يوسف حايك يبتكر نظاماً للكشف السريع عن الحساسية في الجسم

الابتكار حصل على براءة اختراع عالمية. الإمارات اليوم نجح دكتور في جامعة الإمارات، يوسف حايك، في اختراع نظام جديد للكشف السريع عن مؤشرات الحساسية، وتمكين المستخدمين من الكشف الفوري عن وجود العوامل المسببة للحساسية، وحصل من خلاله على براءة اختراع عالمية بدعم من برنامج تكامل التابع للجنة أبوظبي

لتطوير التكنولوجيا. وقال حايك، إن الحساسية تُعد من الأسباب الرئيسة للمشكلات الصحية الخطرة، مثل ضيق التنفس والصدمة، عند الإنسان عموماً، وترتبط أخطر تفاعلات الحساسية للأغذية وأكثرها تهديداً للحياة بفرط الحساسية المتواسطة بالغلوبلين المناعي (IgE). وأوضح أنه يتم حالياً استخدام ثلاث طرق رئيسة لتشخيص الحساسية، وهي اختبار الجلد (اختبار وخزة الجلد)، قياس مستويات الغلوبلين المناعي (IgE) في المصل، واختبار إطلاق الهستامين، مشيراً إلى أن العوائق الرئيسة أمام هذه الاختبارات تتلخص في بالنتائج السلبية أو الإيجابية الخاطئة وتدني الحساسية. وأضاف أن الاختراع يوفر تقنية كشف سريع تقيّم بدقة عالية وجود مؤشرات الحساسية في سائل من الجسم مثل مصل الدم أو اللعاب، حيث يستفيد هذا النظام من أحد أنواع الجسيمات النانوية التي يمكن معالجتها لالتقاط مؤشرات الحساسية حتى في حال وجودها بمقدار ضئيل جداً، مشيراً إلى أن هذه التقنية تتمكن بعد ذلك في خطوة ثانية من اكتشاف تركيز هذه المؤشرات عبر استخدام أداة بسيطة تشبه أداة الكشف عن الجلوكوز عند مرضى السكري. وأوضح حايك أن المزايا التنافسية للاختراع تتركز في الكشف السريع عن مؤشرات الحساسية بأداة سهلة الاستخدام، وتمكين المستخدمين من الكشف الفوري عن وجود عوامل مسببة للحساسية في غذائهم.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • الابتكار حصل على براءة اختراع عالمية. الإمارات اليوم

نجح دكتور في جامعة الإمارات، يوسف حايك، في اختراع نظام جديد للكشف السريع عن مؤشرات الحساسية، وتمكين المستخدمين من الكشف الفوري عن وجود العوامل المسببة للحساسية، وحصل من خلاله على براءة اختراع عالمية بدعم من برنامج تكامل التابع للجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا.

وقال حايك، إن الحساسية تُعد من الأسباب الرئيسة للمشكلات الصحية الخطرة، مثل ضيق التنفس والصدمة، عند الإنسان عموماً، وترتبط أخطر تفاعلات الحساسية للأغذية وأكثرها تهديداً للحياة بفرط الحساسية المتواسطة بالغلوبلين المناعي (IgE).

وأوضح أنه يتم حالياً استخدام ثلاث طرق رئيسة لتشخيص الحساسية، وهي اختبار الجلد (اختبار وخزة الجلد)، قياس مستويات الغلوبلين المناعي (IgE) في المصل، واختبار إطلاق الهستامين، مشيراً إلى أن العوائق الرئيسة أمام هذه الاختبارات تتلخص في بالنتائج السلبية أو الإيجابية الخاطئة وتدني الحساسية.

وأضاف أن الاختراع يوفر تقنية كشف سريع تقيّم بدقة عالية وجود مؤشرات الحساسية في سائل من الجسم مثل مصل الدم أو اللعاب، حيث يستفيد هذا النظام من أحد أنواع الجسيمات النانوية التي يمكن معالجتها لالتقاط مؤشرات الحساسية حتى في حال وجودها بمقدار ضئيل جداً، مشيراً إلى أن هذه التقنية تتمكن بعد ذلك في خطوة ثانية من اكتشاف تركيز هذه المؤشرات عبر استخدام أداة بسيطة تشبه أداة الكشف عن الجلوكوز عند مرضى السكري.

وأوضح حايك أن المزايا التنافسية للاختراع تتركز في الكشف السريع عن مؤشرات الحساسية بأداة سهلة الاستخدام، وتمكين المستخدمين من الكشف الفوري عن وجود عوامل مسببة للحساسية في غذائهم.

رابط المصدر: يوسف حايك يبتكر نظاماً للكشف السريع عن الحساسية في الجسم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً