العراق يحيل «التدخل التركي» إلى مجلس الأمن


الخبر بالتفاصيل والصور


طلب العراق عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة لبحث الوجود العسكري التركي في الموصل مع اقتراب معركة تحرير المدينة من تنظيم داعش وتزاحم القوى المحلية والإقليمية للمشاركة في المعركة وترتيب أوضاع

المدينة، في وقت تمسكت تركيا بموقفها في رفض الانسحاب، مبررة وجودها بالحرص على منع حدوث «تغيرات في التركيبة الديموغرافية».

فيما دعت جامعة الدول العربية، تركيا إلى احترام السيادة العراقية والامتناع عن التصريحات والتصرفات التي تزيد من تعقيد الموقف. وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية أن «وزارة الخارجية قدمت طلبا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة التجاوز التركي على الأراضي العراقية والتدخل في شؤونه الداخلية».

جلسة طارئة

وقال الناطق باسم الوزارة أحمد جمال إن مندوب العراق الدائم في الأمم المتحدة السفير محمد علي الحكيم سلم طلباً رسمياً لرئيس مجلس الأمن الحالي فيتالي تشوركين لعقد جلسة طارئة للمجلس لمناقشة تجاوزات وتدخلات الجانب التركي اضافة إلى قرار البرلمان التركي الذي جدد بموجبه استمرار وجود القوات التركية المتسللة داخل العراق.

وأوضح أن الطلب المقدم تضمن مطالبة مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته تجاه العراق واتخاذ قرار من شأنه وضع حد لخرق القوات التركية للسيادة العراقية وعدم احترام الجانب التركي لمبادئ حسن الجوار من خلال إطلاقه للتصريحات الاستفزازية إضافة إلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية لدعم العراق في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية خصوصا مع قرب انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل.

رد تركي

في المقابل، أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن قوات بلاده المرابطة في العراق لن تغادره. وقال إن هدف مرابطة القوات في العراق هو منع حدوث «تغيرات في التركيبة الديموغرافية»، مضيفا: «هدفنا هو أن لا تتكرر مأساة إنسانية أخرى وأن لا تراق المزيد من الدماء».

وقال يلدريم:«بينما تتواجد بلدان لا علاقة لها بالمنطقة في العراق، تتجاوز الحكومة العراقية حدها بالتحدث بهذا الشكل عن تركيا ذات التاريخ العريق في المنطقة».

الجامعة العربية

في السياق، دعت جامعة الدول العربية بلسان الناطق الرسمي باسمها الوزير المفوض محمود عفيفي، تركيا إلى احترام السيادة العراقية والامتناع عن التصريحات والتصرفات التي تزيد من تعقيد الموقف. وأعربت عن أملها بـ«عدم التصعيد من وتيرة الأزمة بين البلدين.

صد هجوم

ميدانياً، أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بأن قوات البيشمركة صدت هجوماً لتنظيم داعش على قرية، جنوبي كركوك، وقتلت عدداً من عناصر التنظيم.

وقال المصدر إن عناصر من تنظيم داعش هاجموا قرية العطشانة، غربي قضاء داقوق، وأن قوة من البيشمركة تمكنت من صد الهجوم وقتل عدد من عناصر التنظيم.

1 – أكتوبر تمديد تركيا تواجدها في الموصل

2 – قاعدة للجيش التركي في الموصل

3000 – عدد الجنود الأتراك في الموصل وكردستان

رابط المصدر: العراق يحيل «التدخل التركي» إلى مجلس الأمن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً