مسؤول مغربي: الانتخابات البرلمانية تمضي بصورة عادية

أكد مسؤول في وزارة الداخلية المغربية أن “عملية فتح اللجان الانتخابية، صباح اليوم الجمعة، أمام الناخبين التصويت تمت في ظروف عادية”، وذلك حسب التقارير الأولية الواردة من مقاطعات المملكة المغربية.

وذكر المسؤول، الذي لم يتم تسميته، أن “عملية التصويت لانتخاب أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، انطلقت صباح اليوم الجمعة، على الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي في جميع أنحاء المملكة”.وتدور المعركة الانتخابية بين أكثر من ثلاثين حزباً سياسياً منها ثمانية أحزاب أساسية منها حزب العدالة والتنمية الحاكم ذو التوجه الاسلامي.يذكر أن وزارة الداخلية خصصت حوالي 40 ألف هاتف لعناصره لإرسال نتائج الانتخابية. وقال وزير الداخلية، محمد حصاد، في تصريحات صحفية أمس الخميس إن “الانتخابات التشريعية ستكون حرة ونزيهة”، مؤكداً أن “الملك محمد السادس، هو الضامن لنزاهتها”.وأبلغ حصاد زعماء وممثلي الأحزاب الثمانية الممثلة في البرلمان، في الاجتماع الأخير بمقر وزارة الداخلية بالرباط، أن الملك يرفض التشكيك في السير العادي للانتخابات، مشدداً على أن العاهل المغربي، كما سبق أن خاطب الرأي العام في جلسة افتتاح البرلمان، حث من لم يحالفه الحظ في الانتخابات على التقدم بطعون لدى القضاء في ما يخص الدوائر التي يمكن أن يحصل فيها خرق قانوني، وذلك وفق القانون المعمول به في هذا المجال، واستناداً على حجج وأدلة دامغة.ويراقب أربعة آلاف خبير العملية لانتخابية في كل الدوائر بينهم 92 مراقباً دولياً، حيث يمثلون 37 هيئة وطنية ودولية، من بينها 31 جمعية وطنية، إضافةً إلى مراقبي المجلس الوطني لحقوق الإنسان.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد مسؤول في وزارة الداخلية المغربية أن “عملية فتح اللجان الانتخابية، صباح اليوم الجمعة، أمام الناخبين التصويت تمت في ظروف عادية”، وذلك حسب التقارير الأولية الواردة من مقاطعات المملكة المغربية.

وذكر المسؤول، الذي لم يتم تسميته، أن “عملية التصويت لانتخاب أعضاء مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، انطلقت صباح اليوم الجمعة، على الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي في جميع أنحاء المملكة”.

وتدور المعركة الانتخابية بين أكثر من ثلاثين حزباً سياسياً منها ثمانية أحزاب أساسية منها حزب العدالة والتنمية الحاكم ذو التوجه الاسلامي.

يذكر أن وزارة الداخلية خصصت حوالي 40 ألف هاتف لعناصره لإرسال نتائج الانتخابية. وقال وزير الداخلية، محمد حصاد، في تصريحات صحفية أمس الخميس إن “الانتخابات التشريعية ستكون حرة ونزيهة”، مؤكداً أن “الملك محمد السادس، هو الضامن لنزاهتها”.

وأبلغ حصاد زعماء وممثلي الأحزاب الثمانية الممثلة في البرلمان، في الاجتماع الأخير بمقر وزارة الداخلية بالرباط، أن الملك يرفض التشكيك في السير العادي للانتخابات، مشدداً على أن العاهل المغربي، كما سبق أن خاطب الرأي العام في جلسة افتتاح البرلمان، حث من لم يحالفه الحظ في الانتخابات على التقدم بطعون لدى القضاء في ما يخص الدوائر التي يمكن أن يحصل فيها خرق قانوني، وذلك وفق القانون المعمول به في هذا المجال، واستناداً على حجج وأدلة دامغة.

ويراقب أربعة آلاف خبير العملية لانتخابية في كل الدوائر بينهم 92 مراقباً دولياً، حيث يمثلون 37 هيئة وطنية ودولية، من بينها 31 جمعية وطنية، إضافةً إلى مراقبي المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

رابط المصدر: مسؤول مغربي: الانتخابات البرلمانية تمضي بصورة عادية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً