ختام ناجح لمونديال السباحة في دبي

أكد أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة، أن دولة الإمارات تمتلك الكوادر القادرة على تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، موضحاً في ختام كأس العالم للسباحة «فينا – آيروويف» «دبي 2016»، أول أمس بمجمع حمدان الرياضي والذي أقيم بمشاركة 216 سباحاً وسباحة من 33 دولة، وبمجموع جوائز

وصل إلى 102 ألف دولار، أن إمارة دبي سبق وأن احتضنت العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية وسجلت نجاحاً ملحوظاً بما تمتلكه من خبرة في هذا المضمار. وقال رئيس اتحاد السباحة:«إن إمارة دبي هي موطن الألعاب المائية وملتقى الرياضيين وقبلة الأبطال والمتميزين، مشيراً إلى أن مجمع حمدان الرياضي صرح احتضن العديد من الفعاليات العالمية والدولية للألعاب المائية على مدار السنوات الماضية. مثمناً دور مجلس دبي الرياضي لرعايته ودعمه للألعاب المائية بدبي، الأمر الذي أثرى الحياة الرياضية على مدار السنوات الماضية، وأشاد كذلك بالاتحاد الدولي للسباحة موطن النجاح والشريك والداعم الرئيسي للسباحة الإماراتية. من جهته أعرب د. خوليو ماغليوني رئيس «فينا» عن بالغ شكره وتقديره لدولة الإمارات، ودبي على وجه الخصوص على الدعم الكبير الذي تقدمه للرياضات المائية باستضافة العديد من البطولات مما كان له بالغ الأثر في دعم الألعاب المائية العالمية. وأضاف: «في أي دولة حول العالم لا نجد فريق عمل متميزاً كما هنا في دبي، وأيضاً المكان «مجمع حمدان» هو الرقم (1) في العالم، ونحن نشعر دائماً أنهم عائلة واحدة ونحن جزء من العائلة، وهذه المقومات جعلت من دبي مكاناً محبباً للأبطال العالميين. وكما هو متوقع نجحت المجر في التحليق بصدارة المونديال عن طريق البطلة الأولمبية كاتينكا هوسزو، المتوجة بـ 4 ميداليات في أولمبياد ريو دي جانيرو الأخيرة. وعبرت البطلة الأولمبية المجرية كاتينكا هوسزو، عن سعادتها بما أنجزته في البطولة، وبوجودها في دبي، وقالت:»تربطني ذكريات رائعة بمدينة دبي، حيث مثلت مشاركتي الأولى هنا نقطة انطلاقة لي نحو العالمية، وحصد الإنجازات في مسيرتي الرياضية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد أحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة، أن دولة الإمارات تمتلك الكوادر القادرة على تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، موضحاً في ختام كأس العالم للسباحة «فينا – آيروويف» «دبي 2016»، أول أمس بمجمع حمدان الرياضي والذي أقيم بمشاركة 216 سباحاً وسباحة من 33 دولة، وبمجموع جوائز وصل إلى 102 ألف دولار، أن إمارة دبي سبق وأن احتضنت العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية وسجلت نجاحاً ملحوظاً بما تمتلكه من خبرة في هذا المضمار.

وقال رئيس اتحاد السباحة:«إن إمارة دبي هي موطن الألعاب المائية وملتقى الرياضيين وقبلة الأبطال والمتميزين، مشيراً إلى أن مجمع حمدان الرياضي صرح احتضن العديد من الفعاليات العالمية والدولية للألعاب المائية على مدار السنوات الماضية.

مثمناً دور مجلس دبي الرياضي لرعايته ودعمه للألعاب المائية بدبي، الأمر الذي أثرى الحياة الرياضية على مدار السنوات الماضية، وأشاد كذلك بالاتحاد الدولي للسباحة موطن النجاح والشريك والداعم الرئيسي للسباحة الإماراتية.

من جهته أعرب د. خوليو ماغليوني رئيس «فينا» عن بالغ شكره وتقديره لدولة الإمارات، ودبي على وجه الخصوص على الدعم الكبير الذي تقدمه للرياضات المائية باستضافة العديد من البطولات مما كان له بالغ الأثر في دعم الألعاب المائية العالمية.

وأضاف: «في أي دولة حول العالم لا نجد فريق عمل متميزاً كما هنا في دبي، وأيضاً المكان «مجمع حمدان» هو الرقم (1) في العالم، ونحن نشعر دائماً أنهم عائلة واحدة ونحن جزء من العائلة، وهذه المقومات جعلت من دبي مكاناً محبباً للأبطال العالميين.

وكما هو متوقع نجحت المجر في التحليق بصدارة المونديال عن طريق البطلة الأولمبية كاتينكا هوسزو، المتوجة بـ 4 ميداليات في أولمبياد ريو دي جانيرو الأخيرة.

وعبرت البطلة الأولمبية المجرية كاتينكا هوسزو، عن سعادتها بما أنجزته في البطولة، وبوجودها في دبي، وقالت:»تربطني ذكريات رائعة بمدينة دبي، حيث مثلت مشاركتي الأولى هنا نقطة انطلاقة لي نحو العالمية، وحصد الإنجازات في مسيرتي الرياضية.

رابط المصدر: ختام ناجح لمونديال السباحة في دبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً