رهينة سابقة لدى الحركة المتمردة: على الرئيس الكولومبي مشاركة نوبل مع فارك

قالت أنجريد بيتانكور، التي احتجزتها قوات الحركة المتمردة فارك (القوات المسلحة الثورية الكولومبية)، لأكثر من ست سنوات، إنها شعرت بسرور لتلقي الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس جائزة نوبل للسلام، ولكن

خاطفيها السابقين يستحقون مشاركة الجائزة. وذكرت بيتانكور للمحطة التلفزيونية الفرنسية “آي تيلي” اليوم الجمعة، أنه “من الصعب جداً بالنسبة لي أن أقول ذلك، ولكن أعتقد نعم”، مستخدمة اسم “تيموشينكو” وهو اسم الشهرة لزعيم فارك رودريجو لوندونو.وقالت “إن فارك يستحقون ذلك أيضاً، تيموشينكوعلى أي حال يستحق ذلك”.وأضافت “أعتقد أنها ليست مستحقة فقط، ولكن هذه أيضاً لحظة للتفكير بالنسبة لكولومبيا، الأمل في السلام، والفرح لتكون قادرة على القول إنه لا تراجع عن السلام”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت أنجريد بيتانكور، التي احتجزتها قوات الحركة المتمردة فارك (القوات المسلحة الثورية الكولومبية)، لأكثر من ست سنوات، إنها شعرت بسرور لتلقي الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس جائزة نوبل للسلام، ولكن خاطفيها السابقين يستحقون مشاركة الجائزة.

وذكرت بيتانكور للمحطة التلفزيونية الفرنسية “آي تيلي” اليوم الجمعة، أنه “من الصعب جداً بالنسبة لي أن أقول ذلك، ولكن أعتقد نعم”، مستخدمة اسم “تيموشينكو” وهو اسم الشهرة لزعيم فارك رودريجو لوندونو.

وقالت “إن فارك يستحقون ذلك أيضاً، تيموشينكوعلى أي حال يستحق ذلك”.

وأضافت “أعتقد أنها ليست مستحقة فقط، ولكن هذه أيضاً لحظة للتفكير بالنسبة لكولومبيا، الأمل في السلام، والفرح لتكون قادرة على القول إنه لا تراجع عن السلام”.

رابط المصدر: رهينة سابقة لدى الحركة المتمردة: على الرئيس الكولومبي مشاركة نوبل مع فارك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً