على التمسك ونشر الثوابت الدينية والفكرية والوطنية لمواجهة التطرف الفكري. ** أعمل على تحديد مستقبلي المهني والوظيفي من الآن بما يخدم وطني. ** أحرص على ترشيد استهلاك الماء والكهرباء ودعم الإمارات نحو تطوير مجالات الطاقة المتجددة. ** أتعلم مهارات الادخار والاستثمار لبناء اقتصادي الشخصي والإسهام في بناء الاقتصاد الوطني. ** أعتز بعلم الإمارات، وأعمل على رفعته أينما كنت، وأن أستثمر المناسبات في تعزيز مكانة الإمارات دولياً. ** أحافظ على نظافة البيئة من حولي وأدعم عمليات التدوير. ** أعلم أن مرجعيتي الوطنية الوحيدة الواجبة الاتباع هي دولتي ممثلة في قيادة الدولة والقوانين. ** أعمل على ترسيخ علاقاتي بشكل إيجابي مع من حولي وأحرص على تطويرها. ** أتعلم مهارات التواصل الاجتماعي الفعال مع أفراد المجتمع بعرقياتهم وأجناسهم كافة. ** أقرأ وأتعلم وأبدع وأوظف كل ذلك في خدمة وطني. ** أتقن عملي وأؤديه بإخلاص على أكمل وجه. ** أبتعد عن الجرائم الأخلاقية أو الأماكن المشبوهة والتجمعات غير القانونية. ** لا أعطي أحداً معلومات شخصية عني أو عن عائلتي إلا للجهات الرسمية. ** أتعلم مهارات الإبداع والابتكار وأمارسها أثناء تعلمي وعملي، وأشجع غيري. ** أتعلم مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار. ** أما الطريقة الأخيرة، واحتفالاً بمناسبة مرور 45 عاماً على تأسيس الدولة، فإننا ندعوك إلى مشاركتنا الإيجابية في وضع خيارك وقرارك، الذي من خلاله تعبر بأسلوبك عن حبك وولائك للإمارات دولةً وقيادةً وشعباً. وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أطلق في يونيو الماضي، مبادرة وطنية مجتمعية، بتنظيم برنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر)، تحت عنوان: «عبّر عن حبك للإمارات»، تهدف إلى إبراز المحبة والتقدير للدولة، قيادةً وشعباً. وحظيت المبادرة بتجاوب وتفاعل كبيرين على مستوى طلبة المدارس والمواطنين والمقيمين وزوار الدولة من الجنسيات كافة، الذين عبروا بطرقهم المختلفة عن حبهم للإمارات، في حين أتاحت المبادرة، عبر موقعها الإلكتروني، 45 طريقة يمكن للأشخاص من خلالها التعبير عن حبهم للدولة. وتأتي المبادرة ضمن استعدادات الاحتفال باليوم الوطني الـ45 للدولة، إذ تم إعداد 44 عبارة تعبر عن حب الإمارات بأشكال مختلفة، ومن ثم يأتي دور المشاركين في المبادرة لصياغة عبارتهم الخاصة التي تحمل الرقم 45، للتعبير عن حبهم للإمارات وولائهم لها دولةً وقيادةً. وقال المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، إن المبادرة تتناول استعراض حب الإمارات، وتعريف الجمهور بجهودها الخيّرة، ورسالتها الإنسانية العالمية في تعزيز القيم الهادفة إلى تخفيف معاناة الشعوب المحتاجة والمتضررة. وتهدف المبادرة إلى تمكين جميع شرائح المجتمع، مواطنين ومقيمين، من التعبير عن حبهم للإمارات وقيادتها بطريقتهم الخاصة وتوثيقها ونشرها، وكذلك فتح قنوات التواصل بين أفراد المجتمع ومختلف مؤسسات الدولة، وتعريف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات، التي تبذلها على المستويين الإقليمي والعالمي، وتوثيق جميع العبارات المسموعة والمقروءة والمرئية، التي يشارك بها كل مواطني الدولة والمقيمين والسياح، تعبيراً عن حبهم للإمارات وقيادتها. وتعمل مبادرة «عبّر عن حبك للإمارات» على توثيق جميع العبارات المختلفة بكل صورها المرئية والمقروءة والمسموعة، التي تعبر عن حب الإمارات، لتكون بذلك رصيداً وطنياً يعتز به المواطنون والمقيمون، وتعبيراً عن جزيل العرفان وتقدير الجميل. وأشار الدبل إلى أن «المبادرة تستهدف الطلاب والطالبات في مختلف مدارس وجامعات الدولة، ضمن سياق تفعيل المحور الثاني من الوثيقة الوطنية الطلابية، التي أعدّها برنامج خليفة لتمكين الطلاب مع 50 جهة اتحادية ومحلية، وتتناول المحاور الرئيسة: تنمية المهارات الشخصية للطلاب، وغرس الوعي الوطني وحب الوطن في نفوسهم، وزيادة وعيهم بمستويات الصحة والسلامة وتعليمهم وسائل الوقاية من الجريمة، كما تستهدف العاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع، والسيّاح وزوار الدولة». وأوضح أن «المبادرة مؤلفة من 45 عبارة في حب الإمارات، لتماثل في عددها الذكرى الـ45 لليوم الوطني للدولة»، لافتاً إلى أنه «تم إعداد 44 عبارة تدور في فلك حب الإمارات، وتعرّف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات، والتي تبذلها على المستويين الإقليمي والدولي». وذكر الدبل أن «العبارة رقم 45 ستكون من نصيب المجتمع، وأن البرنامج سيقوم بتوثيق جميع عبارات الحب والتقدير المشاركة من المواطنين والمقيمين وحتى السياح»، لافتاً إلى أن «المشاركة متاحة عبر الموقع والتطبيق الإلكتروني الخاص بالمبادرة، إضافة إلى صناديق المبادرة المنتشرة في أنحاء الدولة».


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «المبادرة» تستهدف الطلاب والطالبات في مختلف مدارس الدولة. أرشيفية
  • العقيد الدكتور إبراهيم الدبل: «(المبادرة) تتناول استعراض حب الإمارات، وتعريف الجمهور بجهودها الخيّرة».

يحتفل برنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر)، بالإطلاق الرسمي والشعبي لمبادرة «عبر عن حبك للإمارات» غداً، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بحضور وزراء وسفراء وقناصل وأعضاء السلك الدبلوماسي، وكبار الشخصيات والمسؤولين والضيوف.

جوائز تقديرية

تمنح المبادرة جوائز تقديرية للمشاركات المتميزة، عن فئة جائزة أفضل مشاركة من السفارات والمنظمات، تعبيراً عن حب الإمارات، وجائزة لأفضل تعبير شبابي عن حب الإمارات خارج الدولة من أبناء الدولة، وجائزة أفضل إنتاج أدبي عن حب الإمارات، وجائزة أفضل إنتاج ثقافي عن حب الإمارات، وجائزة أفضل جالية عربية تعبيراً عن حب الإمارات، وجائزة أفضل إعلان في الشوارع عن حب الإمارات.

45 طريقة للتعبير عن حبي

** أضحي بحياتي وأبذل روحي فداءً للإمارات واستقلال أراضيها.

** أجعل الدفاع عن الوطن واجباً مقدساً في نفسي.

** أحترم الدستور والقوانين وعادات وتقاليد الدولة ولا أخالفها.

** أعرف تاريخ حكام الإمارات وأدين لهم بالولاء والحب وأفتخر بهم.

** أتعلم من حكام الإمارات كيفية صناعة الحضارة والأمل والسعادة في قلوب الشعوب.

** أتعلم تاريخ الإمارات وإنجازاتها الحضارية وأدوارها في العالم القديم والحديث.

** أتعلم حب الإمارات وحب حكامها وأنشره للشعوب كافة على وجه الأرض.

** أكون إيجابياً ومتعاوناً مع مؤسسات الدولة في الحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

** أشارك في الأيام والأعياد الوطنية بفاعلية وأبث الروح الوطنية والانتماء للوطن.

** أتحدث اللغة العربية وأعتز باللهجة المحلية وأحاول أن أعلمها لمن لا يعرفها.

** لا أصنع الشائعات أو معلومات غير صحيحة، ولا أساعد على نشرها.

** لا أستقي المعلومات إلا من مصادرها الرسمية الموثوقة.

** أحافظ على مقدرات ومكتسبات الدولة وأعمل على تطويرها.

** أعمل على تحقيق ريادة الإمارات وتميزها في المجالات كافة.

** لا أسيء إلى سمعة الدولة بسلوكيات خاطئة داخل الدولة أو خارجها.

** أعكس الصورة الطيبة عن الهوية الإماراتية.

** لا أتدخل في شؤون الآخرين وخصوصياتهم تعزيزاً لثقافة التسامح التي تتمتع بها الإمارات.

** أحافظ على المال العام والممتلكات العامة، وأنصح الآخرين بعدم الإضرار بها.

** أستخدم الإنترنت ووسائل الاتصال الاجتماعي أنا وأسرتي بإيجابية وأمن وسلامة وفقاً للقانون.

** أوقر والديَّ وأعمل على برهما وإسعادهما، وأحب جميع أفراد أسرتي.

** أوقر أساتذتي، وأحب مدرستي، وأتفوق في دراستي، وأحترم زملائي.

** أتطوع لعمل الخير ومساعدة الآخرين تعزيزاً لدور الإمارات الخيري والإنساني.

** أكون على استعداد لتلبية نداء الإمارات في حالات الكوارث والأزمات.

** أفتخر بمشاركة دولتي عسكرياً وإنسانياً الإيجابية في سبيل نصرة الحق وإغاثة المحتاج.

** أفتخر بحماة الوطن، وأزرع في نفسي وفي نفوس الآخرين أن الجندية شرف.

** أساعد ذوي الإعاقة وأقدم لهم الدعم، وأعتبرهم جزءاً لا يتجزأ من المجتمع.

** أنصح زملائي بخطر العادات والممارسات السلبية مثل العنف والتدخين.

** أنصح أصدقائي بأخطار وأضرار تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية.

** أحترم ثقافات الآخرين وأقدرها ولا أذوب فيها.

** أكون حريصاً على التمسك ونشر الثوابت الدينية والفكرية والوطنية لمواجهة التطرف الفكري.

** أعمل على تحديد مستقبلي المهني والوظيفي من الآن بما يخدم وطني.

** أحرص على ترشيد استهلاك الماء والكهرباء ودعم الإمارات نحو تطوير مجالات الطاقة المتجددة.

** أتعلم مهارات الادخار والاستثمار لبناء اقتصادي الشخصي والإسهام في بناء الاقتصاد الوطني.

** أعتز بعلم الإمارات، وأعمل على رفعته أينما كنت، وأن أستثمر المناسبات في تعزيز مكانة الإمارات دولياً.

** أحافظ على نظافة البيئة من حولي وأدعم عمليات التدوير.

** أعلم أن مرجعيتي الوطنية الوحيدة الواجبة الاتباع هي دولتي ممثلة في قيادة الدولة والقوانين.

** أعمل على ترسيخ علاقاتي بشكل إيجابي مع من حولي وأحرص على تطويرها.

** أتعلم مهارات التواصل الاجتماعي الفعال مع أفراد المجتمع بعرقياتهم وأجناسهم كافة.

** أقرأ وأتعلم وأبدع وأوظف كل ذلك في خدمة وطني.

** أتقن عملي وأؤديه بإخلاص على أكمل وجه.

** أبتعد عن الجرائم الأخلاقية أو الأماكن المشبوهة والتجمعات غير القانونية.

** لا أعطي أحداً معلومات شخصية عني أو عن عائلتي إلا للجهات الرسمية.

** أتعلم مهارات الإبداع والابتكار وأمارسها أثناء تعلمي وعملي، وأشجع غيري.

** أتعلم مهارات حل المشكلات واتخاذ القرار.

** أما الطريقة الأخيرة، واحتفالاً بمناسبة مرور 45 عاماً على تأسيس الدولة، فإننا ندعوك إلى مشاركتنا الإيجابية في وضع خيارك وقرارك، الذي من خلاله تعبر بأسلوبك عن حبك وولائك للإمارات دولةً وقيادةً وشعباً.

وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، أطلق في يونيو الماضي، مبادرة وطنية مجتمعية، بتنظيم برنامج خليفة لتمكين الطلاب (أقدر)، تحت عنوان: «عبّر عن حبك للإمارات»، تهدف إلى إبراز المحبة والتقدير للدولة، قيادةً وشعباً.

وحظيت المبادرة بتجاوب وتفاعل كبيرين على مستوى طلبة المدارس والمواطنين والمقيمين وزوار الدولة من الجنسيات كافة، الذين عبروا بطرقهم المختلفة عن حبهم للإمارات، في حين أتاحت المبادرة، عبر موقعها الإلكتروني، 45 طريقة يمكن للأشخاص من خلالها التعبير عن حبهم للدولة.

وتأتي المبادرة ضمن استعدادات الاحتفال باليوم الوطني الـ45 للدولة، إذ تم إعداد 44 عبارة تعبر عن حب الإمارات بأشكال مختلفة، ومن ثم يأتي دور المشاركين في المبادرة لصياغة عبارتهم الخاصة التي تحمل الرقم 45، للتعبير عن حبهم للإمارات وولائهم لها دولةً وقيادةً.

وقال المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، إن المبادرة تتناول استعراض حب الإمارات، وتعريف الجمهور بجهودها الخيّرة، ورسالتها الإنسانية العالمية في تعزيز القيم الهادفة إلى تخفيف معاناة الشعوب المحتاجة والمتضررة.

وتهدف المبادرة إلى تمكين جميع شرائح المجتمع، مواطنين ومقيمين، من التعبير عن حبهم للإمارات وقيادتها بطريقتهم الخاصة وتوثيقها ونشرها، وكذلك فتح قنوات التواصل بين أفراد المجتمع ومختلف مؤسسات الدولة، وتعريف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات، التي تبذلها على المستويين الإقليمي والعالمي، وتوثيق جميع العبارات المسموعة والمقروءة والمرئية، التي يشارك بها كل مواطني الدولة والمقيمين والسياح، تعبيراً عن حبهم للإمارات وقيادتها.

وتعمل مبادرة «عبّر عن حبك للإمارات» على توثيق جميع العبارات المختلفة بكل صورها المرئية والمقروءة والمسموعة، التي تعبر عن حب الإمارات، لتكون بذلك رصيداً وطنياً يعتز به المواطنون والمقيمون، وتعبيراً عن جزيل العرفان وتقدير الجميل.

وأشار الدبل إلى أن «المبادرة تستهدف الطلاب والطالبات في مختلف مدارس وجامعات الدولة، ضمن سياق تفعيل المحور الثاني من الوثيقة الوطنية الطلابية، التي أعدّها برنامج خليفة لتمكين الطلاب مع 50 جهة اتحادية ومحلية، وتتناول المحاور الرئيسة: تنمية المهارات الشخصية للطلاب، وغرس الوعي الوطني وحب الوطن في نفوسهم، وزيادة وعيهم بمستويات الصحة والسلامة وتعليمهم وسائل الوقاية من الجريمة، كما تستهدف العاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة وأفراد المجتمع، والسيّاح وزوار الدولة».

وأوضح أن «المبادرة مؤلفة من 45 عبارة في حب الإمارات، لتماثل في عددها الذكرى الـ45 لليوم الوطني للدولة»، لافتاً إلى أنه «تم إعداد 44 عبارة تدور في فلك حب الإمارات، وتعرّف المجتمع بالأدوار الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات، والتي تبذلها على المستويين الإقليمي والدولي».

وذكر الدبل أن «العبارة رقم 45 ستكون من نصيب المجتمع، وأن البرنامج سيقوم بتوثيق جميع عبارات الحب والتقدير المشاركة من المواطنين والمقيمين وحتى السياح»، لافتاً إلى أن «المشاركة متاحة عبر الموقع والتطبيق الإلكتروني الخاص بالمبادرة، إضافة إلى صناديق المبادرة المنتشرة في أنحاء الدولة».

رابط المصدر: مواطنون ومقيمون وزوار يعبرون عن حبهم للإمارات بـ 45 طريقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً