«مصدر» يسجل 84 براءة اختراع عالمية و130 ابتكاراً

معهد مصدر يهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً للعلم والمعرفة ومحركاً للتنمية المستدامة. من المصدر حمزة كاظم: «(مصدر) يحتل المركز الأول بين الجامعات الهندسية في الدولة وضمن أفضل 20 جامعة عربية». أفاد نائب الرئيس للعمليات والشؤون المالية في معهد مصدر، حمزة كاظم، بأنه تم اختيار معهد مصدر كواحدة

من المبادرات الناجحة في الدولة في بناء اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أن المعهد حصل على 14 براءة اختراع عالمية، حتى الآن، بالإضافة إلى 70 براءة اختراع قيد التسجيل عالمياً، ليصل عدد براءات الاختراع إلى 84 كما جارٍ تسجيل 130 ابتكاراً. 73 مليون دولار قيمة المشروعات البحثية الممولة من خارج المعهد. البرامج الأكاديمية يقدم معهد مصدر تسعة برامج ماجستير تشمل هندسة وإدارة النظم، وعلوم الحوسبة والمعلومات، وعلوم وهندسة المواد، والهندسة الميكانيكية، وهندسة المياه والبيئة، وهندسة النظم الدقيقة، وهندسة الطاقة الكهربائية، والهندسة الكيميائية، والبنية التحتية الأساسية المستدامة. ويتعين على طلاب الدكتوراه قضاء مدة في البرنامج لا تقل عن عامين ولا تزيد على سبعة أعوام حداً اقصى، كما يتعين عليهم إتمام 60 ساعة دراسية معتمدة، منها 24 ساعة أنشطة دراسية، و36 ساعة كبحث علمي. ويوفر المعهد منحاً دراسية شاملة تضم توفير تغطية كاملة للرسوم والكتب الدراسية، وحاسوباً محمولاً وكل المصروفات الأخرى. وأوضح خلال مشاركة المعهد في المعرض التعليمي المصاحب لمنتدى قدوة لتكريم المعلمين، أن مصدر يهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً للعلم والمعرفة ومحركاً للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، مشيراً إلى نجاح المعهد في تبوؤ المركز الأول بين الجامعات الهندسية في الدولة ودخول قائمة أفضل 20 جامعة عربية من بين أكثر من 120 جامعة عربية، وفق تصنيفات تقرير أخبار الولايات المتحدة والعالم لعام 2016، كما نجح باحثو المعهد وأساتذته في نشر أكثر من 1000 مقال علمي في الدوريات العلمية المحكمة، و600 ورقة علمية منشورة في محاضر المؤتمرات الدولية. وأشار كاظم، إلى أن براءات الاختراع تتركز في مجالات هندسة المواد، والطاقة، والتقنيات المتقدمة، والمجالات الطبية، موضحاً أن المعهد لديه مشروعات بحثية ممولة من الخارج بلغت 73 مليون دولار نصفهم من جهات علمية خارج الدولة، تهتم بدعم الأبحاث العلمية في مجالات الطاقة المتجددة، والاستدامة والتصنيفات المتقدمة، ما يُعد دليلاً على القيمة العلمية والبحثية التي وصل إليها المعهد. ولفت إلى أن المعهد يضم 91 مدرساً حاصلاً على الدكتوراه من أفضل الجامعات العالمية، 20% منهم مواطنون (18 استاذاً)، فيما تبلغ نسبة الطلبة المواطنين بالمعهد 52%، مضيفاً أنه تم تصنيف المعهد كأفضل الجامعات في الوطن العربي في الاقتباسات العلمية، وذلك من جانب وكالة الأخبار الأميركية. وأكد كاظم، أن المعهد لديه شراكات عالمية مع كبرى الشركات والمؤسسات مثل بوينج وسيمنس، وشراكات محلية غير تقليدية، متابعاً أن المعهد يعتمد في شراكاته على شروط عالمية لحل التحديات العلمية التي تواجه الشركاء، كما يحرص على التعاون مع كبرى المؤسسات المحلية والدولية لتعزيز الابتكارات ذات الصلة المباشرة بالاحتياجات المحلية، وفي الوقت نفسه تزويد الباحثين بالتمويل اللازم، ودراسة الحالة الواقعية لأبحاثهم العلمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • معهد مصدر يهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً للعلم والمعرفة ومحركاً للتنمية المستدامة. من المصدر
  • حمزة كاظم: «(مصدر) يحتل المركز الأول بين الجامعات الهندسية في الدولة وضمن أفضل 20 جامعة عربية».

أفاد نائب الرئيس للعمليات والشؤون المالية في معهد مصدر، حمزة كاظم، بأنه تم اختيار معهد مصدر كواحدة من المبادرات الناجحة في الدولة في بناء اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أن المعهد حصل على 14 براءة اختراع عالمية، حتى الآن، بالإضافة إلى 70 براءة اختراع قيد التسجيل عالمياً، ليصل عدد براءات الاختراع إلى 84 كما جارٍ تسجيل 130 ابتكاراً.

73 مليون دولار قيمة المشروعات البحثية الممولة من خارج المعهد.

البرامج الأكاديمية

يقدم معهد مصدر تسعة برامج ماجستير تشمل هندسة وإدارة النظم، وعلوم الحوسبة والمعلومات، وعلوم وهندسة المواد، والهندسة الميكانيكية، وهندسة المياه والبيئة، وهندسة النظم الدقيقة، وهندسة الطاقة الكهربائية، والهندسة الكيميائية، والبنية التحتية الأساسية المستدامة.

ويتعين على طلاب الدكتوراه قضاء مدة في البرنامج لا تقل عن عامين ولا تزيد على سبعة أعوام حداً اقصى، كما يتعين عليهم إتمام 60 ساعة دراسية معتمدة، منها 24 ساعة أنشطة دراسية، و36 ساعة كبحث علمي.

ويوفر المعهد منحاً دراسية شاملة تضم توفير تغطية كاملة للرسوم والكتب الدراسية، وحاسوباً محمولاً وكل المصروفات الأخرى.

وأوضح خلال مشاركة المعهد في المعرض التعليمي المصاحب لمنتدى قدوة لتكريم المعلمين، أن مصدر يهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً للعلم والمعرفة ومحركاً للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، مشيراً إلى نجاح المعهد في تبوؤ المركز الأول بين الجامعات الهندسية في الدولة ودخول قائمة أفضل 20 جامعة عربية من بين أكثر من 120 جامعة عربية، وفق تصنيفات تقرير أخبار الولايات المتحدة والعالم لعام 2016، كما نجح باحثو المعهد وأساتذته في نشر أكثر من 1000 مقال علمي في الدوريات العلمية المحكمة، و600 ورقة علمية منشورة في محاضر المؤتمرات الدولية.

وأشار كاظم، إلى أن براءات الاختراع تتركز في مجالات هندسة المواد، والطاقة، والتقنيات المتقدمة، والمجالات الطبية، موضحاً أن المعهد لديه مشروعات بحثية ممولة من الخارج بلغت 73 مليون دولار نصفهم من جهات علمية خارج الدولة، تهتم بدعم الأبحاث العلمية في مجالات الطاقة المتجددة، والاستدامة والتصنيفات المتقدمة، ما يُعد دليلاً على القيمة العلمية والبحثية التي وصل إليها المعهد.

ولفت إلى أن المعهد يضم 91 مدرساً حاصلاً على الدكتوراه من أفضل الجامعات العالمية، 20% منهم مواطنون (18 استاذاً)، فيما تبلغ نسبة الطلبة المواطنين بالمعهد 52%، مضيفاً أنه تم تصنيف المعهد كأفضل الجامعات في الوطن العربي في الاقتباسات العلمية، وذلك من جانب وكالة الأخبار الأميركية.

وأكد كاظم، أن المعهد لديه شراكات عالمية مع كبرى الشركات والمؤسسات مثل بوينج وسيمنس، وشراكات محلية غير تقليدية، متابعاً أن المعهد يعتمد في شراكاته على شروط عالمية لحل التحديات العلمية التي تواجه الشركاء، كما يحرص على التعاون مع كبرى المؤسسات المحلية والدولية لتعزيز الابتكارات ذات الصلة المباشرة بالاحتياجات المحلية، وفي الوقت نفسه تزويد الباحثين بالتمويل اللازم، ودراسة الحالة الواقعية لأبحاثهم العلمية.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/09/89190_EY_10-09-2016_p07.jpg

رابط المصدر: «مصدر» يسجل 84 براءة اختراع عالمية و130 ابتكاراً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً