«الشرعية» تحرر مواقع جديدة في الطريق إلى صنعاء

■ عناصر من الشرعية على خط الجبهة ضد المتمردين | البيان حررت قوات الشرعية اليمنية على موقع عسكرية جديدة في محيط جبل هيلان بمحافظة مأرب عقب معارك عنيفة مع المسلحين الحوثيين وسط استمرار غارات التحالف العربي على المعاقل العسكرية للمتمردين في صنعاء، من بينها

إدارة أمن العاصمة، وغارات مكثفة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية استهدفت شل تحركات الانقلابيين في تهديد أراضي المملكة. وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن قوات الجيش الوطني سيطرت على جبل الطريف بجبهة المخدرة شمال غرب جبل هيلان، وأنهم يلاحقون فلول الحوثيين وقوات صالح في التلال المحيطة بالجبل. وتأتي انتصارات المقاومة لاستكمال سلسلة معارك تمهد الطريق إلى صنعاء. وفي محافظة البيضاء، قتل 25 متمرداً في معارك طاحنة مع المقاومة. غارات التحالف إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي فجر أمس غارات عنيفة استهدفت معسكرات ومواقع للحوثيين وقوات صالح بالعاصمة صنعاء. وحسب سكان استهدفت مقاتلات التحالف إدارة أمن محافظة صنعاء بمنطقة الروضة شمال شرق المدينة ومعسكر الصواريخ في منطقة فج عطان غرب العاصمة. يأتي هذا بالتزامن مع معارك عنيفة بمحيط مركز مديرية صرواح غرب محافظة مأرب بعد تمكن قوات الجيش والمقاومة من قطع الخط الرئيسي بين مديريتي صرواح وخولان التابعة لمحافظة صنعاء. ووسط استمرار أعمال الميليشيات العدائية داخل اليمن وفي مناطق حدودية مع السعودية، واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية شن غارات استهدفت مواقع الميليشيات ومخازن أسلحتها في ذمار وصعدة وتعز كما استهدفت تجمعات للميليشيات في عدة مديريات حدودية في محافظة صعدة شمال اليمن. تهريب أسلحة في السياق، ذكرت المقاومة الشعبية في تعز أن قوات التحالف أحبطت محاولة للميليشيات تهريب كميات كبيرة من الصواريخ والألغام عبر ميناء المخا على سواحل البحر الأحمر. وقال المركز الإعلامي للمقاومة إن مقاتلات التحالف العربي استهدفت زورقين كبيرين وهما يحاولان التسلل إلى السواحل اليمنية عبر ميناء المخا، حيث تمت ملاحقة الزورقين وأمرتها بالتوجه إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة الشرعية، وملاحقتهما ومحاصرتهما بواسطة مروحيتين عسكريتين وطلبت من الزورقين تغيير اتجاههما والتوجه إلى منطقة الشرعية.


الخبر بالتفاصيل والصور


حررت قوات الشرعية اليمنية على موقع عسكرية جديدة في محيط جبل هيلان بمحافظة مأرب عقب معارك عنيفة مع المسلحين الحوثيين وسط استمرار غارات التحالف العربي على المعاقل العسكرية للمتمردين في صنعاء، من بينها إدارة أمن العاصمة، وغارات مكثفة على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية استهدفت شل تحركات الانقلابيين في تهديد أراضي المملكة.

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة، أن قوات الجيش الوطني سيطرت على جبل الطريف بجبهة المخدرة شمال غرب جبل هيلان، وأنهم يلاحقون فلول الحوثيين وقوات صالح في التلال المحيطة بالجبل. وتأتي انتصارات المقاومة لاستكمال سلسلة معارك تمهد الطريق إلى صنعاء.

وفي محافظة البيضاء، قتل 25 متمرداً في معارك طاحنة مع المقاومة.

غارات التحالف

إلى ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي فجر أمس غارات عنيفة استهدفت معسكرات ومواقع للحوثيين وقوات صالح بالعاصمة صنعاء.

وحسب سكان استهدفت مقاتلات التحالف إدارة أمن محافظة صنعاء بمنطقة الروضة شمال شرق المدينة ومعسكر الصواريخ في منطقة فج عطان غرب العاصمة.

يأتي هذا بالتزامن مع معارك عنيفة بمحيط مركز مديرية صرواح غرب محافظة مأرب بعد تمكن قوات الجيش والمقاومة من قطع الخط الرئيسي بين مديريتي صرواح وخولان التابعة لمحافظة صنعاء.

ووسط استمرار أعمال الميليشيات العدائية داخل اليمن وفي مناطق حدودية مع السعودية، واصلت طائرات تحالف دعم الشرعية شن غارات استهدفت مواقع الميليشيات ومخازن أسلحتها في ذمار وصعدة وتعز كما استهدفت تجمعات للميليشيات في عدة مديريات حدودية في محافظة صعدة شمال اليمن.

تهريب أسلحة

في السياق، ذكرت المقاومة الشعبية في تعز أن قوات التحالف أحبطت محاولة للميليشيات تهريب كميات كبيرة من الصواريخ والألغام عبر ميناء المخا على سواحل البحر الأحمر.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة إن مقاتلات التحالف العربي استهدفت زورقين كبيرين وهما يحاولان التسلل إلى السواحل اليمنية عبر ميناء المخا، حيث تمت ملاحقة الزورقين وأمرتها بالتوجه إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة الشرعية، وملاحقتهما ومحاصرتهما بواسطة مروحيتين عسكريتين وطلبت من الزورقين تغيير اتجاههما والتوجه إلى منطقة الشرعية.

رابط المصدر: «الشرعية» تحرر مواقع جديدة في الطريق إلى صنعاء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً