خيمة مجانية للكشف عن سرطان الثدي في المكلا

■ متطوعون من الهلال الأحمر الإماراتي يشاركون في افتتاح خيمة الكشف عن سرطان الثدي في المكلا | وام تحت رعاية وتمويل الهلال الأحمر الإماراتي، تم تدشين الخيمة المجانية للكشف عن سرطان الثدي في مركز «مكلا مول» التجاري، بالتزامن مع أكتوبر، شهر التوعية العالمي، ضمن

جهود الهيئة المتنوعة على الساحة اليمنية. افتتح الفعالية، التي أطلقتها مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل)، وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي، وتخللتها أركان توعوية عدة، شملت الفحص الذاتي للثدي، والاستشارات الطبية والتوعية الإعلامية والمحاضرات التثقيفية، وعرض تجربة لحالة تعافت من المرض. وأشاد العمودي بالأعمال الخيرية التي تسطرها بشكل يومي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تدل على حرصها الشديد على مد يد العون الخيري ضمن رسالتها الإنسانية النبيلة، ونوه بجهود مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل) في خدمة مرضى السرطان وتطور أدائها المؤسسي. فعاليات توعوية وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان الدكتور وليد البطاطي أن البرنامج يأتي ضمن الفعاليات التوعوية بمرض سرطان الثدي في الشهر الوردي الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، وتهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى النساء، إضافة إلى مشاركة المعلومات حوله، وتوفير خدمات الكشف والفحص المتعلقة به. وأكد أن جميع الأنشطة التي اختيرت لهذه الحملة تحمل أبعاداً تثقيفية وترفيهية في آن واحد، إلا أن الأهم من ذلك هو أنها تتطلب تفاعلاً ومشاركة عملية من المجتمع، مثمناً دور هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دعم فعاليات البرنامج المتنوعة. من جانبه، أكد رئيس فريق الإمارات الإغاثي بحضرموت مطر الكتبي حرص الهيئة على دعم المشاريع والمبادرات المجتمعية وتقديم كل الدعم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بموضوع مجتمعي سامي الهدف مثل تلك الحملة. قيم التآخي وأضاف الكتبي أن رعاية حملة الشهر الوردي تأتي من منطلق رسالة الهيئة تعزيز وإيلاء قيم التآخي الإنساني التي تستهدف جميع مناحي الحياة، وتتنوع ما بين جهود تنموية وإغاثية، انطلاقاً من قيم وشيم التعاطف والتراحم الإنساني، ومساعدة ونجدة المحتاجين إلى العون، ودعم المبادرات الإنسانية الخيرية كافة.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحت رعاية وتمويل الهلال الأحمر الإماراتي، تم تدشين الخيمة المجانية للكشف عن سرطان الثدي في مركز «مكلا مول» التجاري، بالتزامن مع أكتوبر، شهر التوعية العالمي، ضمن جهود الهيئة المتنوعة على الساحة اليمنية.

افتتح الفعالية، التي أطلقتها مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل)، وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس محمد العمودي، وتخللتها أركان توعوية عدة، شملت الفحص الذاتي للثدي، والاستشارات الطبية والتوعية الإعلامية والمحاضرات التثقيفية، وعرض تجربة لحالة تعافت من المرض.

وأشاد العمودي بالأعمال الخيرية التي تسطرها بشكل يومي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والتي تدل على حرصها الشديد على مد يد العون الخيري ضمن رسالتها الإنسانية النبيلة، ونوه بجهود مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان (أمل) في خدمة مرضى السرطان وتطور أدائها المؤسسي.

فعاليات توعوية

وأوضح المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان الدكتور وليد البطاطي أن البرنامج يأتي ضمن الفعاليات التوعوية بمرض سرطان الثدي في الشهر الوردي الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، وتهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي لدى النساء، إضافة إلى مشاركة المعلومات حوله، وتوفير خدمات الكشف والفحص المتعلقة به.

وأكد أن جميع الأنشطة التي اختيرت لهذه الحملة تحمل أبعاداً تثقيفية وترفيهية في آن واحد، إلا أن الأهم من ذلك هو أنها تتطلب تفاعلاً ومشاركة عملية من المجتمع، مثمناً دور هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دعم فعاليات البرنامج المتنوعة.

من جانبه، أكد رئيس فريق الإمارات الإغاثي بحضرموت مطر الكتبي حرص الهيئة على دعم المشاريع والمبادرات المجتمعية وتقديم كل الدعم، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بموضوع مجتمعي سامي الهدف مثل تلك الحملة.

قيم التآخي

وأضاف الكتبي أن رعاية حملة الشهر الوردي تأتي من منطلق رسالة الهيئة تعزيز وإيلاء قيم التآخي الإنساني التي تستهدف جميع مناحي الحياة، وتتنوع ما بين جهود تنموية وإغاثية، انطلاقاً من قيم وشيم التعاطف والتراحم الإنساني، ومساعدة ونجدة المحتاجين إلى العون، ودعم المبادرات الإنسانية الخيرية كافة.

رابط المصدر: خيمة مجانية للكشف عن سرطان الثدي في المكلا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً