اعتقال رجل في لندن بعد تسلقه بوابة قصر باكنغهام

قالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على رجل، اليوم الجمعة، بعد تسلقه إحدى بوابات قصر باكنغهام، مقر إقامة الملكة إليزابيث في لندن. وقالت الشرطة في

بيان: “لدى نزوله على الأرض أمسك الضباط به واحتجزوه بتهمة التعدي” وأضافت أن الرجل لم يكن مسلحاً.وسوف يخضع الرجل (21 عاماً) لفحص طبي لمعرفة حالته العقلية. ولم تكن الملكة التي تبلغ من العمر تسعين عاماً في لندن في ذلك الوقت.وشهد القصر عدة اختراقات أمنية.وفي مايو(أيار)، تسلق رجل مدان بالقتل الجدار، وتجول لنحو عشر دقائق بالمنطقة المحيطة بالقصر، قبل إلقاء القبض عليه وحبسه لمدة أربعة أشهر.وفي أكتوبر(تشرين الأول) من عام 2013 حاول رجل مسلح بسكين الدخول عبر إحدى البوابات، وسجن فيما بعد لمدة 16 شهراً.يأتي الحادث بعد شهر من إلقاء القبض على رجلين اقتحما القصر، في أحد أخطر الاختراقات الأمنية هناك في 30 عاماً.أما أخطر الاختراقات الأمنية في قصر باكنغهام، فقد حدثت عام 1982، عندما تسلق شخص يدعى مايكل فاجان جداراً وتجول في غرفة الملكة، حيث كانت الملكة ترقد في فراشها.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على رجل، اليوم الجمعة، بعد تسلقه إحدى بوابات قصر باكنغهام، مقر إقامة الملكة إليزابيث في لندن.

وقالت الشرطة في بيان: “لدى نزوله على الأرض أمسك الضباط به واحتجزوه بتهمة التعدي” وأضافت أن الرجل لم يكن مسلحاً.

وسوف يخضع الرجل (21 عاماً) لفحص طبي لمعرفة حالته العقلية. ولم تكن الملكة التي تبلغ من العمر تسعين عاماً في لندن في ذلك الوقت.

وشهد القصر عدة اختراقات أمنية.

وفي مايو(أيار)، تسلق رجل مدان بالقتل الجدار، وتجول لنحو عشر دقائق بالمنطقة المحيطة بالقصر، قبل إلقاء القبض عليه وحبسه لمدة أربعة أشهر.

وفي أكتوبر(تشرين الأول) من عام 2013 حاول رجل مسلح بسكين الدخول عبر إحدى البوابات، وسجن فيما بعد لمدة 16 شهراً.

يأتي الحادث بعد شهر من إلقاء القبض على رجلين اقتحما القصر، في أحد أخطر الاختراقات الأمنية هناك في 30 عاماً.

أما أخطر الاختراقات الأمنية في قصر باكنغهام، فقد حدثت عام 1982، عندما تسلق شخص يدعى مايكل فاجان جداراً وتجول في غرفة الملكة، حيث كانت الملكة ترقد في فراشها.

رابط المصدر: اعتقال رجل في لندن بعد تسلقه بوابة قصر باكنغهام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً