الجامعة العربية تعد بالضغط على تركيا لإنهاء انتهاكها للأراضي العراقية

أجرى وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، اتصالاً هاتفياً مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، لشرح مُستجدّات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابية، والتطوُّرات

التي شهدتها العلاقات العراقية – التركية خلال الأيَام القليلة الماضية. وقالت وزارة الخارجية العراقية، في بيان صحافي اليوم الجمعة، إن الجعفري طالب “الجامعة العربية باتخاذ موقف داعم للعراق، وتأكيد رفضها دخول القوات التركيَّة للأراضي العراقية، مُشيداً بالموقف المُشرِّف لجامعة الدول العربيَّة في رفض التدخّل التركي، ودعمها للعراق لأول مرة بالإجماع في ديسمبر(كانون الأول) العام الماضي”.ونقل البيان عن الجعفري قوله: “إن العراق دعا المُجتمَع الدولي للوقوف إلى جانبه في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية بشروط قدمها لمجلس الأمن، والتزمت بها بلدان العالم كافة وعلى الجانب التركي إنهاء صفحة الانتهاك التركي للسيادة العراقيّة من ملفِّ العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وأنقرة، والالتزام بقوانين حسن الجوار”.وذكر البيان أن أبو الغيط أكد “رفض الجامعة العربية التدخل التركي في الأراضي العراقيّة وأنَ الجامعة العربية تدعم أمن، واستقرار، ووحدة العراق، ومنع أيِّ تدخل خارجي في شؤونه الداخليَّة، وأنَّها ستـُكثـِّف جهودها، وحواراتها مع مُختلِف دول العالم، والمنظمات الدوليَّة للضغط على الحكومة التركيَّة لإنهاء الانتهاك التركيِّ للأراضي العراقية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أجرى وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، اتصالاً هاتفياً مع الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، لشرح مُستجدّات الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابية، والتطوُّرات التي شهدتها العلاقات العراقية – التركية خلال الأيَام القليلة الماضية.

وقالت وزارة الخارجية العراقية، في بيان صحافي اليوم الجمعة، إن الجعفري طالب “الجامعة العربية باتخاذ موقف داعم للعراق، وتأكيد رفضها دخول القوات التركيَّة للأراضي العراقية، مُشيداً بالموقف المُشرِّف لجامعة الدول العربيَّة في رفض التدخّل التركي، ودعمها للعراق لأول مرة بالإجماع في ديسمبر(كانون الأول) العام الماضي”.

ونقل البيان عن الجعفري قوله: “إن العراق دعا المُجتمَع الدولي للوقوف إلى جانبه في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية بشروط قدمها لمجلس الأمن، والتزمت بها بلدان العالم كافة وعلى الجانب التركي إنهاء صفحة الانتهاك التركي للسيادة العراقيّة من ملفِّ العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وأنقرة، والالتزام بقوانين حسن الجوار”.

وذكر البيان أن أبو الغيط أكد “رفض الجامعة العربية التدخل التركي في الأراضي العراقيّة وأنَ الجامعة العربية تدعم أمن، واستقرار، ووحدة العراق، ومنع أيِّ تدخل خارجي في شؤونه الداخليَّة، وأنَّها ستـُكثـِّف جهودها، وحواراتها مع مُختلِف دول العالم، والمنظمات الدوليَّة للضغط على الحكومة التركيَّة لإنهاء الانتهاك التركيِّ للأراضي العراقية”.

رابط المصدر: الجامعة العربية تعد بالضغط على تركيا لإنهاء انتهاكها للأراضي العراقية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً