آيرولت: مشروع القرار الدولي حول سوريا يشكل لحظة الحقيقة لروسيا


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك آيرولت، اليوم الجمعة، أن تصويت مجلس الأمن الدولي المقرر السبت على مشروع قرار حول سوريا، أعدته باريس سيشكل “لحظة الحقيقة” بالنسبة إلى روسيا.

وصرح آيرولت للصحافيين في مقر الخارجية الأمريكية، في حضور نظيره الأمريكي جون كيري: “غداً ستكون لحظة الحقيقة، لحظة الحقيقة بالنسبة إلى جميع أعضاء مجلس الأمن: هل تريدون، نعم أم لا، وقفاً لإطلاق النار في حلب؟ والسؤال يطرح خصوصاُ على شركائنا الروس”.

وأضاف: “هذا المشروع الذي نطرحه هو بالتأكيد برسم النقاش، لكنه يتضمن نقطتي قوة. الأولى هي وقف إطلاق النار ووقف القصف والتحليق الجوي فوق حلب (…) الثانية هي إيصال المساعدة الإنسانية. لن نسكت (…) عن تدمير حلب”.

ولم يسجل المرصد السوري لحقوق الإنسان وقوع أي عملية قصف ضد مستشفى خلال الساعات الماضية في منطقة حلب.

وطلبت موسكو التي تدعم عسكرياً هجوم النظام على مقاتلي المعارضة في حلب، عقد اجتماع طارئ للاستماع إلى تقرير من الموفد الأممي الخاص ستافان دي ميستورا، الذي هاجم موسكو الخميس، محذراً من تدمير كامل لشرق حلب مع بلوغ نهاية العام.

رابط المصدر: آيرولت: مشروع القرار الدولي حول سوريا يشكل لحظة الحقيقة لروسيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً