رودولفو أروابارينا: الوصل أهدى الأهداف إلى الجزيرة

أضاع الجزيرة، فرصة الفوز على الوصل في الجولة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، ووصل الوصل إلى النقطة العاشرة، متصدراً المجموعة الأولى بحصوله على نقطة التعادل، أما فخر أبوظبي فوصل إلى النقطة 5، واعتبر الأرجنتيني أروابارينا مدرب الوصل، التعادل مع الجزيرة 2 ـ 2،

نتيجة إيجابية، خصوصاً أنها جاءت أمام فريق قوي مثل الجزيرة، الذي قدم مباراة جيدة، مشيراً إلى أن فريقه كان قريبا من الفوز، لولا بعض الأخطاء. وأكد أن الفريق بدأ المباراة بشكل جيد، واستطاع التسجيل، لكن الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون منحت المنافس هدية (هدفين)، جاءا من أخطاء دفاعية سهلة، ما أدى إلى تقدم الجزيرة في الشوط الأول، أما في الثاني، فدخل الإمبراطور بشكل مغاير، وسيطر تقريباً على الشوط، مع صنع فرص خطرة في منطقة المناورات، وكلل الجهد المبذول بتسجيل ليما لهدف التعادل. فرص ولفت مدرب الوصل، إلى أن فريقه صنع العديد من الفرص الخطرة في الشوط الثاني، وكان بإمكانه تسجيل أكبر عدد من الأهداف، لولا ضعف التركيز، والتسرع في إنهاء الهجمة، في ظل منافس قوي يلعب بتنظيم وتكتيك عالٍ. وشدد أروابارينا على ضرورة تصحيح الأخطاء، تفادياً لمفاجآت المباريات المقبلة، وللحفاظ على صدارة المجموعة. نتيجة إيجابية اعتبر حسين سهيل مدير فريق الجزيرة، أن التعادل مع الوصل نتيجة إيجابية، في ظل غيابات الفريق من لاعبيه الدوليين، ومعتبراً فخر أبوظبي يسير في الطريق الصحيح، لأنه لم يقع في فخ الخسارة، سواء في الدوري أو الكأس، وقال: كنا قريبين من الفوز، لكن بعض الظروف التي حدثت غيرت في مسار المباراة، أبرزها طرد سالم عبد الله، وأعتبره حماسة من اللاعب، وليس خطأ يعاقب عليه. وأشار إلى أن قرارات «فيفا» الجديدة، والخاصة بالتحكيم، تزيد من الخشونة في الملعب، وليس حلها، بحيث إن اللاعب لا يعاقب إلا إذا أبدى عنفاً واضحاً تجاه المنافس، ما يضاعف من العنف. وأكد وجود جهد كبير من الجهاز الفني تجاه اللاعبين، من حيث رفع الكفاءة البدنية والمهارية بحصص تدربية في الفترة الصباحية والمسائية، لأن مشوار المنافسة في دوري صعب، ويتطلب جهداً مضاعفاً، لكن بشكل عام، هناك ارتياح على المستوى العام، وحتى في غياب المحترفين، فإن الفريق يؤدي بشكل جيد.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضاع الجزيرة، فرصة الفوز على الوصل في الجولة الثانية لكأس الخليج العربي لكرة القدم، ووصل الوصل إلى النقطة العاشرة، متصدراً المجموعة الأولى بحصوله على نقطة التعادل، أما فخر أبوظبي فوصل إلى النقطة 5، واعتبر الأرجنتيني أروابارينا مدرب الوصل، التعادل مع الجزيرة 2 ـ 2، نتيجة إيجابية، خصوصاً أنها جاءت أمام فريق قوي مثل الجزيرة، الذي قدم مباراة جيدة، مشيراً إلى أن فريقه كان قريبا من الفوز، لولا بعض الأخطاء.

وأكد أن الفريق بدأ المباراة بشكل جيد، واستطاع التسجيل، لكن الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون منحت المنافس هدية (هدفين)، جاءا من أخطاء دفاعية سهلة، ما أدى إلى تقدم الجزيرة في الشوط الأول، أما في الثاني، فدخل الإمبراطور بشكل مغاير، وسيطر تقريباً على الشوط، مع صنع فرص خطرة في منطقة المناورات، وكلل الجهد المبذول بتسجيل ليما لهدف التعادل.

فرص

ولفت مدرب الوصل، إلى أن فريقه صنع العديد من الفرص الخطرة في الشوط الثاني، وكان بإمكانه تسجيل أكبر عدد من الأهداف، لولا ضعف التركيز، والتسرع في إنهاء الهجمة، في ظل منافس قوي يلعب بتنظيم وتكتيك عالٍ.

وشدد أروابارينا على ضرورة تصحيح الأخطاء، تفادياً لمفاجآت المباريات المقبلة، وللحفاظ على صدارة المجموعة.

نتيجة إيجابية

اعتبر حسين سهيل مدير فريق الجزيرة، أن التعادل مع الوصل نتيجة إيجابية، في ظل غيابات الفريق من لاعبيه الدوليين، ومعتبراً فخر أبوظبي يسير في الطريق الصحيح، لأنه لم يقع في فخ الخسارة، سواء في الدوري أو الكأس، وقال: كنا قريبين من الفوز، لكن بعض الظروف التي حدثت غيرت في مسار المباراة، أبرزها طرد سالم عبد الله، وأعتبره حماسة من اللاعب، وليس خطأ يعاقب عليه.

وأشار إلى أن قرارات «فيفا» الجديدة، والخاصة بالتحكيم، تزيد من الخشونة في الملعب، وليس حلها، بحيث إن اللاعب لا يعاقب إلا إذا أبدى عنفاً واضحاً تجاه المنافس، ما يضاعف من العنف.

وأكد وجود جهد كبير من الجهاز الفني تجاه اللاعبين، من حيث رفع الكفاءة البدنية والمهارية بحصص تدربية في الفترة الصباحية والمسائية، لأن مشوار المنافسة في دوري صعب، ويتطلب جهداً مضاعفاً، لكن بشكل عام، هناك ارتياح على المستوى العام، وحتى في غياب المحترفين، فإن الفريق يؤدي بشكل جيد.

رابط المصدر: رودولفو أروابارينا: الوصل أهدى الأهداف إلى الجزيرة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً