لبنى القاسمي: الإمارات تعزز قيم التسامح والتعايش

لبنى القاسمي لدى استقبالها الوفد الاسكتلندي |وام أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، أهمية الدور العالمي الحيوي الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة مع أقرانها دول العالم الشقيقة والصديقة في تعزيز قيم التسامح والتعايش والحوار واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر

والتصدي لظاهرة العنف والتطرف والكراهية والتمييز والإرهاب واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لاجتثاث هذه الظاهرة التي تواجهها الأسرة الدولية وتقوض الأمن والاستقرار في المجتمعات. جاء ذلك خلال لقاء معاليها وفد البرلمان الاسكتلندي الذي ضم تاسمينا أحمد شيخ عضو في البرلمان وفيليب بارام سفير المملكة المتحدة لدى الدولة وعدداً من مسؤولي البرلمان الاسكتلندي. وناقش اللقاء العديد من أوجه التعاون لتعزيز قيم السلام والوئام وتكريس الجهود الدولية المشتركة في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن سماحة الأديان السماوية وتكاملها في تأصيل قيم التسامح والتعايش بين جميع الشعوب دون النظر إلى الأصل أو اللون أو الدين أو العرق أو الطائفة. علاقات وأشارت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي إلى متانة العلاقات الثنائية بين الجانبين واتحاد وجهات النظر في معظم الموضوعات المرتبطة بتمكين المرأة وتعزيز دورها في الحياة السياسية والاجتماعية، وأوضحت معاليها أن المرأة في الإمارات تحظى بعناية فائقة وبحرص واهتمام القيادة الرشيدة. كما تطرقت إلى تماثل الرؤى في التحديات المعاصرة كأزمة اللاجئين السوريين وغيرها من المسائل ذات الأهمية. وئام من جهة ثانية، أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي حرص دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على تجسيد قيم التسامح والتعايش والوئام مع مختلف الثقافات والأديان التي تشكل النسيج المجتمعي المتماسك في الدولة. وشددت معاليها على القيم الإنسانية المشتركة التي تدعو إلى احترام التعددية الثقافية وقبول الآخر والتآزر والتآخي من جهة ونبذ العنف والتطرف والعصبية والتمييز والكراهية من جهة أخرى. وأكدت معاليها خلال حضورها حفل معبد «جور ادوارا» السيكي في دبي حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ترسيخ قيم التعاون والتضامن والاحترام والحوار. وأشارت معاليها إلى اهتمام سموهم بجميع الجاليات والجنسيات التي تحتضنها دولة الإمارات رمز التسامح والسلام. وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي: إن دولة الإمارات تنطلق من ثوابت راسخة في علاقاتها مع مختلف الدول والثقافات، وترتكز هذه العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والتفاهم والانسجام.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح، أهمية الدور العالمي الحيوي الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة مع أقرانها دول العالم الشقيقة والصديقة في تعزيز قيم التسامح والتعايش والحوار واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر والتصدي لظاهرة العنف والتطرف والكراهية والتمييز والإرهاب واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لاجتثاث هذه الظاهرة التي تواجهها الأسرة الدولية وتقوض الأمن والاستقرار في المجتمعات.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها وفد البرلمان الاسكتلندي الذي ضم تاسمينا أحمد شيخ عضو في البرلمان وفيليب بارام سفير المملكة المتحدة لدى الدولة وعدداً من مسؤولي البرلمان الاسكتلندي.

وناقش اللقاء العديد من أوجه التعاون لتعزيز قيم السلام والوئام وتكريس الجهود الدولية المشتركة في تصحيح المفاهيم المغلوطة عن سماحة الأديان السماوية وتكاملها في تأصيل قيم التسامح والتعايش بين جميع الشعوب دون النظر إلى الأصل أو اللون أو الدين أو العرق أو الطائفة.

علاقات

وأشارت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي إلى متانة العلاقات الثنائية بين الجانبين واتحاد وجهات النظر في معظم الموضوعات المرتبطة بتمكين المرأة وتعزيز دورها في الحياة السياسية والاجتماعية، وأوضحت معاليها أن المرأة في الإمارات تحظى بعناية فائقة وبحرص واهتمام القيادة الرشيدة.

كما تطرقت إلى تماثل الرؤى في التحديات المعاصرة كأزمة اللاجئين السوريين وغيرها من المسائل ذات الأهمية.

وئام

من جهة ثانية، أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي حرص دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على تجسيد قيم التسامح والتعايش والوئام مع مختلف الثقافات والأديان التي تشكل النسيج المجتمعي المتماسك في الدولة.

وشددت معاليها على القيم الإنسانية المشتركة التي تدعو إلى احترام التعددية الثقافية وقبول الآخر والتآزر والتآخي من جهة ونبذ العنف والتطرف والعصبية والتمييز والكراهية من جهة أخرى.

وأكدت معاليها خلال حضورها حفل معبد «جور ادوارا» السيكي في دبي حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على ترسيخ قيم التعاون والتضامن والاحترام والحوار.

وأشارت معاليها إلى اهتمام سموهم بجميع الجاليات والجنسيات التي تحتضنها دولة الإمارات رمز التسامح والسلام.

وقالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي: إن دولة الإمارات تنطلق من ثوابت راسخة في علاقاتها مع مختلف الدول والثقافات، وترتكز هذه العلاقات على أساس الاحترام المتبادل والتفاهم والانسجام.

رابط المصدر: لبنى القاسمي: الإمارات تعزز قيم التسامح والتعايش

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً