حاكم الشارقة يبحث مع رئيس النيجر التعاون التعليمي والثقافي

استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، في مكتب سمو الحاكم، الرئيس إيسوفو محمادو، رئيس جمهورية

النيجر الصديقة، ضمن زيارته للبلاد. ورحب سموه برئيس النيجر والوفد المرافق، وبحثا عن سبل توطيد علاقات البلدين، ودعم وتطوير التعاون بينهما في مختلف المجلات، من أجل تحقــــيق المصالح المشتركة بين الطرفين، وخصوصاً في مجالات التعليم والثقافة. من جانبه، أعرب رئيس النيجر عن سعادته بهذه الزيارة ولقاء صاحب السمو حاكم الشارقة، مشيداً بالنهضة العلمية والثقافية التي تشهدها الإمارة، واحتضانها مؤسسات عالمية تخدم الإنسان وتعمل من أجل تنميته والارتقاء به. قضايا كما جرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الجانبية في عدد من القضايا التي تشغل الساحة العالمية، وتبادل وجهات النظر فيها.حضر اللقاء الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي. والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية. كما حضر اللقاء، إلى جانبهم، كل من راشد أحمد بن الشيخ، رئيس الديوان الأميري، وعدد من أصحاب السعادة رؤساء الدوائر أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ومحمد عبيد الزعابي، رئيس دائرة التشريفات والضيافة. وحضره من جانب جمهورية النيجر مدير مكتب رئيس النيجر، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي بالنيجر، ووزيرة التخطيط بالنيجر، وعدد من المسؤولين في النيجر. بعدها صحب صاحب السمو حاكم الشارقة ضيف البلاد رئيس جمهورية النيجر في زيارة للمدينة الجامعية بالشارقة، للاطلاع على ما تضمّه وتحويه من مؤسسات علمية ومراكز بحثية ومنشآت معرفية، واشتملت الزيارة على تفقد مركز جامعة الشارقة للتدريب الإكلينيكي والجراحي الذي يضم مختبرات حديثة وأرقى مستويات التطور، كما يقدّم تدريباً للجراحين على نماذج بشرية حقيقية وأخرى غير حقيقية، إضافة إلى مختبرات محاكاة العمليات الجراحية باستخدام الحاسب الآلي والأنظمة التقنية ووحدة المناظير وغرف العلميات، ويقدم المركز دبلومات في التدريب الإكلينيكي والجراحي والزمالة، بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية للجراحين. مراجع عرجوا بعدها لزيارة الجامعة الأميركية في الشارقة، حيث اطلعوا على ما تحويه مكتبتها من مراجع ومصادر بحثية ومعلوماتية، تدعم مختلف الاختصاصات التعليمية الأكاديمية في الجامعة. واختتمت الجولة التفقدية، التي قام بها سموه وضيف البلاد للمدينة الجامعية، بزيارة الجامعة القاسمية، أحدث صروح التعليم في إمارة الشارقة، ومنارة إشعاع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وفيها تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بإلقاء كلمة أمام الطلبة. وبحضور رئيس جمهورية النيجر، قال سموه فيها: «أبنائي وبناتي طلبة الجامعة القاسمية، جئت إليكم اليوم ومعي ضيف عزيز على أنفسنا، نحبه في الإسلام، تعاونا معه منذ سنوات عدة، وقبل أن نلتقي به، ونحن اليوم نتشرف بقدومه إلى دولة الإمارات، هذا الضيف رئيس جمهورية النيجر الإسلامية المعتدلة، التي تناضل من أجل الحق، ومن أجل تأصيل الدين الحنيف ضد التطرف والانحراف والفكر المظلم، ونحن معه ونؤيده ونشد على يده، ولا بد أن نعمل على إنارة طريقه، ونعاونه في مواجهة الفكر المتطرف. قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة: «يجب علينا أولاً أن نضع الدين الحنيف في عقول الشباب، ويأتي من بعد ذلك الحوار البنّاء الذي لا يتأتى إلا بالطمأنينة والهدوء».


الخبر بالتفاصيل والصور


استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، في مكتب سمو الحاكم، الرئيس إيسوفو محمادو، رئيس جمهورية النيجر الصديقة، ضمن زيارته للبلاد. ورحب سموه برئيس النيجر والوفد المرافق، وبحثا عن سبل توطيد علاقات البلدين، ودعم وتطوير التعاون بينهما في مختلف المجلات، من أجل تحقــــيق المصالح المشتركة بين الطرفين، وخصوصاً في مجالات التعليم والثقافة.

من جانبه، أعرب رئيس النيجر عن سعادته بهذه الزيارة ولقاء صاحب السمو حاكم الشارقة، مشيداً بالنهضة العلمية والثقافية التي تشهدها الإمارة، واحتضانها مؤسسات عالمية تخدم الإنسان وتعمل من أجل تنميته والارتقاء به.

قضايا

كما جرى خلال اللقاء تبادل الأحاديث الجانبية في عدد من القضايا التي تشغل الساحة العالمية، وتبادل وجهات النظر فيها.حضر اللقاء الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبد الله القاسمي، رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي.

والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ خالد بن عصام القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية.

كما حضر اللقاء، إلى جانبهم، كل من راشد أحمد بن الشيخ، رئيس الديوان الأميري، وعدد من أصحاب السعادة رؤساء الدوائر أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ومحمد عبيد الزعابي، رئيس دائرة التشريفات والضيافة.

وحضره من جانب جمهورية النيجر مدير مكتب رئيس النيجر، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون والاندماج الإفريقي بالنيجر، ووزيرة التخطيط بالنيجر، وعدد من المسؤولين في النيجر.

بعدها صحب صاحب السمو حاكم الشارقة ضيف البلاد رئيس جمهورية النيجر في زيارة للمدينة الجامعية بالشارقة، للاطلاع على ما تضمّه وتحويه من مؤسسات علمية ومراكز بحثية ومنشآت معرفية، واشتملت الزيارة على تفقد مركز جامعة الشارقة للتدريب الإكلينيكي والجراحي الذي يضم مختبرات حديثة وأرقى مستويات التطور، كما يقدّم تدريباً للجراحين على نماذج بشرية حقيقية وأخرى غير حقيقية، إضافة إلى مختبرات محاكاة العمليات الجراحية باستخدام الحاسب الآلي والأنظمة التقنية ووحدة المناظير وغرف العلميات، ويقدم المركز دبلومات في التدريب الإكلينيكي والجراحي والزمالة، بالتعاون مع الكلية الملكية البريطانية للجراحين.

مراجع

عرجوا بعدها لزيارة الجامعة الأميركية في الشارقة، حيث اطلعوا على ما تحويه مكتبتها من مراجع ومصادر بحثية ومعلوماتية، تدعم مختلف الاختصاصات التعليمية الأكاديمية في الجامعة.

واختتمت الجولة التفقدية، التي قام بها سموه وضيف البلاد للمدينة الجامعية، بزيارة الجامعة القاسمية، أحدث صروح التعليم في إمارة الشارقة، ومنارة إشعاع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، وفيها تفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بإلقاء كلمة أمام الطلبة.

وبحضور رئيس جمهورية النيجر، قال سموه فيها: «أبنائي وبناتي طلبة الجامعة القاسمية، جئت إليكم اليوم ومعي ضيف عزيز على أنفسنا، نحبه في الإسلام، تعاونا معه منذ سنوات عدة، وقبل أن نلتقي به، ونحن اليوم نتشرف بقدومه إلى دولة الإمارات، هذا الضيف رئيس جمهورية النيجر الإسلامية المعتدلة، التي تناضل من أجل الحق، ومن أجل تأصيل الدين الحنيف ضد التطرف والانحراف والفكر المظلم، ونحن معه ونؤيده ونشد على يده، ولا بد أن نعمل على إنارة طريقه، ونعاونه في مواجهة الفكر المتطرف.

قال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة: «يجب علينا أولاً أن نضع الدين الحنيف في عقول الشباب، ويأتي من بعد ذلك الحوار البنّاء الذي لا يتأتى إلا بالطمأنينة والهدوء».

رابط المصدر: حاكم الشارقة يبحث مع رئيس النيجر التعاون التعليمي والثقافي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً