روسي: استاد محمد بن راشد ينسجم مع تميز دبي

أبدى النجم السابق في المنتخب الإيطالي باولو روسي هداف وبطل كأس العالم لكرة القدم 1982 إعجابه بمشروع استاد محمد بن راشد الدولي، الذي يعتبر الأول من نوعه في العالم المرفوع عن الأرض كلياً، ويتسع لأكثر من 60 ألف متفرج. مشيراً إلى أن الاستاد سيكون

إضافة مهمة إلى البنى التحتية الرياضية المميزة التي تتمتع بها دبي، وقال استاد محمد بن راشد بمواصفاته القياسية المقترحة ملائم تماماً لمدينة دبي، التي تتميز بتقدم كبير في مجال البنى التحتية، وتحرص دائماً على التميز والتفرد، وأشار روسي إلى أن وجود مثل هذا الاستاد من شأنه أن يمكن المدينة من استقبال أحداث رياضية كبيرة ومهمة، مشيداً بحرص دبي على أن تكون دائماً سباقة في كل المجالات. وأضاف، إن تفكير القيادة الرشيدة في إنشاء مثل هذا الاستاد يؤكد اهتمامها الكبير بالرياضة ومستقبل الأجيال القادمة من الرياضيين، لافتاً إلى أن البنى التحتية هي أساس التطور الرياضي، متمنياً أن يكتمل الاستاد في أقرب وقت ممكن، ليكون في خدمة رياضة الإمارات. تطور وأبدى روسي إعجابه بالتطور الهائل، الذي شهدته مدينة دبي في كل نواحي الحياة، مشيراً إلى أنه زار المدينة للمرة الأولى قبل 20 عاماً، ووجدها تغيرت تماماً عندما عاد إليها هذه المرة، لتصبح مدينة على أحدث طراز، تنافس كبريات المدن العالمية. جاء ذلك خلال زيارة النجم الإيطالي باولو روسي إلى مقر مجلس دبي الرياضي، حيث كان في استقباله سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، كما رافق روسي في الزيارة عصام كاظم المدير التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. واطلع النجم الكبير على مجسم ستاد محمد بن راشد الدولي. ارتياح وعبر باولو روسي عن ارتياحه للتواجد في مدينة آمنة وهادئة مثل دبي، مشيداً بالاستقبال الطيب، الذي وجده في كل مكان ذهب إليه، وقال: الناس تقابله في كل مكان بالابتسامة، وهو ما يعني أن سكان دبي يشعرون بالأمان، ويتمتعون بحياة كريمة تجعلهم سعداء ومتفائلين ومقبلين على الحياة. وذكر روسي أنه خرج بانطباع رائع بعد زيارته لمقر مجلس دبي. مشيراً إلى أنه لمس الاهتمام الكبير، الذي يوليه المجلس للرياضة في دبي، والجهود المبذولة لتطوير مختلف الألعاب الرياضية، مؤكداً أن ما شاهده جعله متفائلاً بمستقبل أفضل للرياضة في هذه البلاد. أكاديمية وكشف روسي عن سبب زيارته لدبي، مبيناً أنه يخطط لافتتاح فرع لأكاديمية باولو روسي لكرة القدم بالدولة، متمنياً أن تكون دبي مقراً للأكاديمية، التي يسعى لتشكل إضافة مهمة للجهود المبذولة في تطوير مهارات لاعبي كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، وتسهم في تنمية قدرات الصغار والناشئين من خلال التدريب المستمر، وقال: وأضاف: أتمنى أن تكون دبي مقراً لأكاديمية باولو روسي ، واثق بأنها ستحقق النجاح المطلوب، ويمكننا من خلالها المساهمة في تطوير الكرة الإماراتية بإتاحة الفرصة للموهوبين، للحصول على أعلى مستوى تدريب.


الخبر بالتفاصيل والصور


أبدى النجم السابق في المنتخب الإيطالي باولو روسي هداف وبطل كأس العالم لكرة القدم 1982 إعجابه بمشروع استاد محمد بن راشد الدولي، الذي يعتبر الأول من نوعه في العالم المرفوع عن الأرض كلياً، ويتسع لأكثر من 60 ألف متفرج.

مشيراً إلى أن الاستاد سيكون إضافة مهمة إلى البنى التحتية الرياضية المميزة التي تتمتع بها دبي، وقال استاد محمد بن راشد بمواصفاته القياسية المقترحة ملائم تماماً لمدينة دبي، التي تتميز بتقدم كبير في مجال البنى التحتية، وتحرص دائماً على التميز والتفرد، وأشار روسي إلى أن وجود مثل هذا الاستاد من شأنه أن يمكن المدينة من استقبال أحداث رياضية كبيرة ومهمة، مشيداً بحرص دبي على أن تكون دائماً سباقة في كل المجالات.

وأضاف، إن تفكير القيادة الرشيدة في إنشاء مثل هذا الاستاد يؤكد اهتمامها الكبير بالرياضة ومستقبل الأجيال القادمة من الرياضيين، لافتاً إلى أن البنى التحتية هي أساس التطور الرياضي، متمنياً أن يكتمل الاستاد في أقرب وقت ممكن، ليكون في خدمة رياضة الإمارات.

تطور

وأبدى روسي إعجابه بالتطور الهائل، الذي شهدته مدينة دبي في كل نواحي الحياة، مشيراً إلى أنه زار المدينة للمرة الأولى قبل 20 عاماً، ووجدها تغيرت تماماً عندما عاد إليها هذه المرة، لتصبح مدينة على أحدث طراز، تنافس كبريات المدن العالمية.

جاء ذلك خلال زيارة النجم الإيطالي باولو روسي إلى مقر مجلس دبي الرياضي، حيث كان في استقباله سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، كما رافق روسي في الزيارة عصام كاظم المدير التنفيذي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. واطلع النجم الكبير على مجسم ستاد محمد بن راشد الدولي.

ارتياح

وعبر باولو روسي عن ارتياحه للتواجد في مدينة آمنة وهادئة مثل دبي، مشيداً بالاستقبال الطيب، الذي وجده في كل مكان ذهب إليه، وقال: الناس تقابله في كل مكان بالابتسامة، وهو ما يعني أن سكان دبي يشعرون بالأمان، ويتمتعون بحياة كريمة تجعلهم سعداء ومتفائلين ومقبلين على الحياة. وذكر روسي أنه خرج بانطباع رائع بعد زيارته لمقر مجلس دبي.

مشيراً إلى أنه لمس الاهتمام الكبير، الذي يوليه المجلس للرياضة في دبي، والجهود المبذولة لتطوير مختلف الألعاب الرياضية، مؤكداً أن ما شاهده جعله متفائلاً بمستقبل أفضل للرياضة في هذه البلاد.

أكاديمية

وكشف روسي عن سبب زيارته لدبي، مبيناً أنه يخطط لافتتاح فرع لأكاديمية باولو روسي لكرة القدم بالدولة، متمنياً أن تكون دبي مقراً للأكاديمية، التي يسعى لتشكل إضافة مهمة للجهود المبذولة في تطوير مهارات لاعبي كرة القدم في مختلف أنحاء العالم، وتسهم في تنمية قدرات الصغار والناشئين من خلال التدريب المستمر، وقال:

وأضاف: أتمنى أن تكون دبي مقراً لأكاديمية باولو روسي ، واثق بأنها ستحقق النجاح المطلوب، ويمكننا من خلالها المساهمة في تطوير الكرة الإماراتية بإتاحة الفرصة للموهوبين، للحصول على أعلى مستوى تدريب.

رابط المصدر: روسي: استاد محمد بن راشد ينسجم مع تميز دبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً