كولومبيا: متمردو فارك يعودون إلى معاقلهم

بعد أن رفض الشعب الكولومبي اتفاقية السلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك” عبر استفتاء على اتفاق السلام، عاد المتمردون إلى مناطق نفوذهم في وسط البلاد.

وذكر راديو كاراكول المحلي اليوم الخميس، أن المتمردين الذين يمارسون منذ عقود حرب العصابات ضد قوات الجيش الكولومبي غادروا بلدة ديامانتي في ولاية كاكويتا حيث احتشدوا في مؤتمر جامع لهم مؤخراً للتبرؤ خلاله من القتال المسلح.أضاف الراديو أن قادة المتمردين والمقاتلين عادوا إلى مناطقهم ومواقعهم بطائرات وحافلات وفرتها لجنة الصليب الأحمر الدولي.وكان من المفترض أن يتمركز المقاتلون بعد مؤتمرهم في 27 منطقة حيث سيسلمون أسلحتهم لاحقاً تحت إشراف من الأمم المتحدة.وبعد أن أسفر الاستفتاء الشعبي الأسبوع الماضي عن رفض الاتفاقية مع المتمردين تم تجميد العملية السلمية مؤقتاً.ويبدو أن طلب انسحاب المتمردين جاء من قيادتهم في هافانا، فيما تستمر الهدنة السارية إلى نهاية الشهر الجاري على الأقل.وأكدت الحكومة ومقاتلو القوات المسلحة الثورية الكولومبية على التمسك بالمباحثات السلمية والبحث عن حل للصراع.


الخبر بالتفاصيل والصور



بعد أن رفض الشعب الكولومبي اتفاقية السلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك” عبر استفتاء على اتفاق السلام، عاد المتمردون إلى مناطق نفوذهم في وسط البلاد.

وذكر راديو كاراكول المحلي اليوم الخميس، أن المتمردين الذين يمارسون منذ عقود حرب العصابات ضد قوات الجيش الكولومبي غادروا بلدة ديامانتي في ولاية كاكويتا حيث احتشدوا في مؤتمر جامع لهم مؤخراً للتبرؤ خلاله من القتال المسلح.

أضاف الراديو أن قادة المتمردين والمقاتلين عادوا إلى مناطقهم ومواقعهم بطائرات وحافلات وفرتها لجنة الصليب الأحمر الدولي.

وكان من المفترض أن يتمركز المقاتلون بعد مؤتمرهم في 27 منطقة حيث سيسلمون أسلحتهم لاحقاً تحت إشراف من الأمم المتحدة.

وبعد أن أسفر الاستفتاء الشعبي الأسبوع الماضي عن رفض الاتفاقية مع المتمردين تم تجميد العملية السلمية مؤقتاً.

ويبدو أن طلب انسحاب المتمردين جاء من قيادتهم في هافانا، فيما تستمر الهدنة السارية إلى نهاية الشهر الجاري على الأقل.

وأكدت الحكومة ومقاتلو القوات المسلحة الثورية الكولومبية على التمسك بالمباحثات السلمية والبحث عن حل للصراع.

رابط المصدر: كولومبيا: متمردو فارك يعودون إلى معاقلهم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً