حمدان بن زايد يزور منصة حمدان بن محمد في الصيد والفروسية

زار سمو الشيخ حمدان بن زايد بن سلطان آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أمس الخميس، في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية ” 2016 ” الذي تقام فعاليات دورته الرابعة عشرة في

مركز أبوظبي الوطني للمعارض.وأشاد سموه خلال الزيارة بجهود المركز الحثيثة في مجال إحياء وصون تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبّر عن إعجابه بالمنصة والصور الخاصة ببطولات فزاع التراثية، كما أشاد بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي لهذه البطولات والفعاليات، التي تهدف إلى نشر الوعي التراثي وصون التراث الثقافي غير المادي في الدولة.من جهته قام عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بجولة حول المعرض للتعرف على آخر مستجدات الساحة الثقافية التراثية وسبل التعاون مع مختلف الجهات العارضة وخلال زيارته التقى  علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، ونائبه محمد بن عبداللطيف المسند، وعددا كبيرا من المسؤولين في الجناح حيث تبادلوا أطراف الحديث حول الخطط المستقبلية للبطولات والمهرجانات التراثية التي ستقام في البلدين كما قام السيد علي بن خاتم بتقديم درع تذكارية لعبدالله حمدان بن دلموك متطلعين لمزيد من التعاون المثمر في مجال التراث.وبدورها قالت سعاد ابراهيم درويش مدير إدارة البطولات في المركز: “نتوجه بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد بن سلطان آل نهيان على هذه الزيارة الكريمة. لقد كانت عبارات التشجيع والثناء من سموه حافزًا لنا على مواصلة جهودنا المخلصة لتحقيق رسالتنا الأساسية المتمثلة في صون تراثنا الوطني، والمحافظة عليه ونقله للنشء الجديد”.وأوضحت أن المركز يستعرض تاريخ البطولات التراثية التي جاءت جميعها برعاية مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للمحافظة على الإرث غير المادي للمنطقة واستمراريته، من خلال تنظيم بطولات سنوية وموسمية للصيد بالصقور والرماية بالبندقية التقليدية السكتون والسلق ماراثون للهجن واليولة والغوص ، مستقطبة بذلك أبطالاً من كافة انحاء المنطقة والعالم.إقبال لافت استقطبت منصة عرض مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في يوميها الثاني والثالث المزيد من كبار الشخصيات والزوار ومحبي التراث والهواة والمحترفين. وتعد هذه المشاركة الثالثة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2016″، وذلك بعد أن لاقت المشاركة في العاميين الماضيين استحساناً كبيراً من الزائرين والسيّاح والجهات المختصة، وشكلت منصة تفاعلية مع الجمهور، الأمر الذي دفع القائمين على المركز إلى توسيع مساحة العرض هذا العام لإفساح المجال لتقديم المزيد من المعلومات المفصلة والمدعومة بالصور الفوتوغرافية والأفلام الوثائقية، التي تلقي الضوء على بطولات فزاع التراثية منذ انطلاقها.مسابقات تراثية على إذاعة الأولى أقام مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وإذاعة الأولى العديد من المسابقات التراثية الرائعة ورصد جوائز قيمة للفائزين، وتأتي هذه المسابقات في إطار حرص المركز وإذاعة الأولى لتعريف الأجيال بالتراث الثقافي والحضاري والبيئي لآبائهم وأجدادهم وأهميته . وتم الإعلان عن أسماء الفائزين يوم أمس في برنامج “حياك يا بلادي”، وهم: شافي سعيد، أحمد محمد الجنيزي، عبدالرحمن البلوشي وإبراهيم سالم الساعدي، أما جوائز مسابقة الرماية فكانت من نصيب صالح سعود المري واليازي المنصوري. يذكر أن بطولات فزاع تحظى برعاية ودعم نخبة من المؤسسات والشركات الوطنية من مختلف القطاعات، بما في ذلك الطاير للسيارات و “لاند روفر” ومطارات دبي ومجموعة عبدالواحد الرستماني والقرية العالمية وإذاعة الأولى. كما يمكن زيارة منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث رقم (D25) في القاعة (6).  


الخبر بالتفاصيل والصور


زار سمو الشيخ حمدان بن زايد بن سلطان آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أمس الخميس، في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية ” 2016 ” الذي تقام فعاليات دورته الرابعة عشرة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وأشاد سموه خلال الزيارة بجهود المركز الحثيثة في مجال إحياء وصون تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبّر عن إعجابه بالمنصة والصور الخاصة ببطولات فزاع التراثية، كما أشاد بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم ولي عهد دبي لهذه البطولات والفعاليات، التي تهدف إلى نشر الوعي التراثي وصون التراث الثقافي غير المادي في الدولة.

من جهته قام عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بجولة حول المعرض للتعرف على آخر مستجدات الساحة الثقافية التراثية وسبل التعاون مع مختلف الجهات العارضة وخلال زيارته التقى  علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القناص القطرية، ونائبه محمد بن عبداللطيف المسند، وعددا كبيرا من المسؤولين في الجناح حيث تبادلوا أطراف الحديث حول الخطط المستقبلية للبطولات والمهرجانات التراثية التي ستقام في البلدين كما قام السيد علي بن خاتم بتقديم درع تذكارية لعبدالله حمدان بن دلموك متطلعين لمزيد من التعاون المثمر في مجال التراث.

وبدورها قالت سعاد ابراهيم درويش مدير إدارة البطولات في المركز: “نتوجه بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد بن سلطان آل نهيان على هذه الزيارة الكريمة. لقد كانت عبارات التشجيع والثناء من سموه حافزًا لنا على مواصلة جهودنا المخلصة لتحقيق رسالتنا الأساسية المتمثلة في صون تراثنا الوطني، والمحافظة عليه ونقله للنشء الجديد”.

وأوضحت أن المركز يستعرض تاريخ البطولات التراثية التي جاءت جميعها برعاية مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للمحافظة على الإرث غير المادي للمنطقة واستمراريته، من خلال تنظيم بطولات سنوية وموسمية للصيد بالصقور والرماية بالبندقية التقليدية السكتون والسلق ماراثون للهجن واليولة والغوص ، مستقطبة بذلك أبطالاً من كافة انحاء المنطقة والعالم.

إقبال لافت

استقطبت منصة عرض مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في يوميها الثاني والثالث المزيد من كبار الشخصيات والزوار ومحبي التراث والهواة والمحترفين. وتعد هذه المشاركة الثالثة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2016″، وذلك بعد أن لاقت المشاركة في العاميين الماضيين استحساناً كبيراً من الزائرين والسيّاح والجهات المختصة، وشكلت منصة تفاعلية مع الجمهور، الأمر الذي دفع القائمين على المركز إلى توسيع مساحة العرض هذا العام لإفساح المجال لتقديم المزيد من المعلومات المفصلة والمدعومة بالصور الفوتوغرافية والأفلام الوثائقية، التي تلقي الضوء على بطولات فزاع التراثية منذ انطلاقها.

مسابقات تراثية على إذاعة الأولى

أقام مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وإذاعة الأولى العديد من المسابقات التراثية الرائعة ورصد جوائز قيمة للفائزين، وتأتي هذه المسابقات في إطار حرص المركز وإذاعة الأولى لتعريف الأجيال بالتراث الثقافي والحضاري والبيئي لآبائهم وأجدادهم وأهميته .

وتم الإعلان عن أسماء الفائزين يوم أمس في برنامج “حياك يا بلادي”، وهم: شافي سعيد، أحمد محمد الجنيزي، عبدالرحمن البلوشي وإبراهيم سالم الساعدي، أما جوائز مسابقة الرماية فكانت من نصيب صالح سعود المري واليازي المنصوري.

يذكر أن بطولات فزاع تحظى برعاية ودعم نخبة من المؤسسات والشركات الوطنية من مختلف القطاعات، بما في ذلك الطاير للسيارات و “لاند روفر” ومطارات دبي ومجموعة عبدالواحد الرستماني والقرية العالمية وإذاعة الأولى. كما يمكن زيارة منصة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث رقم (D25) في القاعة (6).
 

رابط المصدر: حمدان بن زايد يزور منصة حمدان بن محمد في الصيد والفروسية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً