3 دبلوماسيين أتراك يطلبون اللجوء لألمانيا بعد الانقلاب الفاشل

نقلت وسائل إعلام ألمانية عن مصادر حكومية قولها إن ثلاثة دبلوماسيين أتراك على الأقل – بينهم ملحق عسكري على ما يبدو – يسعون للجوء إلى ألمانيا في أعقاب محاولة الانقلاب

العسكري الفاشلة في تركيا. وسحبت وزارة الخارجية التركية عدداً غير معروف من جوازات السفر الدبلوماسية منذ محاولة الانقلاب.وقالت صحيفة زودويتشة تسايتونج ومحطتا (إن.دي.آر) و(دبليو.دي.آر) إن ممثلين عن وزارة الداخلية الألمانية قالوا لأعضاء في مجلس النواب (البوندستاج) إن ثلاثة دبلوماسيين أتراك في ألمانيا قدموا طلبات للجوء.ومن المرجح أن يتسبب ذلك في مزيد من التوتر في العلاقات بين أنقرة وبرلين، بعد قرار للبرلمان الألماني يصف مذابح الأرمن عام 1915 على يد القوات العثمانية بأنها إبادة جماعية أثار غضب تركيا.ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إن العدد قد يكون زاد منذ ذلك الحين وإن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لم يتخذ قرارا بعد بشأن طلباتهم.ولم يتسن على الفور الوصول لوزارة الداخلية الألمانية ولا مكتب الهجرة للتعليق، ورفضت السفارة التركية التعليق على التقرير.


الخبر بالتفاصيل والصور



نقلت وسائل إعلام ألمانية عن مصادر حكومية قولها إن ثلاثة دبلوماسيين أتراك على الأقل – بينهم ملحق عسكري على ما يبدو – يسعون للجوء إلى ألمانيا في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في تركيا.

وسحبت وزارة الخارجية التركية عدداً غير معروف من جوازات السفر الدبلوماسية منذ محاولة الانقلاب.

وقالت صحيفة زودويتشة تسايتونج ومحطتا (إن.دي.آر) و(دبليو.دي.آر) إن ممثلين عن وزارة الداخلية الألمانية قالوا لأعضاء في مجلس النواب (البوندستاج) إن ثلاثة دبلوماسيين أتراك في ألمانيا قدموا طلبات للجوء.

ومن المرجح أن يتسبب ذلك في مزيد من التوتر في العلاقات بين أنقرة وبرلين، بعد قرار للبرلمان الألماني يصف مذابح الأرمن عام 1915 على يد القوات العثمانية بأنها إبادة جماعية أثار غضب تركيا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إن العدد قد يكون زاد منذ ذلك الحين وإن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لم يتخذ قرارا بعد بشأن طلباتهم.

ولم يتسن على الفور الوصول لوزارة الداخلية الألمانية ولا مكتب الهجرة للتعليق، ورفضت السفارة التركية التعليق على التقرير.

رابط المصدر: 3 دبلوماسيين أتراك يطلبون اللجوء لألمانيا بعد الانقلاب الفاشل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً